التحالف الإسلامي العسكري.. 39 دولة تحارب "الإرهاب"

التحالف الإسلامي العسكري.. 39 دولة تحارب "الإرهاب"

التصنيف: متفرقات

الدولة: السعودية

جانب من تدريبات قوات الأمن السعودية أثناء استعراض عسكري (أسوشيتد برس)

التصنيف:

متفرقات

الدولة:

السعودية

تحالف إسلامي عسكري أعلنته المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون الأول 2015، ويتشكل من 34 دولة لمحاربة ما يسمى الإرهاب في مناطق مختلفة بالعالم الإسلامي، وأنيط بهذا التحالف -الذي وصل لاحقا عدد أعضائه إلى 39- قيادة العمليات وتنسيقها، انطلاقا من مقره في الرياض.

وجاء التحالف الإسلامي "انطلاقًا من أحكام اتفاقية منظمة التعاون الإسلامي لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، والقضاء على أهدافه ومسبباته، وأداءً لواجب حماية الأمة من شرور كل الجماعات والتنظيمات الإرهابية المسلحة، مهما كان مذهبها وتسميتها، والتي تعيث في الأرض قتلا وفسادًا، وتهدف إلى ترويع الآمنين"، بحسب بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية.

الأهداف
ويعمل التحالف الذي تقوده السعودية على تطوير البرامج والآليات اللازمة لدعم محاربة الإرهاب، ووضع الترتيبات المناسبة للتنسيق مع الدول والجهات الدولية في سبيل خدمة المجهود الدولي لمكافحة الإرهاب وحفظ السلم والأمن الدوليين.

وتستضيف الرياض مركز عمليات مشتركة "لتنسيق ودعم العمليات العسكرية لمحاربة الإرهاب وتطوير البرامج والآليات اللازمة لدعم تلك الجهود"، بحسب البيان الصادر.

الدول المشاركة
شارك في التحالف 34 دولة أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، منها دول عربية، إضافة إلى دول إسلامية من القارتين الآسيوية والأفريقية.

والدول المشاركة هي: المملكة العربية السعودية، قطر، الأردن، الإمارات، باكستان، البحرين، بنغلاديش، بنين، تركيا، تشاد، توغو، تونس، جيبوتي، السنغال، السودان، سيراليون، الصومال، الغابون، غينيا، فلسطين، جزر القمر، ساحل العاج، الكويت، لبنان، ليبيا، المالديف، مالي، ماليزيا، مصر، المغرب، موريتانيا، النيجر،  نيجيريا، اليمن.

كما أشار البيان إلى وجود عشر دول إسلامية أخرى -بينها إندونيسيا- أبدت تأييدها هذا التحالف وستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

تفاصيل أخرى
وكشف الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع أن التحالف الجديد لا يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية فقط، بل سيحارب الظاهرة في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي.

وقال في هذا الصدد إن التحالف سيحارب "أي منظمة إرهابية" وليس تنظيم الدولة فقط، مشددا على أن التحالف الجديد سيقوم بالتنسيق مع جميع المنظمات الدولية ومع الدول المهمة في العالم.

وأكد أن التحالف سينسق الجهود لمحاربة الإرهاب في العراق وسوريا وليبيا ومصر وأفغانستان. لكنه لم يقدم تفاصيل عن كيفية مضي الجهود العسكرية. وقال إن العمليات في سوريا والعراق ستتم "بالتنسيق مع الشرعية في هذا المكان والمجتمع الدولي".

وأوضح الأمير بن سلمان في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرياض أن كل دولة في التحالف ستسهم بحسب قدراتها.

وبالإضافة إلى العمل العسكري، سيحارب التحالف الإسلامي "الإرهاب" فكريا وإعلاميا، بحسب المسؤول السعودي.

جيوش

المصدر : وكالات,الجزيرة

شارك برأيك