حزب الوطن الأم
آخر تحديث: 2015/6/14 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/27 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/14 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/27 هـ

حزب الوطن الأم

الرئيس: صالح أوزون

التوجه السياسي: يمين الوسط

الدولة: تركيا

الرئيس:

صالح أوزون

التوجه السياسي:

يمين الوسط

الدولة:

تركيا

حزب سياسي يميني ليبرالي أسسه تورغوت أوزال، قاد الحكومة التركية من 1983 إلى 1991، وشارك بعدها في حكومات ائتلافية، ثم اندمج في الحزب الديمقراطي عام 2009 .

التأسيس والنشأة
تأسس حزب الوطن الأم في 20 مايو/أيار 1983 على يد تورغوت أوزال.

التوجه الأيديولوجي
يحسب حزب الوطن الأم على وسط اليمين، واتبعت قيادته في الحكم نهجا ليبراليا وانفتحت على تيارات تركية يمينية ويسارية ومتدينة، مما أكسب الحزب شعبية واسعة. أيد الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وقام بمجهودات مهدت لإجراء إصلاحات دستورية. أيد زعيمه أوزال المسلمين في البوسنة ضد الصرب، واستنكر سياسة الانقلابات العسكرية، وسعى لإخضاع الجيش والاستخبارات لسلطة الحكومة.

المسار
دخل الحزب المشهد السياسي التركي بقوة بحصوله على المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية عام 1983، وشكل حكومة قوية، وفي عام 1989 ترك أوزال الحزب لمسعود يلماظ ليصبح رئيسا للجمهورية عام 1989، وتولى يلماظ رئاسة الحكومة حتى عام 1991، حيث في فشل إقناع الناخبين وحصل على المرتبة الثانية في انتخابات أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه لصالح حزب الطريق القويم بقيادة سليمان ديميريل، وشارك في الحكومة الائتلافية.

دعم حزب الوطن الأم خلال فترة حكمه الدول المستقلة عن الاتحاد السوفيتي، ووثق علاقته بالدول العربية، وساهم في حرب تحرير الكويت، بعد أن أغلق خط أنابيب النفط العراقية المارة عبر الأراضي التركية. وساند حقوق الأقلية الكردية.

توفي زعيم الحزب تورغوت أوزال يوم 17 أبريل/نيسان 1993، وخاض انتخابات 24 ديسمبر/كانون الأول 1995 بزعامة مسعود يلماظ، وحصل على المرتبة الثانية بنسبة 19.66% من الأصوات، ورغم ذلك قاد الحكومة الائتلافية مع حزب الطريق القويم بزعامة تانسو تشيلر.

وفي انتخابات 18 أبريل/نيسان 1999 تراجعت شعبيته وحصل على الرتبة الرابعة بـ13.2% في البرلمان، وقاد زعيمه حكومة ائتلافية مع حزب اليسار الديمقراطي وحزب العمل القومي وحزب الوطن الأم.

ولم يحل تحميل يلماظ مسؤولية تراجع شعبية الحزب وانفصال بعض أعضائه البارزين احتجاجا على أدائه السياسي، دون حفاظه على قيادة الحزب في مؤتمر الأخير العادي في أغسطس/آب 2001 .

غير أن فشل الحزب في انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2002، وخروجه من البرلمان، جعله ينظم مؤتمرا استثنائيا في 11 يناير/كانون الثاني 2003، حيث اختار علي طالب أوزدمير زعيما جديدا بدلا عن يلماظ، إلا أنه لم يستمر طويلا، وانتخب في أبريل/نيسان 2005 زعيما آخر يدعى أركان مومجو.

تأثرت شعبية الحزب بعد قرار اللجنة البرلمانية لتقصي الحقائق إحالة زعيمه السابق مسعود يلماظ على المحكمة العليا لاتهامه بالتورط في الفساد الإداري في يونيو 2004، ولم يشارك في انتخابات 2007. وفي مؤتمر استثنائي بتاريخ 25 أكتوبر/تشرين الثاني 2008، انتخب صالح أوزون رئيسا للحزب.

ولأجل مواجهة حزب العدالة والتنمية، قرر حزب الوطن الأم يوم 16 نوفمبر 2009، الاندماج مع الحزب الديمقراطي، لكنه فشل في الدخول للبرلمان في انتخابات 12 يونيو/تموز 2011.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك