غرينبلات.. يهودي بإدارة ترمب أولويته فلسطين
آخر تحديث: 2017/2/5 الساعة 09:48 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/5 الساعة 09:48 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/9 هـ

غرينبلات.. يهودي بإدارة ترمب أولويته فلسطين

المنصب: ممثل خاص مكلف بالمفاوضات الدولية

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

المنصب:

ممثل خاص مكلف بالمفاوضات الدولية

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

محام متخصص في قانون العقارات، عينه الرئيس الأميركي دونالد ترمب في منصب جديد استحدث داخل الإدارة الأميركية، وهو "ممثل خاص مكلف بالمفاوضات الدولية" حيث سيركز على الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وعلى العلاقات الأميركية الكوبية.

المولد والنشأة
ولد جيسون غرينبلات عام 1967، وهو ابن لاجئ مجري من أصل يهودي هرب من النازيين إلى نيويورك، نشأ غرينبلات في نيويورك سيتي، ويعتنق اليهودية الأرثوذكسية، وهو دائما يرتدي القبعة اليهودية.

الدراسة والتكوين
درس في أكاديمية لليهود الأرثوذكس، وحصل عام 1992 على شهادة من جامعة نيويورك للحقوق.

الوظائف والمسؤوليات
بدأ غرينبلات -وهو يهودي أرثوذكسي- العمل محامي عقارات في نيويورك، وفي منتصف التسعينيات أسس شركة خاصة "قهوة كابتشينو"، ثم باعها ورجع إلى مهنة المحاماة.   

دعي غرينبلات للعمل مع ترمب منذ عام 1997، وتولى منصب نائب الرئيس التنفيذي والمدير القانوني لمؤسسة ترمب. 

وأثناء حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، عمل غرينبلات الذي يحاضر في مجالات عدة مستشارا للمرشح الجمهوري ترمب مكلفا بالعلاقات بين الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل.

التجربة السياسية
تشير السيرة الذاتية لغرينبلات إلى أنه لا خبرة له في مجال السياسة الخارجية، فقد قضى حياته المهنية في عالم التجارة والأعمال الذي ينتمي إليه الرئيس الأميركي المنتخب، ما يؤكد أن هذا الأخير ينظر في اختيار فريقه إلى الثقة والإخلاص لا إلى الخبرة.

ورغم ذلك عين ترمب غرينبلات يوم 27 ديسمبر/كانون الأول 2016 في منصب "ممثل خاص مكلف بالمفاوضات الدولية"، وهو منصب جديد استحدث داخل الإدارة الأميركية.

وجاء في بيان للإدارة الانتقالية أن الممثل الخاص المكلف بالمفاوضات الدولية سيساعد الرئيس في "المفاوضات الدولية من كل الأصناف، وفي عقد اتفاقيات تجارية في أنحاء العالم".

وقد أثنى ترمب على غرينبلات، وقال إنه من المستشارين المقربين جدا منه، وإنه يحظى بثقة كبيرة لديه، كما أن له تاريخا حافلا في التفاوض، إذ أجرى عمليات معقدة باسمه -أي ترمب- ويتمتع بخبرة في طرق تحقيق التقارب بين الأطراف وصنع تسويات في ملفات صعبة وحساسة.

وحسب منصبه، سيركز غرينبلات على الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وعلى العلاقات الأميركية الكوبية، إضافة إلى عقد الصفقات التجارية مع الدول الأخرى، وذلك كما أوردت وكالة "سي أن أن" الأميركية.

وبشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لا تختلف مواقف غرينبلات عن مواقف الرئيس الأميركي المنتخب، وتشير المصادر الإخبارية إلى أن ترمب نفسه يعود دائما إليه فيما يخص هذا الصراع.

ونقل عن غرينبلات قوله في تصريح لراديو الجيش الإسرائيلي مباشرة بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية إن ترمب لا يرى في المستوطنات التي أقيمت في الأراضي الفلسطينية "عائقا أمام السلام ولا يدين بناء المستوطنات". وأضاف "ترمب لن يفرض أي حل على إسرائيل".

كما أن محامي العقارات يؤيد مسألة حل الدولتين، لكنه يعارض تدخل الأمم المتحدة في هذا الحل. 

لخص تجربته بالقول "فلسفتي في الحياة كما في العمل تقوم على التقريب بين الشعوب، والعمل على الوحدة وليس التفرقة، وذلك أقوى طريق للنجاح".

مسؤولون

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية