"كوزنيتسوف".. حاملة طائرات روسية تحمي الأسد
آخر تحديث: 2016/11/17 الساعة 09:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/16 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/17 الساعة 09:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/16 هـ

"كوزنيتسوف".. حاملة طائرات روسية تحمي الأسد

التصنيف: أسلحة

الدولة: روسيا

التصنيف:

أسلحة

الدولة:

روسيا

أميرال "كوزنيتسوف" حاملة طائرات روسية بدأ بناؤها عام 1983، ويتجاوز طولها ثلاثمئة متر، ويصل عرضها في المنطقة الوسطى إلى 73 مترا، وتستوعب 1960 شخصا، بينما تصل مساحة سطحها إلى 14700 متر مربع.

التسمية والبناء
سميت حاملة الطائرات "كوزنيتسوف" في البداية "بريغاد"، ثم حملت لاحقا اسم الرئيس السوفياتي السابق ليونيد بريجنيف، قبل أن يغير الاسم مرة أخرى إلى "تبليسي"، واستقر الأمر في نهاية المطاف على اسم نيكولاي كوزنيتسوف قائد البحرية السوفياتي السابق.

بدأ بناء حاملة الطائرات كوزنيتسوف في فبراير/شباط 1983، وأبحرت للمرة الأولى عام 1985.

تذكر المصادر الروسية أن السلطات الأوكرانية أعلنت بعد انهيار الاتحاد السوفياتي أن حاملة الطائرات "كوزنيتسوف"  التي كانت مستقرة في ميناء سيفاستوبول هي في ملكها، وأن على قائدها وطاقمها الالتزام بتنفيذ أوامر الرئيس الأوكراني.

غير أن قائد السفينة الفريق يوري أوستيمينكو قرر الهروب باتجاه الأراضي الروسية، حيث تسلل  -بحسب المصادر الروسية- بالسفينة ليلا والأنوار مطفأة حتى ابتعد عن الميناء، ولم تعترضه حاملة الطائرات الأميركية جورج واشنطن التي لقيته في البحر، ووصل بعد 27 يوما من الإبحار إلى ميناء فيديايفو (مقاطعة مورمانسك) قاعدة الأسطول الشمالي، وكان في استقباله أهالي المدينة والفرقة الموسيقية العسكرية وعائلات البحارة.

خصائص تقنية
يتجاوز طول حاملة الطائرات كوزنيتسوف ثلاثمئة متر، ويصل عرضها في المنطقة الوسطى إلى 73 مترا.

وبإمكانها استيعاب 1960 شخصا، بينهم 626 من قادة الطائرات والمروحيات المقاتلة.

مساحة سطح "كوزنيتسوف" تصل إلى 14700 متر مربع، بينما تبلغ حمولتها القصوى نحو 67500 طن.

وصممت "كوزنيتسوف" لتحمل طائرات من نوع سوخوي 27 و33 إلى جانب ميغ 29، وطائرات تدريب ومروحيات قتالية، إلى جانب منظومة دفاع جوي وصواريخ.

سوريا
أعلن في 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وصول "أميرال كوزنيتسوف" إلى السواحل السورية في إطار تعزيز القوات العسكرية الروسية التي تقاتل إلى جانب النظام السوري.

وقال قائد حاملة الطائرات سيرغي أرتامونوف لقناة "روسيا الأولى" إن سفن مجموعة حاملة الطائرات وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط، مشيرا إلى أنها تؤدي مجمل مهامها في المياه إلى الغرب من الساحل السوري، حيث تنفذ طلعات "يومية تقريبا".

وتنفذ روسيا منذ 2015 ضربات جوية دعما لقوات الحكومة السورية، وتسببت في إيقاع خسائر فادحة في أرواح السوريين وممتلكاتهم.

ولروسيا قاعدة جوية في حميميم بالقرب من اللاذقية، حيث تنفذ من هناك آلاف الغارات الجوية منذ بداية تدخلها في الثلاثين من سبتمبر/أيلول 2015، إضافة إلى منشآت عسكرية بحرية في طرطوس.

وتتمركز حاملة الطائرات "كوزنيتسوف" عادة في سيفيرومورسك في بحر بارنتس، وتوجد على متنها عدة طائرات ومروحيات قتالية.

أسلحة

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك