الخميس 20/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)

صندوق النقد الدولي

الرئيس الحالي: كريستين لاغارد

المقر : واشنطن

تاريخ التأسيس: 1944

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

الرئيس الحالي:

كريستين لاغارد

المقر :

واشنطن

تاريخ التأسيس:

1944

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

مؤسسة مالية دولية تختص بتقديم القروض إلى الدول الأعضاء لمعالجة العجز المؤقت في موازين مدفوعاتها، وبذلك تعمل على استقرار أسعار الصرف, وتفرض في المقابل على الدول المقترضة أن تستشيره بشأن الخطوات التي تتخذها لتحسين وضع ميزان مدفوعاتها.

التأسيس
تعود نشأة الصندوق إلى يوليو/تموز 1944 عندما وقعت 29 دولة على ميثاق الصندوق في مؤتمر بريتون وودز بالولايات المتحدة الأميركية في الفترة من 1-22 يوليو/تموز 1944، وبدأ ممارسة أعماله في الأول من مارس/آذار 1947.

المقر
يوجد مقره بالعاصمة الأميركية واشنطن ويشغل حوالي 2600 موظف.

الأهداف
الهدف الأساسي للصندوق هو تحقيق التعاون الدولي في الحقل الخاص بالنقود للتخلص من القيود على الصرف الأجنبي كي تستقر أسعار الصرف، وبذلك يمكن الموافقة على قبول عملات الدول الأعضاء في المدفوعات فيما بينها.

وقد اتفق على أن تلتزم كل دولة من الدول الأعضاء بسعر الصرف المحدد لعملتها ولا تسمح بتقلبات هذا السعر إلا في حدود +/- 1%, وسعر الصرف المحدد يكون على أساس الدولار الأميركي، وهو بالتالي مرتبط بالذهب وفقا لسعر معين.

يبلغ عدد الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي 187 دولة ويجتمع مجلس أعضائه مرتين في السنة.

ويسعى إلى تحقيق تلك الأهداف من خلال آليات محددة، حيث ينص نظام الصندوق على أنه يجب على كل دولة عضو فيه أن تأخذ إذن الصندوق قبل خفض أو رفع قيمة عملتها، كما يجب عليها أن يكون لها حصة في أموال الصندوق تتكون من 25% ذهب و75% من عملة الدولة نفسها.

ويختص الصندوق بتقديم القروض إلى الدول الأعضاء لمعالجة العجز المؤقت في موازين مدفوعاتها، وبذلك يعمل على استقرار أسعار الصرف. ويرجع تحديد إمكانية الاقتراض وحقوق التصويت إلى حصة الدولة في أموال الصندوق، فأميركا مثلا لها حصة تصويت بنسبة 23%، والمجموعة الاقتصادية الأوروبية مجتمعة لها حصة تصويت بنسبة 19%.

الهيكلة
يمثل مجلس المحافظين واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية ولجنة التنمية المشتركة بين صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، والمجلس التنفيذي، الهيئات العليا التي تحكم عمل الصندوق، فيما يشرف المدير العام ونوابه على المكاتب والإدارات المتخصصة والمنتشرة في مناطق مختلف العالم.

من ضمن تلك المكاتب يوجد مكتب التدقيق والتفتيش الداخلي، ومكتب الميزانية والتخطيط ومكتب الاستثمار.

وإلى جانب مكتب المعلومات والاتصال، لدى الصندوق عدة هيئات إدارية بينها إدارات الشؤون القانونية والأسواق النقدية والاستراتيجيات والسياسات والبحوث والإحصاءات وتنمية القدرات.

كما أن لديه إدارات مختصة بشؤون المناطق الجغرافية، بينها الإدارة الأفريقية، وإدارة آسيا والمحيط الهادي ومكتب صندوق النقد الدولي في أوروبا بالإضافة إلى إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وإدارة نصف الكرة الغربي.

التمويل
تشكل اشتراكات البلدان الأعضاء أهم مورد للصندوق، وتتمثل أهمية الاشتراك في أنه على قدر حجم التمويل يتحدد عدد الأصوات.

تعد الولايات المتحدة أكبر المساهمين في الصندوق، فيما تعتبر سيشيل أصغر المشتركين.

عندما تحصل الدولة على قرض يكون ذلك في مقابل تقديم قيمة معادلة من عملتها الخاصة، وعلى الدولة أن تسترد هذه العملة الخاصة بها في مدة تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات.

وقد أظهرت مجموعة الدول العشرة -التي تتكون من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا والسويد وكندا واليابان- استعدادها لدعم خط ائتماني للصندوق عندما أصبحت هناك حاجة ماسة إلى زيادة أمواله وكان ذلك في عام 1962.

ومنذ عام 1972 بدأ الصندوق في توزيع حقوق السحب الخاصة على أعضائه بنسبة حصصهم في أموال الصندوق.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك