تنظيم القاعدة في جزيرة العرب
السبت 20/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)

تنظيم القاعدة في جزيرة العرب

زعيم التنظيم: قاسم الريمي

التوجه السياسي: تنظيم سلفي مسلح

الدولة: اليمن

زعيم التنظيم:

قاسم الريمي

التوجه السياسي:

تنظيم سلفي مسلح

الدولة:

اليمن

تنظيم مسلح مرتبط بتنظيم القاعدة الذي أسسه أسامة بن لادن، يتخذ من الأراضي السعودية واليمنية مسرحا لعملياته. رفض إعلان تنظيم الدول الإسلامية الخلافة، واعتبره غير شرعي.

التأسيس والنشأة
نشأ تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على إثر اندماج بين تنظيميْ القاعدة في كل من السعودية واليمن في بدايات عام 2009، بعد تشديد السلطات السعودية ملاحقة عناصر التنظيم داخل الأراضي السعودية، مما دفع بهم إلى اللجوء إلى الأراضي اليمنية, مستفيدين من الوضع الأمني المتدهور في البلد وحالة حرب الحوثيين في الشمال ومطالبة الحراك بالانفصال في الجنوب.

التوجه الأيديولوجي
يتبنى التنظيم التوجه السلفي الجهادي.

المسار
قبل اندماج الفرعين السعودي واليمني قام تنظيم القاعدة بعدد من العمليات في الأراضي السعودية أبرزها، هجوم بسيارة مفخخة على إدارة للحرس الوطني أدى إلى مقتل ستة أشخاص من بينهم خمسة أميركيين في فبراير/شباط 1995.

كما شن هجوما عنيفا بشاحنة مفخخة على قاعدة عسكرية أميركية بالخبر خلف 19 قتيلا وحوالي 500 جريح في يونيو/حزيران 1996. وهاجم مسلحون مقر القنصلية الأميركية بمدينة جدة وقتلوا خمسة من عمال القنصلية.

قامت القوات السعودية عام 2005 بعملية واسعة على معاقل التنظيم, ووجهت له ضربة موجعة إثر مقتل عدد من قادته ومقاتليه واعتقال عدد آخر، وهو ما أدى إلى تراجع عمليات التنظيم خاصة الكبيرة منها.

أما هجمات فرع التنظيم في اليمن فاقتصرت قبل الاندماج على بعض العمليات الصغيرة كمهاجمة أشخاص غربيين، باستثناء الهجوم على المدمرة الأميركية كول في أكتوبر/تشرين الأول 2000 في خليج عدن، الذي أسفر عن مقتل 17 جنديا أميركيا وإصابة 38 آخرين, وكذلك الهجوم على السفارة الأميركية بصنعاء في سبتمبر/أيلول 2008 الذي أدى إلى مقتل 16 شخصا.

إثر إعلان اندماج الفرعين السعودي واليمني وتشكيل "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" قام التنظيم بعدة عمليات كان أغلبها داخل الأراضي اليمنية وفي الأراضي السعودية، وتمثلت أبرز عملية في محاولة الاغتيال التي تعرض لها الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية السعودي في 28 أغسطس/آب 2009 بمدينة جدة.

تبنى التنظيم محاولة تفجير طائرة أميركية في 25 ديسمبر/كانون الأول 2009، عندما كانت تقوم برحلة من أمستردام بهولندا إلى مدينة ديترويت بالولايات المتحدة، وقام بها النيجيري عمر الفاروق قبل أن يتم إحباطها.

هاجم القيادي في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب -حارث بن غازي النظاري في بيان له في نوفمبر/تشرين الثاني 2014- تنظيم الدولة الإسلامية لإعلانه الخلافة، واعتبره غير شرعي، لأنه من جهة لم يشاورهم، قائلا "لا نرى صحة انعقاد هذه الخلافة، ولا نرى أن هذا الإعلان يبطل شرعية الجماعات الإسلامية العاملة في الساحة".

من جهة أخرى، اعتبر بيان النظاري أن مؤدى ذلك الإعلان تصدير الاقتتال والفتنة، وجدد في المقابل بيعته للرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

 في سبتمبر/أيلول 2014  دعا التنظيم أهل السنة في اليمن إلى حمل السلاح لقتال جماعة "أنصار الله" أو الحوثيين.

خطف تنظيم القاعدة في اليمن المصور الصحافي الأمريكي لوك سومرز، الذي لقي مصرعه في الأسبوع الأول من ديسمبر/كانون الأول 2014 خلال عملية عسكرية يمنية أمريكية، سعت لتحريره في محافظة شبوة جنوب اليمن حيث كان محتجزا، ذكر مسؤول يمني أن الصحفي قتل قبل وصول الجنود إليه، وهي العلمية التي قتل فيها 11 عنصرا من القاعدة حسب ذات المسؤول.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك