مركز يونس إمره.. سفير تركيا الثقافي
آخر تحديث: 2016/11/20 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/20 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/20 هـ

مركز يونس إمره.. سفير تركيا الثقافي

رئيس المركز: شرف أتيش

المقر : أنقرة

تاريخ التأسيس: 2009

الدولة: تركيا

رئيس المركز:

شرف أتيش

المقر :

أنقرة

تاريخ التأسيس:

2009

الدولة:

تركيا

التأسيس
أسس وقف مركز يونس إمره يوم 5 مايو/أيار 2007 باعتباره "مؤسسة وقف عمومية".

وبحسب الموقع الرسمي للمركز، فمعهد يونس إمرة هو مؤسسة تابعة للوقف "تنفذ النشاطات الثقافية والفنية وتقدم المساندة اللازمة للنشاطات العلمية التي يجري من خلالها التعريف ببلادنا بجانب فعاليات تعريف اللغة التركية للأجانب في المراكز التي أسستها خارج البلاد لغرض تحقيق الغايات المنصوص عليها في هذا القانون".

ويونس إمره هو شاعر ومتصوف تركي توفي نحو 1321 للميلاد، يوصف أسلوبه بالسهل الممتنع، وتناولت أشعاره حب الله والإنسان، وقيم العدل والفضائل الإنسانية.

الأهداف
يعمل معهد يونس إمره منذ افتتاحه عام 2009 على نشر الثقافة واللغة التركية عبر مراكزه في أنحاء العالم، التي استفاد منها أكثر من 99 ألف شخص حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وجاء التأسيس بهدف التعريف بتركيا "اللغة التركية والثقافة والفنون التركية، وتقديم المعلومات والأوراق المتعلقة بهذا الخصوص لجعلها محل استفادة للعالم بأجمعه، وتقديم الخدمات خارج البلاد لهؤلاء الذين يريدون تعلم اللغة والثقافة والفنون التركية، وزيادة التبادل الثقافي بين تركيا والدول الأخرى وتطوير علاقات الصداقة معهم".

الهيكلة
لمعهد يونس إمره 50 مركزا في 40 دولة حول العالم، كما يعقد شراكات مع أكثر من 80 جامعة في دول عدة، يرسل إليهم من خلالها مدرسين للغة التركية، في إطار مشروع المركز الهادف إلى زيادة الاهتمام باللغة التركية.

وعلمت اللغة التركية عبر مراكز يونس إمره منذ افتتاحها عام 2009 وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2016 نحو 99 ألف و261 طالبا.

وينظم المركز العديد من الفعاليات والأنشطة، يأتي على رأسها تعليم اللغة التركية بأحدث الطرق والوسائل التعليمية، حيث أن المعهد يهدف للتعريف بتركيا ولغتها في أنحاء العالم.

ويقدم المعهد -إضافة إلى دورات اللغة العامة- دورات متخصصة مثل اللغة التركية المستخدمة في عالم الأعمال وتلك المستخدمة في المجال الأكاديمي وغيرها.

video

وفُتحت مراكز يونس إمره الأولى في منطقة البلقان والعالم التركي والعالم العربي، وبحسب المسؤولين فإن المعيار الأول الذي يدرس قبل افتتاح أحد المراكز هو التعداد السكاني للمنطقة التي سيفتتح المركز فيها، والمعيار الثاني هو الطلبات التي يتلقاها المعهد لافتتاح مراكز له، والمعيار الثالث هو وجود أو عدم وجود اتفاقية تعاون ثقافي مع الدولة التي سيُفتتح فيها المركز.

والمشروعات التي ينفذها معهد يونس إمره أدت إلى زيادة عدد زوار تركيا وزيادة عدد الأشخاص الذين يرتبطون بعلاقات عمل مع تركيا.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية