يورغن كلوب.. "النورمال وان"
آخر تحديث: 2018/1/17 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/17 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/29 هـ

يورغن كلوب.. "النورمال وان"

تاريخ ومكان الميلاد: 16 يونيو 1967 - شتوتغارت

المهنة: مدرب

الدولة: ألمانيا

تاريخ و مكان الميلاد:

16 يونيو 1967 - شتوتغارت

المهنة:

مدرب

الدولة:

ألمانيا

يورغن كلوب رياضي ألماني مولع بكرة القدم، قضى وقتا طويلا لاعبا ومدربا لفريق ماينز الألماني، ثم صنع أمجاده مع بوروسيا دورتموند، قبل أن يواصل مشوار التألق مع نادي ليفربول الإنجليزي، ويشتهر بهدوئه وحرصه على الاعتماد على الشباب وعلى الإمكانيات الموجودة للتألق.

المولد والنشأة
ولد يورغن كلوب في 16 يونيو/حزيران 1967 بشتوتغارت الألمانية.

الدراسة والتكوين
حصل يورغن كلوب على دبلوم في علم الرياضة عام 1995 من جامعة غوته بفرانكفورت، وبما أن أطروحته كانت عن المشي، فمعروف عن كلوب أنه يتمشى كثيرا، حتى أنه ليعود أحيانا بعد المباريات إلى بيته راجلا، حيث إن المشي، وإلى جانب فوائده الصحية، يسمح له بالتفكير في أداء فريقه خلال المباريات.

الوظائف والمسؤوليات
إلى جانب اللعب والتدريب، اشتغل كلوب في 2005 معلقا رياضيا بقنوات ألمانية، وبرز اسمه بشكل خاص خلال مونديال 2006، ويورو 2008. اشتهر بلقب "النورمال وان"، عكس جوزيه مورينيو الملقب بـ "السبيشال وان".

المسار الرياضي
بدأ كلوب حياته الرياضية باللعب ضمن صفوف ناشئي النادي المحلي توس إرغنزينغن، ثم سرعان ما التحق باللعب لفريق فورزهيم، وبعدها بأندية فرانكفورت: إنتراخت، وفيكتوريا سيندلينغن وروت فيس.

وفي 1990، وخلال مباراة جمعت روت فيس بنادي ماينز، لفت كلوب أنظار النادي الخصم الذي سارع لجلبه لصفوفه في صيف ذلك العام، لتبدأ مرحلة جديدة في حياة هذا اللاعب.

ومنذ 1990 وحتى 2001 قضى كلوب حياته كلاعب بهذا الفريق سيء الحظ، الذي قضي جل المواسم بالدرجة الثانية، باستثناء فترات يصعد فيها للدرجة الأولى قبل أن يعود مجددا للصف الثاني، ولعب كلوب مهاجما قبل أن يتحول إلى ظهير أيمن.

في 27 فبراير/شباط 2001، اختار نادي ماينز كلوب مدربا له، واستمر على الطريق نفسه سبع سنوات كاملة، وكان المدرب الذي قاده للدوري الأول في موسم 2005-2006، وهو الموسم نفسه الذي تأهل فيه الفريق للدوري الأوروبي.

كلوب قدم أداء مبهرا مع نجوم ليفربول خلال موسم 2017-2018 (غيتي)

وخلال موسم 2006-2007، قرر كلوب قطع حبله السري مع ماينز بعد مسار طويل، وحقق معه مدربا 109 انتصارات، و83 هزيمة، و78 تعادلا.

انتقل كلوب بعدها إلى بوروسيا دورتموند في مايو/أيار 2008، واستطاع الفوز برفقته -خلال الموسم نفسه- بكأس السوبر بعد انتصاره على بايرن ميونيخ، ونقله من المرتبة 13 إلى المرتبة السادسة في الدوري ذلك العام، ثم إلى المرتبة الخامسة في الموسم التالي.

واستمر كلوب في تحقيق إنجازاته مع ناديه الجديد حتى تمكن من دفعه للفوز بلقب البطولة موسمين متتالين 2010-2011 و2011-2012، وفي هذا الموسم حقق دورتموند رقما تاريخيا بحصوله على 81 نقطة بالبطولة.

وفي مايو/أيار 2012، حقق كلوب ثنائية الكأس والبطولة مع بوروسيا دورتموند، وهو ما شكل مرحلة مميزة في تاريخ النادي.

واستمر الأداء الجيد للفريق خلال الموسم التالي، حيث احتل المرتبة الثانية ونافس بقوة على البطولات الأوروبية، إذ أقصي في ربع النهائي، كما فاز خلال موسم 2013-2014 بكأس السوبر المحلي، وهو إنجاز تكرر خلال موسم 2014-2015، وأعلن كلوب بعيد ذلك عزمه على مغادرة دورتموند.

وفي الثامن من أكتوبر/تشرين الأول 2015، وقع كلوب عقدا يمتد ثلاث سنوات مع ليفربول الإنجليزي، الذي حقق معه خلال السنتين الأوليين نتائج بارزة عبر احتلال المراتب الأولى في الدوري المحلي والأوروبي والمنافسة الشديدة على الألقاب.

وفي الخامس من مايو/أيار 2016 نجح كلوب في الوصول بليفربول إلى نهائي الدوري الأوروبي، وهو ما لم يحدث منذ 2007، غير أنه خسر أمام نادي إشبيلية الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

نتائج دفعت إدارة "الحمر" للتعجيل بتمديد عقد كلوب وطاقمه التقني ست سنوات.

وشهد موسم 2017-2018 تألقا كبيرا للحمر مع كلوب، وبرزت أسماء لامعة بالفريق بينها فيليبي كوتينيو الذي انتقل لاحقا إلى نادي برشلونة ومحمد صلاح القادم من روما الإيطالي.

اشتهر المدرب كلوب بالاعتماد على الإمكانيات الموجودة في النهوض بفريقه والمنافسة على الألقاب، وبحرصه على الاعتماد على الشباب، وظهر ذلك جليا إبان قيادته بوروسيا دورتموند، عندما سمح على سبيل المثال للعديد من الشباب -وبينهم نوري شاهين، ومارسيل شميلزر، وسفين بيندر، وإيريك دوروم- باللعب ضمن صفوف الفريق الأول.

رياضيون

المصدر : مواقع إلكترونية