حمودي.. الزعيم الجديد للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي
آخر تحديث: 2017/8/1 الساعة 09:55 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :السيناتور راند بول: لا يمكن إرسال 15 شخصا لقتل معارض دون موافقة ولي العهد السعودي
آخر تحديث: 2017/8/1 الساعة 09:55 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/8 هـ

حمودي.. الزعيم الجديد للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي

تاريخ ومكان الميلاد: 1 يوليو 1952 - بغداد

الصفة: زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي

الدولة: العراق

تاريخ و مكان الميلاد:

1 يوليو 1952 - بغداد

الصفة:

زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي

الدولة:

العراق

همام حمودي، زعيم سياسي عراقي، والنائب الأول لرئيس مجلس النواب، ينتمي للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي الذي اختاره صيف 2017 رئيسا له خلفا لـ عمار الحكيم.

المولد والنشأة
ولد همام باقر حمودي يوم 1 يوليو/تموز 1952 في حي الكرادة الشرقية ببغداد.

الدراسة والتكوين
حصل على بكالوريوس في علم النفس عام 1975 من كلية الآداب بجامعة بغداد. وبعد ثلاث سنوات نال ماجستير في نفس التخصص من كلية التربية. وتوج مساره في التعليم الجامعي بالحصول على دكتوراه في الاقتصاد الإسلامي.

عاد مجددا إلى الجامعة عام 1993 حيث أكمل دراسة في أصول الفقه والفلسفة.

الوظائف والمسؤوليات
خلال مساره، تولى حمودي العديد من الوظائف والمسؤوليات، فقد ترأس عام 1989 منظمة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق. وعام 2003، عين رئيسا لمنظمة النخب والكفاءات العراقية التي تضم كبار الأساتذة والجامعيين العراقيين.

وبصفته البرلمانية، شارك وترأس العديد من الوفود العراقية التي شاركت في دورات نظمت من قبل الأمم المتحدة حول دراسة تجارب المصالحة الوطنية وكتابة الدساتير في كل من جنوب أفريقيا وإيرلندا الشمالية وماليزيا.

التجربة السياسية
كان عضوا بالمجلس الوطني العراقي المؤقت بين عامي 2004 و2005. ثم انتخب عضوا في الجمعية الوطنية 2005-2006. ومنذ ذلك الحين وهو ينتخب عضوا في مجلس النواب.

إبان فترة الاحتلال الأميركي للعراق، ترأس حمودي عام 2005 لجنة كتابة الدستور، وفي العام الذي يليه تقلد رئاسة لجنة مراجعة الدستور، ولجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، والنائب والنائب الأول لرئيس مجلس النواب.

ويوم 30 يوليو/تموز 2017، أعلنت الهيئة القيادية لحزب "المجلس الأعلى الإسلامي العراقي" اختيار حمودي زعيما للمجلس خلفا للحكيم الذي انشق وأسس تيارا جديدا.

وقال الحزب -في بيان أذاعه تلفزيون الفرات المملوك له- إن الهيئة القيادية للمجلس، إلى جانب عدد من أعضاء المكتب السياسي، اختاروا حمودي للرئاسة خلال اجتماع لها. علما بأنه يشغل أيضا منصب نائب رئيس البرلمان العراقي.

ودعا المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في بيانه أنصاره إلى: الاستعداد للانطلاق بمرحلة جديدة، "سنعلن عن برنامجها لاحقاً".

وكان عمار الحكيم قد أعلن تأسيس تيار سياسي يحمل اسم "تيار الحكمة الوطني"، بمعزل عن المجلس الأعلى الإسلامي الذي تزعمه على مدى ثماني سنوات.

وجاء هذا الإعلان بعد أسابيع من خلافات واسعة داخل أروقة المجلس بين تيارين رئيسيين: يمثل الأول الحكيم ويضم قيادات شابة، وآخر تقوده قيادات مؤسسة للمجلس.

المؤلفات
أصدر حمودي العديد من الإصدارات والكتابات في مجالات الفكر والسياسة والفلسفة والدين وحقوق الإنسان، والتقريب بين الحضارات، ومن بينها "مصطلح القرآن في القرآن، الهوية الوطنية العراقية، الرؤية العلوية في تعامل طرفي الحكم".

سياسيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية