منظمة العمل الدولية
آخر تحديث: 2014/11/20 الساعة 17:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/28 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/20 الساعة 17:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/28 هـ

منظمة العمل الدولية

الرئيس الحالي: غاي رايدر

المقر : جنيف

تاريخ التأسيس: 1919

الدولة: سويسرا

الرئيس الحالي:

غاي رايدر

المقر :

جنيف

تاريخ التأسيس:

1919

الدولة:

سويسرا

منظمة أممية تعمل على ضمان تطبيق الحقوق الأساسية في العمل، والمساعدة على توفير مناصب الشغل للرجال والنساء على حد سواء، وتقوية الحوار بين مختلف الأطراف المهنية. يبلغ عدد أعضائها 185 دولة.

التأسيس
تأسست منظمة العمل الدولية عام 1919 وتحولت إلى وكالة متخصصة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وبالضبط عام 1946.

المقر
يوجد مقرها الرئيسي بمدينة جنيف السويسرية، ولديها نحو أربعين مكتبا جهويا في مناطق مختلفة بالعالم. يبلغ عدد أعضائها 185 دولة.

الأهداف
تعمل المنظمة على تحقيق أربعة أهداف استراتيجية تتمثل في ضمان احترام الحقوق الأساسية في العمل، والمساعدة على توفير مناصب الشغل للرجال والنساء على حد سواء، وذلك إلى جانب ضمان الحماية الاجتماعية لكل العمل، وتقوية الحوار بين مختلف الأطراف المهنية.

لأجل ذلك، تقوم المنظمة بوضع المعايير الدولية الخاصة بالعمل على شكل اتفاقيات وتوصيات تحرص على إنجاح العلاقة بين المهنيين من خلال بناء منظومات قانونية تضمن حرية تكوين المنظمات، وحرية الانتماء، والمساواة في الفرص والمعاملة، وتنظيم عدد ساعات العمل، وغيرها من المعايير التي تؤطر العلاقة بين العمال وأرباب الشركات والمؤسسات.

الهيكلة
للمنظمة هيكل ثلاثي يجعل جميع القرارات التي تتخذها هيئاتها قرارات تُمثّل وجهات نظر أصحاب الأعمال والعمال والحكومات.

يعتبر المكتب الدولي للعمل، الذي يوجد مقره بجنيف السويسرية، السكرتارية العامة للمنظمة، ولديه مكاتب جهوية في أربعين دولة تعمل على تنفيذ قرارات المنظمة ومراقبة تطبيقها.

ينتخب مدير عام المكتب من طرف مجلس الإدارة لخمس سنوات قابلة للتجديد.

لدى المنظمة محكمة إدارية تعمل على فحص الطلبات والملتمسات المقدمة من طرف موظفي المكتب الدولي للعمل، وباقي المنظمات الدولية التي تعترف بالسلطة القضائية للمحكمة.

لدى المنظمة معاهد أبحاث ومراكز دراسات تعمل على دراسة التطورات التي يعرفها مجال الشغل في العالم، والمساعدة على بلورة قواعد مهنية جديدة تضمن مصالح الجميع سواء كانوا دولا أم منظمات أم شركات أم عمالا.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك