قطر الخيرية.. "معا لحياة كريمة"
آخر تحديث: 2016/6/15 الساعة 12:17 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/15 الساعة 12:17 (مكة المكرمة)

قطر الخيرية.. "معا لحياة كريمة"

المقر : الدوحة

تاريخ التأسيس: 1992

الدولة: قطر

المقر :

الدوحة

تاريخ التأسيس:

1992

الدولة:

قطر

قطر الخيرية جمعية غير حكومية مستقلة ومحايدة، تعمل في مناطق مختلفة من العالم، ولديها مشاريع دعم وإغاثة تشمل مجالات مختلفة بينها التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية والمشاريع المدرة للدخل، وتعمل وفق شعار "معا لحياة كريمة".

التأسيس
جمعية قطر الخيرية هي جمعية غير حكومية تأسست عام 1992 بموجب قانون دولة قطر رقم 2 لسنة 1974 تحت مسمى "لجنة قطر لمشروع كافل اليتيم"، ثم أشهرت سنة 1994 تحت مسماها الحالي "جمعية قطر الخيرية".

المقر
يوجد المقر الرئيسي لجمعية قطر الخيرية بالعاصمة الدوحة، وتعمل تحت شعار "معاً لحياة كريمة".

تنشط جمعية قطر الخيرية في أكثر من ستين دولة، ولديها 27 مكتبا في مناطق مختلفة من العالم.

الأهداف
تعمل قطر الخيرية -التي يشرف عليها مجلس إدارة منتخب من قبل الجمعية العمومية- على الإسهام محليا ودوليا في مجال التنمية المستدامة ومحاربة الفقر وإغاثة المنكوبين.

ومن ثم فمجالات اشتغالها تتنوع بين التعليم، والصحة، والرعاية الاجتماعية، والمياه، والبنية التحتية، وترقية السكن الاجتماعي، وذلك إلى جانب مجال تحسيين الدخل والتمكين الاقتصادي والتأهب والاستجابة للكوارث، والمجال الثقافي.

مجالات العمل
تؤكد الجمعية أن من أهم أولوياتها توفير الرعاية الصحية للمرضى في جميع أنحاء العالم بالتعاون مع اليونيسيف، وذلك إلى جانب فسح المجال لإرجاع كل الأطفال غير المتمدرسين إلى فصولهم الدراسية، وبناء وترميم المدارس والمؤسسات التعليمية.

كما تعمل قطر الخيرية على تقديم الرعاية والمساعدة للمحتاجين، وبناء منازل للعائلات المتضررة من الكوارث الطبيعية، والمشردين، وإعادة تشييد البنية التحتية المتضررة.

ومما تقوم به قطر الخيرية حفر الآبار لتمكين الناس من مياه عذبة نقية تقيهم شر الأمراض، وذلك بالإضافة إلى تنظيم حملات إغاثة، واستضافة الخيم الرمضانية وطباعة نسخ من القرآن الكريم، وتقديم خيارات للمزكين والمتبرعين والمانحين.

وتشارك قطر الخيرية في بناء مساجد ومراكز تعليمية إسلامية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم.

ولدى قطر الخيرية مبادرات وبرامج عديدة بينها كسوة العيد للفقراء، وسقيا المصلين، ومونة رمضان، وإفطار العمال، وكفارة صايم وزكاة الفطر، إلى جانب تمويل مشاريع مدرة للدخل في مناطق مختلفة بينها فلسطين.

وتتمتع قطر الخيرية بعضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة منذ 1997، وهي أيضا عضو المؤتمر التأسيسي للشبكة العربية للمنظمات الأهلية في القاهرة منذ 1999، ولديها أكثر من خمسمئة شريك محلي وإقليمي ودولي، وتنفذ مشاريع في مناطق مختلفة من العالم.

تؤكد قطر الخيرية أن رؤيتها تتمثل في أن تكون "منظمة تنموية وإنسانية رائدة تنهل من مختلف التجارب البشرية المثلى لتحقيق أقوى تأثير من أجل أبلغ أثر"، وأن رسالتها "دعم الفئات الاجتماعية الأكثر احتياجا وفقا لمبادئ الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية، بالتعاون مع شركاء التنمية والعمل الإنساني".

وتبني قطر الخيرية عملها على أربعة قيم أساسية، هي الإنسانية، والاستقلالية، والحياد، وعدم التمييز.

فهي توضح أنها تحرص على العمل ضمن مبادئ الإنسانية "الإطار العام الذي يشمل كل الناس، فهم متساوون جميعا باعتبارهم بشرا عندما يتعلق الأمر بالحاجة للمساعدة".

وهي منظمة غير حكومية دولية مستقلة "أنشئت بموجب قانون دولة قطر الخاص بإنشاء الجمعيات الخيرية والمؤسسات الخاصة، وهي منظمة مستقلة حيث إنها تتخذ قراراتها بواسطة أجهزتها التقريرية وبمعزل عن أي تأثير لأي جهة أخرى".

وتشدد الجمعية على أنها "منظمة محايدة لا تنحاز لأي طرف من أطراف النزاع"، بحيث إن تدخلاتها لا تخرج عن نطاقها الإنساني.

كما تعمل على تقديم "خدماتها للمستفيدين بغض النظر عن انتماءاتهم أو اختلافاتهم في اللغة أو اللون أو الجنس، أو قناعاتهم الفكرية، أو مواقفهم السياسية أو غيرها من اعتبارات التمييز الأخرى".

وفي نشرة تفصيلية وزعت في رمضان 2016، ذكرت قطر الخيرية أنها بنت 8148 مسجدا، وأسست 621 مدرسة، وكفلت 231750 يتيما، ووصلت أنشطتها الخيرية إلى 73 دولة.

كما أعلنت أنها حفرت 23676 بئر ماء، وشيدت أكثر من 138 مركزا إسلاميا في أوروبا، وبنت 490 مركز تحفيظ للقرآن الكريم.

وأكدت قطر الخيرية أن مجموع إيراداتها عام 2015 وصل إلى نحو مليار وستين مليون ريال قطري (نحو 291 مليون دولار).

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك