الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الرئيس الحالي: يوكيا أمانو

المقر : فيينا

تاريخ التأسيس: 29/6/1957

الدولة: النمسا

الرئيس الحالي:

يوكيا أمانو

المقر :

فيينا

تاريخ التأسيس:

29/6/1957

الدولة:

النمسا

منظمة مستقلة تعمل تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة، تهدف إلى تنشيط وتوسيع دائرة الاستخدام السلمي للطاقة النووية، كما تسعى إلى الحد من التسلح النووي، وتتولى التفتيش والرقابة على برامج الدول التي تملك منشآت نووية.

التأسيس
اقترح الرئيس الأميركي السابق دوايت أيزنهاور (1890-1969) على الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 ديسمبر/كانون الأول 1953 إنشاء مؤسسة أممية تشرف على الاستخدام السلمي للطاقة النووية، ومنع أي استخدام عسكري لها.

غير أن المقترح لم يحظ وقتها بكثير من الترحيب داخل أروقة الأمم المتحدة، حيث لعبت حسابات الحرب الباردة دورا مهما في إفشال المقترح بالنظر إلى أهمية السلاح النووي الذي ظهر وقتها وأصبح سلاح ردع تتسابق الدول للحصول عليه لضمان حصانة سياسية دولية ومكانة ضمن التشكيل العالمي الجديد بعد الحرب العالمية الثانية.

استمرت الولايات المتحدة الأميركية في توقيع اتفاقيات السلم النووي مع عدد من الدول بينها بريطانيا وكندا وبلجيكا، وفي أواسط خمسينيات القرن الماضي بدأت نقاشات دولية جادة تؤيد تأسيس منظمة دولية تشرف على موضوع الطاقة الذرية.

وبعد سلسلة مفاوضات ونقاشات معقدة، تأسست الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسميا في 29 يونيو/حزيران 1957.

المقر
يوجد المقر الرئيسي للوكالة في العاصمة النمساوية فيينا، ولها مكاتب إقليمية في بعض المدن، مثل نيويورك وتورنتو وطوكيو وجنيف.

الأهداف
من الأهداف الرئيسية للمنظمة مراقبة الأنشطة النووية على الصعيد العالمي في مسعى لوقف انتشار السلاح المدمر.

كما تهدف الوكالة إلى مساعدة الدول النامية على استخدام الطاقة النووية في مجالات متعددة من بينها الفلاحة والصحة وتدبير الطاقة المائية والمنظومة الصناعية.

وتعمل الوكالة كذلك على ضمان شروط السلامة عند استخدام الطاقة النووية وحماية الإنسان والبيئة من خطر الإشعاعات.

العضوية
شارك ممثلون لـ18 دولة في اللجنة التحضيرية، غير أن أول اجتماع للمؤتمر العام للمنظمة الذي عقد في أكتوبر/تشرين الأول عام 1957 عرف مشاركة 59 دولة.

وقد وصل عدد الدول الأعضاء عام 2011 إلى 144 دولة.

تضع الوكالة شرطان رئيسيان لقبول أي عضوية جديدة، يتمثلان في موافقة المؤتمر العام ومصادقة مجلس المحافظين على طلب العضوية المقدم.

الهيكلة
يرأس الوكالة مدير عام يعينه مجلس المحافظين لمدة أربع سنوات ويساعده عدد من الأمناء، وتعمل تحت إشراف المدير العام ستة أقسام.

يعمل في الوكالة أكثر من 2300 شخص ينتمون إلى نحو مائة بلد.

ويشرف على الوكالة المؤتمر العام الذي يضم 134 عضوا، ويجتمع فيه ممثلو جميع الدول الأعضاء في الوكالة، ويعقد دورة عادية كل سنة بمقر الوكالة، وتتخذ قراراته بأغلبية الثلثين.

ويعتبر مجلس المحافظين الجهاز التنفيذي المشرف على الوكالة، ويعين أعضاءَه المؤتمرُ العام وعددهم 35 يمثلون الدول الأعضاء بحسب مناطق العالم المختلفة.

وبعض أعضاء مجلس المحافظين لهم عضوية دائمة بينما يحصل البقية على عضوية دورية، ويجتمع مجلس المحافظين في مقر الوكالة كل أربع سنوات، وتتخذ قراراته بالأغلبية المحدودة.

التمويل
تعتمد الوكالة في مصادر تمويلها على تبرعات الدول الأعضاء.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك