حزب الرابطة الإسلامية
آخر تحديث: 2015/3/25 الساعة 16:08 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/25 الساعة 16:08 (مكة المكرمة)

حزب الرابطة الإسلامية

زعيم: نواز شريف

التوجه السياسي: إسلامي وطني

الدولة: باكستان

زعيم:

نواز شريف

التوجه السياسي:

إسلامي وطني

الدولة:

باكستان

حزب سياسي باكستاني، ذو توجه إسلامي وطني، تتركز قاعدته السياسية الرئيسية في إقليم البنجاب، قاد الحكومة الباكستانية بعد حصوله على أغلبية مقاعد البرلمان في انتخابات مايو/أيار 2013.

النشأة والتأسيس
تأسس حزب الرابطة الإسلامية لعموم الهند عام 1906 في دكا (عاصمة بنغلاديش حاليا). انتسب إليه محمد علي جناح عام 1913 وقاده في الأربعينيات ليواجه حزب المؤتمر الهندي بقيادة المهاتما غاندي، ويطالب بالتمييز بين الهندوس والمسلمين، وهو ما انتهى بإعلان دولة باكستان.

انتقل الحزب بعراقته وبما يمثله من تاريخ إلى مسلمي باكستان، ولكنه تشتت وانفرط عقده باستلام الجنرال أيوب خان الحكم عام 1958 حيث أعلن الحكم العسكري وحل الأحزاب.

التوجه الأيديولوجي
يتبنى حزب الرابطة الإسلامية التوجه السني القومي، ويصنف على أنه حزب من يمين الوسط، ويعرف بـحزب الرابطة الاسلامية جناح نواز شريف.

المسار السياسي
استعاد الحزب مع نواز شريف إشعاعه (1997-1999) بعدما فاز برئاسة الوزراء عام 1997، لكنه لم يتم ولايته حيث انقلب عليه الجنرال برويز مشرف عام 1999.

حصل الحزب بقيادة نواز شرف في 11 مايو/أيار 2013 على 124 مقعداً من جملة 272 مقعداً فيما حصل غريمه حزب الشعب الباكستاني على 31 مقعداً، في أول انتخابات -منذ عام 1947-تنتقل فيها السلطة في باكستان من حكومة مدنية منتخبة قضت فترتها كاملة إلى حكومة مدنية أخرى.

في مايو/أيار 2014 انطلقت في عدد من المدن الباكستانية -على رأسها العاصمة إسلام آباد- مظاهرات بقيادة حزب حركة الإنصاف بزعامة عمران خان ومشاركة أحزاب معارضة صغيرة، مطالبين حكومة نواز شرف بالاستقالة احتجاجا على ما وصف بعمليات تزوير واسعة شابت الانتخابات التشريعية السابقة، وعلى غلاء المعيشة وأزمة الكهرباء.

نفت حكومة نواز شريف اتهامات المعارضة ودعت لحل المشاكل من خلال البرلمان، محذرة من أن البلاد لا تتحمل الاحتجاجات. وقد ساند حزب الشعب الباكستاني -حزب المعارضة الرئيسي- الحكومة ورفض الإطاحة بها، واعتبر احتجاجات حزب عمران ومطالبه غير دستورية، وفيها عرقلة لسير النظام الديمقراطي في البلاد.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك