توفيق بكار.. أيقونة النقد الأدبي في تونس
آخر تحديث: 2017/4/26 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام هولندية: إخلاء مطار سخيبهول بعد إطلاق الشرطة النار على رجل بحوزته سكين
آخر تحديث: 2017/4/26 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/30 هـ

توفيق بكار.. أيقونة النقد الأدبي في تونس

تاريخ ومكان الميلاد: 31 ديسمبر 1927 - تونس العاصمة

الصفة: أديب وناقد

الوفاة: 24 أبريل 2017

الدولة: تونس

تاريخ و مكان الميلاد:

31 ديسمبر 1927 - تونس العاصمة

الصفة:

أديب وناقد

الوفاة:

24 أبريل 2017

الدولة:

تونس

المولد والنشأة
ولد توفيق بكار يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 1927 في تونس العاصمة.

الدراسة والتكوين
حصل على شهادة التبريز في أواخر الخمسينيات في اللغة العربية وآدابها من جامعة السوربون الفرنسية.

التجربة الثقافية
يعتبر بكار من مؤسسي الجامعة التونسية (1960)، وأحد أبرز أعمدتها الراسخة، ساهم خلال مسيرته بظهور النقد الأدبي في تونس، حيث انكب على التعريف بالمؤلف التونسي عامة وبآثار الأديب الراحل محمود المسعدي خاصة.

تأثر بالناقد الفرنسي رولان بارت مؤسس منهج البنيوية في تحليل النصوص الأدبية (دراسة الخلفية السياسية والمجتمعية للنص).

واهتم برواية ''حدّث أبو هريرة قال"، ورواية "السد"، كما اهتم بالأدباء العرب، وكتب عن "المتشائل" للروائي الفلسطيني إيميل حبيبي، و"موعد النار" للروائي العراقي فؤاد التكرلي، ومن "أساطير الصحراء" للروائي الليبي إبراهيم الكوني

وخلال حفل تكريم أقيم على شرفه عام 2014 في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس نادى بكار في درسه الأخير بضرورة الاعتناء باللغة العربية والارتقاء بها إلى لغة منتجة للعلم والمعرفة، وأوصى الجميع قائلا "أوصيكم باللغة العربية خيرا".

بكار الذي تتلمذ على يديه أغلب أساتذة الحضارة العربية في تونس هو أيضا سليل المدرسة التونسية الوطنية التي كانت جزءا من الحركة التي قاومت الاستعمار الفرنسي، والتي تلاحقت فيها كل الأفكار الأدبية في تونس من أجل بناء المشروع الوطني.

وعرفت بدايات بزوغه على الساحة الثقافية في سنوات الخمسينات من القرن الماضي، والتي كانت حقبة منفتحة على جميع الأفكار والتيارات السياسية والثقافية والمتأثرة بمبادئ الجمهورية الفرنسية الثالثة، وهي مبادئ الفيلسوف الفرنسي فولتير المؤمنة بالحرية كقيمة مركزية في الكون.

المؤلفات
من أبرز مؤلفات بكار في التحليل والنقد الأدبي "مقدمات"، و"شعريات" الذي جاء في جزأين، و"قصصيات عربية".

كما أنه أحد مؤسسي سلسلة "عيون معاصرة" لدار الجنوب للنشر (تونسية/خاصة) للأعمال الروائية والأدبية، وأشرف على العديد من رسائل الدكتوراه في الأدبين العربي والعالمي.

ومن أشهر المقدمات التي كتبها مقدمة رواية "موسم الهجرة إلى الشمال" للأديب السوداني الراحل الطيب صالح.

الوفاة
توفي توفيق بكار يوم 24 أبريل/نيسان 2017 عن عمر ناهز تسعين سنة بعد صراع طويل مع المرض.

ونعت زارة الثقافة التونسية الراحل في بيان قالت فيه إن بكار يعد "عمودا من أعمدة الجامعة التونسية، وأحد أبرز مؤسسيها وأقطابها بفضل سعة علمه وغزارة إنتاجه، أستاذا معلما وكاتبا كبيرا ومؤطرا حكيما وناقدا عميقا ومحققا فذا".

كتاب وشعراء

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية