ظهير الدين المباركفوري.. صاحب أعلى إسناد لصحيح مسلم
آخر تحديث: 2017/8/16 الساعة 14:17 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/8/16 الساعة 14:17 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/24 هـ

ظهير الدين المباركفوري.. صاحب أعلى إسناد لصحيح مسلم

الصفة: أحد أعلام الحديث

الوفاة: 14 أغسطس 2017

الدولة: الهند

ظهير الدين المباركفوري يتوسط عددا من العلماء والطلاب (مواقع التواصل)

الصفة:

أحد أعلام الحديث

الوفاة:

14 أغسطس 2017

الدولة:

الهند

أحد أعلام الحديث بشبه القارة الهندية والعالم الإسلامي، وآخر تلامذة الشيخ المحدث عبد الرحمن المباركفوري صاحب "تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي". يعد صاحب أعلى إسناد لصحيح مسلم.

المولد والنشأة
ولد ظهير الدين حسين آبادي الأثري الرحماني المباركفوري في الأول من يوليو/تموز 1923، ووالده الشيخ عبد السبحان حسين آبادي.

الدراسة والتكوين
قرأ الشيخ المباركفوري القرآن الكريم صغيرا على أمه خديجة، ودرس المرحلة الابتدائية في مدرسة صغيرة بقريته حسين آباد ودرس المرحلة المتوسطة في ولاية يوبي، وأتم دراسته في المدرسة الرحمانية بمدينة دلهي.

التجربة العلمية
يقول تلاميذه إن الشيخ ظهير الدين تفنن في 17 علما وفنا، منها علوم الحديث وأصول التفسير والتاريخ الإسلامي والمنطق، وله اختصاص وخبرة في تدريس سنن أبي داود ومقدمة ابن خلدون حيث درسهما أكثر من 40 عاما.

وعلى خلاف كثير من أساتذة العلوم الشرعية في الهند الذين يستعملون العصا لضرب الطلاب المسيئين والمقصرين، لم يستعمل المباركفوري هذا الأسلوب واعتمد التحفيز والتشجيع كما اشتهر بالمنطق.

ظهير الدين المباركفوري وكنيته "أبو ذو القرنين سراج الدين"، هو تلميذ المحدث أحمد الدهلوي، والمحدث الشهير المباركفوري الذي أجازه في كتابه "تحفة الأحوذي شرح الترمذي"، وهو ابن ثمان سنين.

ويعتبر الشيخ ظهير الدين المباركفوري من أعلى الأسانيد فهو مجاز من كل من الشيخ محمد عبد الرحمن المباركفوري صاحب "تحفة الأحوذي بشرح الترمذي"، وقد أجازه وهو ابن ثمان سنين".

كما أجازه الشيخ أحمد الله بن أمير الله القُرشي الدهلوي والشيخ أحمد حسام الدين المئوي. أما الشيخ عبيد الله الرحماني المباركفوري صاحب كتاب "مرعاة المفاتيح"، فقد قرأ الشيخ ظهير الدين المباركفوري عليه البخاري والموطأ كاملين والسنن الأربع.

المؤلفات
يوصف بأنه صاحب أعلى إسناد بصحيح مسلم، له عدد من المؤلفات التي يدرسها طلاب العلم الشرعي والمهتمون بعلم الحديث. وله مشاركات كثيرة في علم الحديث تذكّر بالعلماء الأوائل في هذا المجال.

الوفاة
توفي يوم الاثنين 14 أغسطس/آب 2017. وقد نعته المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة(إيسيسكو)، وقالت في بيان لها إن "العلامة المباركفوري، يُعد أحد أعلام الحديث في شبه القارة الهندية، وصاحب أعلى إسناد لصحيح مسلم".

علماء و مفكرون

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة,مواقع إلكترونية

التعليقات