الاتحاد من أجل المتوسط
آخر تحديث: 2011/1/4 الساعة 11:50 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/4 الساعة 11:50 (مكة المكرمة)

الاتحاد من أجل المتوسط

الرئيس الحالي: فتح الله السجلماسي (الأمين العام)

المقر : برشلونة

تاريخ التأسيس: 2008

الدولة: إسبانيا

الرئيس الحالي:

فتح الله السجلماسي (الأمين العام)

المقر :

برشلونة

تاريخ التأسيس:

2008

الدولة:

إسبانيا

شراكة أوروبية متوسطية أنشأت عام 2008 بهدف تقوية التكامل الإقليمي والتأسيس للسلام والديمقراطية والتعاون في منطقة المتوسط. رئاستها مشتركة بين رئيس ينتمي إلى الاتحاد الأوروبي وآخر ينتمي إلى إحدى الدول المتوسطية الشريكة.

التأسيس
انطلقت فكرة الاتحاد المتوسطي في مؤتمر روما الثلاثي بين زعماء إيطاليا وفرنسا وإسبانيا يوم 20 ديسمبر/كانون الأول 2007، وانجلى المؤتمر عن نداء روما الذي دعا زعماء الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط إلى مؤتمر تأسيسي التأم بباريس يومي 13 و14 يوليو/تموز 2008.

تم توقيع اتفاقية المقر بين الاتحاد من أجل المتوسط وحكومة إسبانيا يوم 4 مايو/أيار 2010، حيث حصلت الأمانة العامة بموجبها على امتيازات وحصانات منظمة دولية تحت القانون الإسباني.

المقر
يوجد مقر الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط بمدينة برشلونة الإسبانية.

الأهداف
اتحاد المتوسط شراكة متعددة تهدف إلى تقوية التكامل الإقليمي بين الدول الأورومتوسطية، والتأسيس للسلام والديمقراطية والتعاون بين مختلف الأطراف بالمنطقة.

حدد النظام الأساسي المعتمد يوم 3 مارس/آذار 2010 مهام الأمانة العامة للاتحاد في تحديد وإعداد وتنفيذ وتنسيق المشاريع الإقليمية التي تتماشى مع مبادئ القانون الدولي بغرض التأثير إيجابا على حياة المواطنين، ضمن المجالات الستة التي أعطى لها المؤسسون الأولوية وهي على التوالي: قضية الهجرة، وحماية البحر المتوسط من التلوث، وتطوير طرق النقل البحري، ودعم الطاقات البديلة، وتطوير التعليم العالي والبحث العلمي، وإنشاء ودعم مبادرة للأعمال المتوسطية.

ويجب أن يحرص كل مشروع يقدم على المساهمة في استقرار المنطقة، إلى جانب الحفاظ على مصالح الأعضاء.

كان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي يتحدث عن ضرورة أن يحترم الاتحاد المتوسطي منطق التعاون بين الأطراف وليس الاندماج، وذلك بناء على ركيزتين اثنتين:

- الندية في التعاون بين مختلف الأطراف حيث تقدم مشاريع التعاون الملموسة بشكل مشترك بين دول جنوب المتوسط ودول شماله.

- الهندسة المتغيرة وتعني أن تنفيذ أي مشروع ملموس مشروط بتطوع أي دولة ترغب في تنفيذه.

الهيكلة
تعد رئاسة الاتحاد مشتركة ما بين رئيس ينتمي للاتحاد الأوروبي وآخر ينتمي لإحدى الدول المتوسطية الشريكة، حيث نصت قمة باريس عام 2008 على ضرورة أن يكون مبدأ الرئاسة مشتركا بين الشمال والجنوب.

يجتمع أعضاء الاتحاد بانتظام على مستوى كبار المسؤولين من وزارة خارجية كل بلد عضو، بالإضافة إلى مؤسسة الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.

وتتم خلال تلك الاجتماعات المصادقة على ميزانية الأمانة العامة وبرنامج عملها، إلى جانب التحضير للاجتماعات الوزارية، ومناقشة مقترحات المشاريع المطروحة للموافقة عليها. تتخذ القرارات بالتوافق.

يضم الاتحاد المتوسطي 43 عضوا هي دول الاتحاد الأوروبي ودول اتحاد المغرب العربي، إضافة إلى مصر والأردن وسوريا وإسرائيل وتركيا وموناكو وألبانيا والبوسنة وكرواتيا والجبل الأسود.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك