الاتحاد الدستوري
آخر تحديث: 2014/11/6 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/14 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/6 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/14 هـ

الاتحاد الدستوري

زعيم الحزب: محمد الأبيض

التوجه السياسي: ليبرالي

الدولة: المغرب

زعيم الحزب:

محمد الأبيض

التوجه السياسي:

ليبرالي

الدولة:

المغرب

حزب مغربي ليبرالي تأسس عام 1983، وشارك في كل الحكومات التي سبقت حكومة عبد الرحمن اليوسفي 1998، ثم انتقل إلى صفوف المعارضة وبقي فيها لأكثر من عقد ونصف من الزمن.

النشأة والتأسيس
تأسس حزب الاتحاد الدستوري عام 1983، في وقت شهد فيه المغرب احتقانا اجتماعا ووضعا اقتصاديا صعبا، وتوترا سياسيا جراء التصعيد بين السلطة وأطياف من المعارضة.

التوجه الأيديولوجي
للحزب توجه ليبرالي، وينتسب إلى الليبرالية الدولية.

المسار
ولد الحزب في أجواء سياسية مكهربة تحت تأثير الإضراب العام الذي وقع في يونيو/تموز 1981 احتجاجا على الزيادة في أسعار المواد الغذائية الأساسية وما رافق ذلك من حملات لأجهزة الأمن خلّفت قتلى وجرحى ومعتقلين.

أسس الحزب المعطي بوعبيد وكان سابقا أحد قيادات الاتحاد الوطني للقوات الشعبية (المعارضة)، وفي خضم التجاذبات التي رافقت ولادة الحزب، اتهمت المعارضة الحزب الجديد بأنه صناعة من السلطة لإحداث توازن في مواجهة أحزاب المعارضة، وهي تستعد لتنظيم الانتخابات التشريعية عام 1984.

حقق الاتحاد الدستوري نجاحا كبيرا في تلك الانتخابات، وشارك في الحكومة التي تشكلت بعد ذلك، كما شارك في حكومات متعاقبة.

وفي تحول مفصلي في تاريخ الحزب، التحق الاتحاد الدستوري بالمعارضة عام 1998 بعد حصول توافق سياسي بين أحزاب المعارضة والملك الحسن الثاني على دخول البلاد تجربة عرفت باسم "التناوب التوافقي"، أثمرت تشكيل حكومة بقيادة زعيم الاتحاد الاشتراكي عبد الرحمان اليوسفي.

لم يشارك بعدها الحزب في أي حكومة، ولم يتجاوز عدد مقاعده في مجلس النواب 16 مقعدا في الانتخابات التشريعية عام 2002، و27 مقعدا في انتخابات 2007، و23 مقعدا في انتخابات 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

وبعد رحيل مؤسسه المعطي بوعبيد عام 1996، تولى قيادة الحزب جلال السعيد ثم عبد اللطيف السملالي الذي توفي عام 2001 ثم محمد الأبيض.

ترأس الأخير المؤتمر الاستثنائي للحزب في أكتوبر/تشرين الأول 2013 لإعادة ملائمة مقتضيات أنظمته الأساسية مع دستور يوليو/تموز 2011 وقانون الأحزاب السياسية، والاستعداد للمؤتمر الوطني الخامس.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك