أحمد أُزومغو.. المدير العام لمنظمة حظر الكيميائي
آخر تحديث: 2018/4/17 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/17 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ

أحمد أُزومغو.. المدير العام لمنظمة حظر الكيميائي

تاريخ ومكان الميلاد: 30 أغسطس 1951 - أرموتلو

المنصب: المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية

الدولة: تركيا

تاريخ و مكان الميلاد:

30 أغسطس 1951 - أرموتلو

المنصب:

المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية

الدولة:

تركيا

دبلوماسي تركي شغل مناصب متعددة داخل بلاده وخارجها، يشغل منذ عام 2009 منصب المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي يوجد مقرها في لاهاي بهولندا.

المولد والنشأة
ولد أحمد أُزومغو يوم 30 أغسطس/آب 1951 بأرموتلو في تركيا.

الدراسة والتكوين
يحمل درجة بكالوريوس في العلاقات الدولية، مع تخصُّص في الإدارة العامة، من كلية العلوم السياسية في جامعة أنقرة، ويتكلّم اللغتين الإنجليزية والفرنسية بطلاقة.

الوظائف والمسؤوليات
تولى أزومغو مناصب متعددة في وزارة الخارجية التركية، وكان ضمن الوفد التركي لدى حلف شمال الأطلسي (ناتو) بين عامي 1986 و1989، وعمل قبل ذلك في سفارة تركيا في فيينا بين عامي1979 و1982، وبصفة قنصل في حلب السورية بين عامي 1982 و1984.

كما عمل في مديرية الشؤون السياسية التابعة لحلف الناتو من عام 1989 إلى 1994، حيث ساهم في العمل على تحقيق مبادرة الحلف المسمّاة "الشراكة من أجل السلام" التي أُطلقت في أعقاب الحرب الباردة مباشرة.

من يونيو/حزيران 2002 إلى أغسطس/آب 2004، عمل أزومغو ممثلا دائما لتركيا لدى مجلس الناتو في بروكسل، وشغل منصب سفير تركيا لدى إسرائيل من عام 1999 إلى عام 2002. ومن عام 1996 إلى 1999، تولى رئاسة إدارة شؤون العاملين في وزارة الشؤون الخارجية في أنقرة.

كما تولّى مهام الممثل الدائم لجمهورية تركيا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف.

في ديسمبر/كانون الأول  2009  عيّن أزومغو مديرا عاما لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وكان ذلك خلال مؤتمر الدول الأطراف في دورته الرابعة عشرة، واستلم مهامه رسميا يوم 25 يوليو/تموز 2010. ثم تم التجديد له في ديسمبر/كانون الأول 2013.

ومنذ 28 سبتمبر/أيلول 2013 كلفت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من قبل الأمم المتحدة بمهمة المراقبة للإشراف على تفكيك الأسلحة الكيميائية للنظام السوري، وخلصت المنظمة إلى أن الأسلحة  الكيميائية استخدمت في سوريا.

وبدأت المنظمة في أبريل/نيسان 2018 التحقيق لمعرفة ما إذا كان المدنيون الذين قتلوا في دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق هم ضحايا هجوم كيميائي.

الجوائز والأوسمة
تسلم أزومغو في ديسمبر/كانون الأول 2013 جائزة نوبل للسلام لعام 2013 باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونال وسامي شرف من جامعة إيطالية ومن فرنسا.

أكاديميون سياسيون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية