أبرز لوائح الانتخابات الإيرانية 2016
آخر تحديث: 2016/2/25 الساعة 16:39 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/25 الساعة 16:39 (مكة المكرمة)

أبرز لوائح الانتخابات الإيرانية 2016

الدولة: إيران

الناخبون سيختارون من يمثلهم في مجلس الشورى ومجلس الخبراء (الأوروبية)

الدولة:

إيران

تخوض أبرز التيارات السياسية الإيرانية انتخابات 2016 عبر لوائح انتخابية ترشحت في مختلف أنحاء إيران، حيث ستُجدد مقاعد مجلس الشورى ومجلس الخبراء الذي ُيعين أو يقيل المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية.

وفي ما يلي أبرز هذه اللوائح المرشحة:

أولا: لوائح الانتخابات التشريعية 
1- لائحة "التحالف الكبير للمحافظين"
قدمت أبرز أحزاب المحافظين لائحة واحدة لتتجنب تشتيت أصواتها، ففي طهران تضم اللائحة ثلاثين مرشحا للمقاعد الـ30 المخصصة للعاصمة، بينهم ست نساء.

ويترأس اللائحة الرئيس السابق لمجلس الشورى غلام علي حداد عادل، بينما استبعِد مناصرو الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد. وتضم اللائحة محمد حسن أبو ترابي فرد نائب رئيس مجلس الشورى، ونوابا انتهت ولايتهم، ووزراء سابقين.

2- "لائحة الأمل"
تدعم الأحزاب "الإصلاحية والمعتدلة" التي تشكل هذه اللائحة الرئيس حسن روحاني الذي انتخب عام 2013. ورغم الرفض الكثيف لطلبات ترشيح شخصيات من تيارها، فقد قدمت هذه الأحزاب لوائح في كل أنحاء البلاد لكن أغلبية مرشحيها غير معروفين على نطاق واسع.

وفي طهران، تتضمن اللائحة التي يترأسها محمد رضا عارف ثلاثين اسما. وتنازل عارف الذي كان مرشحا عن الإصلاحيين خلال الانتخابات الرئاسية عام 2013 لصالح روحاني، مما أتاح آنذاك لهذا الأخير تحقيق فوز كبير من الدورة الأولى.

video



وتضم اللائحة ثلاثة "معتدلين محافظين" لا سيما النائب المنتهية ولايته علي مطهري المعروف بمواقفه المنتقدة للسلطة، والذي يقدم في موازاة ذلك لائحته الخاصة، وهو أمر يجيزه القانون.

وتضم "لائحة الأمل" أيضا نوابا إصلاحيين أو معتدلين انتهت ولايتهم إلى جانب ثماني نساء.

3- لائحة "صوت الشعب"
يقود هذه اللائحة في طهران النائب "المحافظ المعتدل" علي مطهري، وتضم ثلاثين عضوا بينهم إصلاحيون ومحافظون معتدلون. أما المرشحون الآخرون فتقدموا مستقلين أو على لوائح غير معروفة تقريبا.

ثانيا: لوائح مجلس الخبراء
يختار الناخبون الإيرانيون في طهران 16 شخصا لعضوية هذا المجلس، وقد قدم كل من الرئيس السابق "المعتدل" أكبر هاشمي رفسنجاني والرئيس الحالي حسن روحاني لائحته الخاصة. ودعا رفسنجاني الناخبين إلى حشد صفوفهم من أجل "قطع الطريق على المتشددين".

وقد جرى استبعاد أغلب المرشحين المعتدلين والإصلاحيين، ومن بينهم حسن الخميني حفيد مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله الخميني.

"لائحة الأمل" المدعومة إصلاحيا دعت الناخبين في طهران إلى التصويت بكثافة للمرشحين الـ16 باللائحة لكي يستبعدوا بشكل خاص ثلاثة رجال دين محافظين، هم الرئيس الحالي لمجلس صيانة الدستور آية الله أحمد جنتي، ورئيس مجلس الخبراء آية الله محمد يزدي، وعضو مجلس الخبراء آية الله محمد تقي مصباح يزدي. واستبعاد هذه الشخصيات سيعد انتصارا كبيرا للمعتدلين والإصلاحيين.

ويَنتخب المجلسُ حسب المادة 107 من دستور 1979 المرشدَ الأعلى للثورة، ويحق للمجلس حسب المادة 111 من نفس الدستور خلعه إذا ثبت عجزه عن أداء واجباته أو فقد مؤهلا من مؤهلات اختياره.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك