أرسنال.. "المدفعجية" صيادو الألقاب
آخر تحديث: 2018/1/26 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر تركية مطلعة للجزيرة: التسجيلات تظهر تنفيذ عملية قتل خاشقجي داخل غرفة القنصل السعودي وبحضوره
آخر تحديث: 2018/1/26 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/9 هـ

أرسنال.. "المدفعجية" صيادو الألقاب

مدرب الفريق: أرسن فيننغر

المقر : لندن

تاريخ التأسيس: 1886

الدولة: مملكة متحدة ,إنجلترا

مدرب الفريق:

أرسن فيننغر

المقر :

لندن

تاريخ التأسيس:

1886

الدولة:

مملكة متحدة ,إنجلترا

أرسنال ناد لندني تأسس عام 1886، يحمل لقب "المدفعجية"، فاز بلقبي الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي 13 مرة في كل مسابقة، وحقق مع أرسين فينغر الثنائية لأكثر من مرة، لكن بعد مرور عشرين عاما على توليه تدريب الفريق طالب كثيرون بعدم تجديد عقده، في حين أيد آخرون بقاءه لدوره البارز في صنع فريق قوي.

التأسيس
تأسس نادي أرسنال في الأول من ديسمبر/كانون الأول 1886، وكانت تسميته حينها ديال سكوير عندما بدأ عمال بدار الصناعة الملكية في مقاطعة وولويتش بلندن ممارسة كرة القدم، ثم ما لبث أن حمل اسم رويال أرسنال، ثم الاسم الحالي "أرسنال" عام 1914.

حمل النادي في بداياته لقب "الريدز" (وهو اللقب الحالي لفريق ليفربول)، لكن اللقب الذي التصق به هو "المدفعجية" لكون عدد من مؤسسيه كانوا عمالا في دار الأسلحة الملكية، لكن رواية أخرى تقول إن خصوم النادي هم الذين أطلقوا عليه هذا اللقب مع بداية القرن العشرين لكون عدد من مشجعي النادي كانوا يحملون إلى الملعب ألعابا نارية فكانوا يثيرون الضجيج، فتبنى الفريق هذا اللقب الذي صار معروفا به.

الملعب
يحمل الملعب الرسمي لأرسنال اسم "ملعب الإمارات"، وتبلغ سعته 60260 متفرجا. لعب فيه المدفعجية منذ 1913 وحتى 2006، ثم هدم وأعيد بناؤه ضمن مراكز رياضية وترفيهية متنوعة، وحمل اسم آشبورتن غلوف قبل تغييره إلى "ملعب الإمارات" بعد اتفاق وقع مع الخطوط الإماراتية.

المسار
بدأ أرسنال مساره الكروي ضمن دوري الدرجة الثانية، وانتقل للدوري الأول عام 1904. وخلال بداياته عانى من أزمة مادية خانقة كادت توقف مساره، لكن رجلي الأعمال الثريين هنري نوريس وويليام هال أنقذاه من الإغلاق بشرائه عام 1910، رغم أن سوء أدائه استمر وسقط للدور الثاني مرة أخرى عام 1913. 

وبعد نهاية الحرب العالمية الأولى، رقّي نادي أرسنال للدوري الأول مجددا عام 1919 بعدما استفاد من خطة رفع عدد المشاركين في الدوري الأول إلى 22 فريقا.

ومع تولي المدرب هربرت شابمان الإدارة الفنية للفريق عام 1925، حقق أرسنال بعضا من أمجاده خاصة في ثلاثينيات القرن الماضي، دشنها بفوزه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي خلال موسم 1929-1930، والدوري موسم 1930-1931. وسرعان ما سيطر على البطولة المحلية خلال المواسم التي تلت (1932-1933، 1933-1934، 1934-1935، 1937-1938)، حيث بدا أرسنال رقما صعبا لا يمكن تجاهله.

وقطع اندلاع الحرب العالمية الثانية هذه النتائج المبهرة لأرسنال الذي حاول مجددا العودة للواجهة بعد أن وضعت الحرب أوزارها، وفاز بالدوري المحلي موسم 1947-1948، وكأس الاتحاد الإنجليزي موسم 1949-1950.

ورغم الفوز بالدوري موسم 1952-1953 فإن عقد الخمسينيات كانت حصيلته ضئيلة، وازداد وضع الفريق سوءا في الستينيات ما دفع مسيري النادي إلى البحث عن بدائل.

وفي 1970، استعرض أرسنال عضلاته، حيث نجح في الفوز بكأس المعارض بعد الانتصار على فريق أياكس أمستردام وكان النجم يوهان كرويف من أعمدة الفريق وقتها، كما حقق ثنائية الدوري والكأس في الموسم نفسه 1970-1971.

وبعدها توقفت الإنجازات طيلة عقد السبعينيات والنصف الأول من الثمانينيات، ولم يعد أرسنال لسكة الألقاب إلا في موسم 1988-1989 عندما فاز بلقب الدوري، وهو ما تكرر خلال موسم 1990-1991. أما في موسم 1992-1993 فقد فاز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

ومع حلول عام 1996، عاش النادي قفزة نوعية بتولي الفرنسي أرسن فينغر تدريب الفريق، وهو أول شخص من خارج بريطانيا يدرب أرسنال.

حقق أرسنال مع فينغر ألقابا عدة لكن بعد عشرين عاما من التدريب طالب كثيرون بتغييره (غيتي)

عمل فينغر على تعزيز الفريق بلاعبين جدد بعضهم من فرنسا، كما غير خطة لعب أرسنال وجعلها أكثر هجومية، مع نظام تدريبي جديد وصارم.

ظهرت النتائج سريعا إذ فاز النادي بثنائية الدوري والكأس موسم 1997-1998، واستمرت الإنجازات بشكل غير منتظم حيث حقق الثنائية مجددا خلال موسمي 2001-2002 و2003-2004، وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي خلال موسم 2004-2005.

وسرعان ما دخل حالة من الصوم عن الألقاب إلى حدود فوزه بكأس الاتحاد الإنجليزي خلال مواسم 2013-2014 و2014-2015 و2016-2017.

بينما غاب لقب الدوري عن خزانته منذ 2004 وهي السنة التي فاز فيها بالدوري من دون أي هزيمة.

ومع بلوغ عدد السنوات التي قضاها فينغر على رأس المدفعجية حاجز العشرين عاما، وتوالي النتائج السيئة عام 2016، طالب عدد من عشاق النادي بعدم تجديد عقده، ورفعوا لافتات تطالبه بالرحيل، بينما أيده آخرون ودعوا إلى احترام تاريخه مع النادي. وفي نهاية المطاف جددت الإدارة عقده مع الفريق لسنتين.

ألقاب
فاز أرسنال بلقب الدوري الإنجليزي 13 مرة، وهو الرقم نفسه الذي حققه في كأس الاتحاد الإنجليزي، كما ظفر بكأس الرابطة الإنجليزية لمرتين.

وفاز النادي بالدوري الأوروبي مرة واحدة في موسم 1993-1994، وبكأس الكؤوس الأوروبية لمرة واحدة عام 1994.

وفاز بكأس الدرع الخيرية 14 مرة آخرها عام 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية