منظمة الدعوة الإسلامية
آخر تحديث: 2016/7/10 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/5 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/10 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/5 هـ

منظمة الدعوة الإسلامية

رئيس مجلس الأمناء: المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب

المقر : الخرطوم

تاريخ التأسيس: 1980

الدولة: السودان

رئيس مجلس الأمناء:

المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب

المقر :

الخرطوم

تاريخ التأسيس:

1980

الدولة:

السودان

منظمة متخصصة في الدعوة الإسلامية تأسست عام 1980 ويوجد مقرها بالخرطوم ولديها أربعة مكاتب في كل من قطر والبحرين واليمن والإمارات، وتجعل من أهدافها نشر الإسلام، وترسيخ قيم التسامح والتعايش، إلى جانب دعم وإغاثة المحتاجين، وتشجيع المبادرات المحلية في التنمية والبناء.

التأسيس
تأسست منظمة الدعوة الإسلامية عام 1980.

المقر
اتخذت منظمة الدعوة الإسلامية من العاصمة السودانية الخرطوم مقرا لها، ودشنت عملها في قطر منذ 1987، ويعتبر مكتب قطر أكبر مكاتبها في الخارج، وتنشط ببلدان عديدة في قارة أفريقيا.

الأهداف
تلخص المنظمة أهدافها الإستراتيجية في "نشر الإسلام عقيدة وشريعة في أوساط غير المسلمين وترشيد الجماعات المسلمة من أجل تنمية الشخصية المسلمة القادرة على فهم عقيدة التوحيد، والتعبير عن معانيها العميقة في الحياة الفردية والاجتماعية"، إلى جانب نشر وترسيخ قيم التسامح بين المسلمين وأصحاب الديانات الأخرى.

كما توضح منظمة الدعوة الإسلامية أن من أهدافها توجيه وتطوير الجماعات المسلمة وفقا لتعاليم القرآن والسنة باعتبارهما "معيارين موحدين للفكر والشعور والممارسة الإسلامية".

ومن أهدافها كذلك المشاركة في التنمية الاجتماعية والرعاية الصحية للجماعات المسلمة.

وتحقيق هذه الأهداف يتم من خلال إنجاز دراسات علمية ميدانية للاطلاع على الواقع بغرض وضع خطط لنشر الدعوة الإسلامية منسجمة مع متطلبات الميدان، إلى جانب تقوية العلاقات مع الأفراد والمؤسسات العاملة "في نشر الدعوة والتنمية الاجتماعية في أفريقيا وغيرها".

أيضا، تعمل منظمة الدعوة الإسلامية على تحقيق أهدافها من خلال إنشاء مؤسسات تعليمية وصحية ونواد وغيرها من المنظمات الاجتماعية والاقتصادية، بالإضافة إلى طبع الكتب والدوريات ونشرها.

مؤسسات المنظمة
تضم منظمة الدعوة الإسلامية عدة مؤسسات بينها مؤسسة تأهيل وتدريب الدعاة التي أنشئت عام 2008، وهدفها تدريب الدعاة -رجالا ونساء- بحسب الوسائل العلمية الحديثة وإعدادهم لنشر الدعوة الإسلامية، وذلك في ثلاثة مراكز، واحد للرجال واثنان للنساء.

كما تضم "المؤسسة الأفريقية للتعليم" التي أنشئت عام 2007 وهي متخصصة في تعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية بين "مناطق التداخل اللغوي والحضاري في أفريقيا"، وتخريج أجيال مطلعة بعمق على معاني القرآن الكريم ودروس سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورعاية الأطفال والشباب وإعدادهم للتنمية والبناء.

ومن مؤسسات المنظمة "المؤسسة الصحية العالمية" التي تأسست عام 1995 لمجابهة آثار "الكوارث الطبيعية والحروب الأهلية والنزاعات المسلحة في القارة الأفريقية والمحيط الدولي"، عبر تنظيم عمليات إغاثة عاجلة، وإنشاء وإدارة مؤسسات علاجية وتشجيع الهيئات المحلية على المشاركة في إعادة البناء.

في حين يتكلف "الجهاز العام للاستثمار" داخل منظمة الدعوة الإسلامية بإنشاء ومتابعة الاستثمارات وله إدارته وميزانيته المستقلة.

أما معهد مبارك قسم الله للبحوث والتدريب الذي أنشئ عام 1989 فقد بدأ كمركز لدراسة التنصير ورصد النشاط المضاد للدعوة الإسلامية، ثم أصبح معهدا شبه أكاديمي يقدم شهادة الدبلوم في الدعوة الإسلامية، قبل أن يتحول إلى "مؤسسة متخصصة في مجال البحوث والتدريب لرفع قدرة ومهارة الدعاة". ويؤدي دوره في تدريب دعاة وإجراء بحوث ودراسات ميدانية لمعرفة متطلبات الواقع، إلى جانب رصد إستراتيجيات التنصير في أفريقيا وتوعية المجتمعات بها.

وتتكلف الجمعية الأفريقية الخيرية لرعاية الأمومة والطفولة التي تأسست عام 1985، بكفالة الأيتام والأمهات داخل وخارج السودان، وحماية الطفولة من التشرد، وزيادة الدخل للأسرة الفقيرة. 

ومن بين مؤسسات منظمة الدعوة الإسلامية "مؤسسة دانفوديو القابضة" وقد تأسست عام 1981، وهي تمارس أنشطة اقتصادية بغرض زيادة التمويل الداخلي للمنظمة، إذ ضمت تحت لوائها شركات متخصصة بينها شركة دانفوديو التجارية، ودانفوديو للمقاولات.

مكاتب المنظمة
لدى منظمة الدعوة الإسلامية أربعة مكاتب في كل من قطر والبحرين واليمن والإمارات.

ففي قطر، على سبيل المثال، دشنت المنظمة عملها عام 1987، وبالنظر إلى أن مكتب المنظمة في قطر هو الأكبر والأكثر فعالية، فإن المنظمة تعوّل عليه لتحقيق أهداف من بينها "وصل الموسرين من أهل قطر بالمعسرين من أهل أفريقيا الأشد حاجة وفقرا"، و"تأكيد المشاركات القطرية في تنمية المجتمعات الفقيرة في أفريقيا"، إلى جانب توطيد أواصر المودة والتراحم بين المسلمين، و"غرس قيم الإخلاص والتجرد بين أهل الملة الواحدة".

ولدى مكتب قطر أجهزة تنفيذية تتكون من عدة أقسام منها قسم الأيتام والكفالات، وقسم المشاريع، وقسم التسويق، وقسم الإعلام والعلاقات العامة، وقسم الحسابات.

وتقول المنظمة إن رؤيتها تتمثل في أن تكون "لقطر بصمات واضحة في مجال العمل الإنساني في كل دول أفريقيا نوعا وكما".

أما رسالتها فتتجسد في "تعميق قيم الإخلاص والتجرد والتعبير عن الأخوة الصادقة بين أهل الملة، قال صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

الهيكلة
يشرف على عمل المنظمة مجلس أمناء يتكون من سبعين عضوا من دول عربية وإسلامية بينها قطر والسودان والسعودية والبحرين والكويت واليمن ومصر وليبيا والإمارات ونيجيريا وأوغندا، ويرأسه رئيس جمهورية السودان السابق المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب.

ويشرف رئيس مجلس الأمناء على عمل الأمانة العامة المكونة من الأمين العام ونائبه ومستشاريه، إلى جانب الإشراف على إدارتي المراجعة وشؤون المكتب التنفيذي.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك