مستشفى المقاصد بالقدس
آخر تحديث: 2016/2/14 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/7 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/14 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/7 هـ

مستشفى المقاصد بالقدس

المقر : القدس

تاريخ التأسيس: 1968

الدولة: فلسطين

مستشفى المقاصد تأسس عام 1968 ومعظم مراجعيه من الضفة وغزة بأذونات إسرائيلية

المقر :

القدس

تاريخ التأسيس:

1968

الدولة:

فلسطين

يعد مستشفى المقاصد بالقدس المستشفى الرئيسي للتحويلات العلاجية من الضفة الغربية وقطاع غزة، إذ يستقبل المرضى من ذوي الحالات الصعبة التي تحولها وزارة الصحة الفلسطينية من جميع المحافظات الفلسطينية.

النشأة والتأسيس
أنشئ مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية عام 1968 بهدف تقديم خدمات علاجية وصحية وطبية لمحافظة القدس وكذلك لسكان الضفة الغربية وقطاع غزة.

يحتوي مستشفى المقاصد بالقدس على 250 سريرا، من بينها سبعون سريرا للعناية المكثفة، ويعمل فيه 784 موظفا، منهم 62 طبيبا اختصاصيا، و105 أطباء مقيمون ومتدربون، و329 ممرضا وممرضة، و87 فنيا و162 إداريا و48 آخرون.

المقر
يقع المستشفى في حي جبل الزيتون بالقدس، ويعتبر من أهم وأكبر المستشفيات في فلسطين.

الهيكلية
يتبع مستشفى المقاصد لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية المرخصة منذ فترة الحكم الأردني بالقدس، وتشرف الجمعية على عمل المستشفى والمؤسسات الأخرى التابعة لها عبر هيئة إدارية منتخبة من أعضاء الهيئة العامة للجمعية.

يتبع مستشفى المقاصد وكلية التمريض بالإضافة لثلاثة مراكز صحية -أحدها بالقدس واثنان خارج الجدار العازل- للجمعية الخيرية التي تشرف على سير العمل في المؤسسات التي توجد لكل منها إدارة خاصة.

الأهداف
يعد مستشفى المقاصد المستشفى الرئيسي للتحويلات العلاجية، إذ يستقبل المرضى من ذوي الحالات الصعبة التي تحولها وزارة الصحة الفلسطينية من جميع محافظات الضفة الغربية وقطاع غزه، ويشكل هؤلاء ما معدله 70% من المرضى، ويصلون المستشفى بتصاريح إسرائيلية.

يقدم مستشفى المقاصد خدماته العلاجية عبر تسعة أقسام، هي النسائية والتوليد، والأطفال، والطب الباطني، والجراحة العامة، وجراحة العظام، وجراحة القلب، وجراحة الدماغ والأعصاب، والتخدير، والأشعة التشخيصية.

يواجه المستشفى منذ خمسة عقود وحتى اليوم كثيرا من التحديات والمعوقات التي وضعها الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 نتيجة احتلال القدس، وتتمثل هذه الصعوبات بالقيود على حركة المرضى المحولين والموظفين في الوصول للمستشفى.

التمويل
يعتمد المستشفى بشكل كبير على المرضى المحولين من وزارة الصحة الفلسطينية رغم أنها تؤخر سداد مستحقاته، مما ينعكس سلبا على قدرته على الوفاء بالتزاماته المالية تجاه الموظفين والموردين، مما يراكم الديون.

يعاني مستشفى المقاصد من تراكم الديون التي قدرت أواخر 2015 بنحو ثلاثين مليون دولار، في حين قدر العجز الشهري في المصاريف التشغيلية للمستشفى بنحو نصف مليون دولار.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك