صرصار.. رئيس هيئة الانتخابات التونسية المستقيل
آخر تحديث: 2017/5/9 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: قتلى وجرحى مدنيون بغارات للتحالف في محافظة حجة شمالي غربي اليمن
آخر تحديث: 2017/5/9 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/13 هـ

صرصار.. رئيس هيئة الانتخابات التونسية المستقيل

تاريخ ومكان الميلاد: 8 يناير 1966 - تونس العاصمة

المنصب: رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات

الدولة: تونس

تاريخ و مكان الميلاد:

8 يناير 1966 - تونس العاصمة

المنصب:

رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات

الدولة:

تونس

محمد شفيق صرصار أستاذ جامعي تونسي، شغل وظائف أكاديمية عدة، واختير عام 2014 رئيسا للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس، وأشرف على انتخابات 2014 التي حظيت بإشادة دولية، غير أنه فاجأ الجميع بتقديمه الاستقالة من منصبه في مايو/أيار 2017. 

المولد والنشأة
رأى محمد شفيق صرصار النور يوم 8 يناير/كانون الثاني 1966 بتونس العاصمة.

الدراسة والتكوين
درس صرصار بتونس، وحصل على إجازة في القانون العام بجامعة العلوم القانونية بتونس عام 1988، وفي 1989 حصل على شهادة الكفاءة لممارسة مهنة المحاماة، كما حصل عام 1990 على دبلوم الدراسات المعمقة (الماستر) في القانون العام الداخلي.

وفي 2007 حصل على دبلوم التعليم عن بعد (أون لاين) من معهد كورت بوش بسويسرا، ونال درجة دكتوراه الدولة عام 2008 في مجال القانون العام.

الوظائف والمسؤوليات
عمل محمد شفيق صرصار أستاذا بكلية القانون والعلوم السياسية بجامعة تونس، كما شغل عضوية لجنة الخبراء لدى الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة للإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي عام 2011.

وشفيق صرصار هو الكاتب العام السابق للجمعية التونسية للانتقال الديمقراطي، وعضو مؤسس للمنظمة العربية للقانون الدستوري.

رئاسة هيئة الانتخابات
انتخب نواب المجلس الوطني التأسيسي محمد شفيق صرصار رئيسا للهيئة العليا المستقلة للانتخابات يوم 9 يناير/كانون الثاني 2014 بـ153 صوتا من أصل 203.

وحصل منافسه القاضي الإداري مراد المولي على 10 أصوات، وحصلت القاضية لمياء الزرقوني على 37 صوتا.

وقد أشرفت هيئة الانتخابات على تنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية لعام 2014، وحظيت هي وشفيق صرصار بإشادة دولية.

وفي 9 مايو/أيار 2017 استقال شفيق صرصار من رئاسته للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بشكل وصف بـ"المفاجئ"، وذلك قبل سبعة أشهر من موعد الانتخابات البلدية.    

وعن أسباب الاستقالة، قال صرصار في مؤتمر صحفي "قررنا نحن محمد شفيق صرصار رئيس الهيئة، والقاضي مراد المولي نائب الرئيس، والقاضية لمياء الزرقوني عضو مجلس الهيئة، الاستقالة من مهامنا".

وأضاف "لقد اضطررنا إلى هذا القرار الذي أؤكد أنه قرار مسؤول، بعدما تأكدنا أن الخلاف داخل المجلس (مجلس الهيئة) لم يعد مجرّد خلاف في طرق العمل، بل أصبح يمس القيم والمبادئ التي تتأسس عليها الديمقراطية".

وتابع "منذ يوم 10 فبراير/شباط 2017، وهو يوم تسلّم وتسليم بين الأعضاء المغادرين والأعضاء الجدد (في الهيئة)، تبيّن تعمّق هذا الخلاف الحاد الذي سريعا ما أدّى إلى توتر الأجواء وإلى مطالبة جزء من المجلس بإنهاء إلحاق (توظيف) عدد من كوادر الهيئة الذين عملوا بكلّ تفان وكفاءة سواء (في انتخابات) سنة 2011 أو سنة 2014".

وتعرف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نفسها بأنها "هيئة عمومية مستقلة ودائمة تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال الإداري والمالي، مقرها تونس العاصمة، وتسهر الهيئة على ضمان انتخابات واستفتاءات ديمقراطية وحرّة وتعددية ونزيهة وشفافة".

وأسست الهيئة بحسب القانون الأساسي عدد 23 لعام 2012 المؤرخ في 20 ديسمبر/كانون الأول 2012.

وتتكون من مجلس الهيئة وله سلطة تقريرية، ومن جهاز تنفيذي، ويتكون مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات من تسعة أعضاء.

أكاديميون مسؤولون

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية

التعليقات