المؤتمر الشعبي العام
آخر تحديث: 2014/12/11 الساعة 18:51 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/11 الساعة 18:51 (مكة المكرمة)

المؤتمر الشعبي العام

الأمين العام: عارف الزوكا

التوجه السياسي: وحدوي قومي

الدولة: اليمن

الأمين العام:

عارف الزوكا

التوجه السياسي:

وحدوي قومي

الدولة:

اليمن

أحد أكبر الأحزاب السياسية في اليمن إلى جانب الحزب الاشتراكي, تأسس في ثمانينيات القرن العشرين. هيمن على المشهد السياسي اليمني إلى أن أسقطت الثورة عام 2011 زعيمه الرئيس عبد الله صالح.

النشأة والتأسيس
قبل تأسيسه بقيادة علي عبد الله صالح في 24 أغسطس/آب 1982 باسم المؤتمر الشعبي العام، قاد الحزب ما كان يعرف باليمن الشمالي منذ 1962 حتى 1990, وهو تاريخ توحيد شطري اليمن مع الحزب الاشتراكي ذي التوجه الماركسي من عام 1967 إلى 1990.

التوجه الأيديولوجي
اعتمد الحزب في بنائه على أيديولوجية ثورة 1962, حيث يوصف بأنه وريث هذه الثورة ويمثل جيلها الثاني. يصنف ضمن تيار الوحدوية القومية, يتبنى ميثاقه الإسلام الوسطي، وقد حدد لنفسه جملة من المبادئ منها أنه "لا حرية بدون ديمقراطية, ولا ديمقراطية بدون حماية, ولا حماية بدون تطبيق سلطة القانون"، يعتبر الوحدة الوطنية ركنا وأساسا للوحدة العربية والتنمية والتسامح والوسطية.

يرى بعض الباحثين، أنه ليس لحزب المؤتمر الشعبي العام أيديولوجية واضحة، وليس له برنامج سياسي محدد. جمع تحت أجنحته فئات وقوى مختلفة من المجتمع اليمنين وعلى رأسها القبائل، اعتبره البعض وجهة مفضلة للراغبين في النفوذ.

المسار السياسي
سيطر حزب المؤتمر الشعبي العام منذ تأسيسه على المشهد السياسي اليمني، يفوز بأغلبية المقاعد في جل الانتخابات التشريعية، ويشكل الحكومة مستندا على دعم قبلي وخاصة من قبائل حاشد، بالإضافة إلى استقطاب شخصيات مستقلة لها ثقلها في المجتمع اليمني. تحالف في بعض المحطات مع حزب التجمع اليمني للإصلاح.

اضطر زعيمه ورئيس الدولة علي عبد الله صالح للتنحي عام 2012، بعد انطلاق مظاهرات ساحة التغيير وثورة الشباب اليمني، وانضمام أكبر الأحزاب والقوى السياسية اليمنية إليها عام 2011.

عرف بعد ذلك نزيفا وحالة من الارتباك، أوشك على الانقسام في نوفمبر/تشرين الثاني2014 وتفرق أمره بين جناحين، "الجناح الوطني" المعروف بجناح صالح، يتكون من الموالين لعلي عبد الله صالح و"جناح عفاش" الذي يتشكل من مجموعة الرئيس هادي و الأرياني.

عزل الجناح الأول -باسم اللجنة الدائمة الرئيسية للمؤتمر الشعبي العام- الرئيس عبد ربه منصور هادي من منصبه كأمين عام للحزب، وانتخبت عارف الزوكا بن دغر في مكانه، بعد قرار مجلس الأمن الدولي بتجميد أصول علي عبد الله صالح، وفرض حظر دولي على سفره.

اتهم جناح صالح الرئيس هادي بدعمه لقرار مجلس الأمن المذكور، فيما لم يقبل الجناح الثاني بقرار الجناح الأول، وطالبه بالتراجع عنه بالموازاة مع انعقاد مؤتمرات المحافظات استعدادا للمؤتمر السابع الاستثنائي للحزب. قدمت قيادات عديدة بارزة استقالتها من الحزب.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك