بهاء.. شقيق سعد الحريري وخصمه
آخر تحديث: 2017/11/14 الساعة 07:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/14 الساعة 07:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/25 هـ

بهاء.. شقيق سعد الحريري وخصمه

الصفة: رجل أعمال وسياسي لبناني

الدولة: لبنان,سعودية

الصفة:

رجل أعمال وسياسي لبناني

الدولة:

لبنان,سعودية

رجل أعمال لبناني يحمل الجنسية السعودية، أكبر أبناء رئيس الوزراء اللبناني الأسبق الراحل رفيق الحريري من زوجته الأولى نضال بستاني، يوصف بالرجل الأكثر ثراء في عائلة الحريري، عاد اسمه للتداول الإعلامي بعد استقالة شقيقه سعد الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية وما تردد عن احتجازه في السعودية في ظل معلومات وتسريبات تتحدث عن مساع سعودية لمبايعة بهاء بدلا من شقيقه "المستقيل".

المولد والنشأة
ولد بهاء الدين رفيق الحريري في العام 1966.

الدراسة والتكوين
حصل الحريري على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بوسطن الأميركية.

التجربة العملية
لم يعرف لبهاء الحريري أي حضور يذكر قبل اغتيال والده في العاصمة اللبنانية بيروت خلال العام 2005، وتوقع الكثيرون أن يستلم الراية بعد والده وينخرط في المسار السياسي ويتولى قيادة المحور السياسي الذي كان يقوده والده بحكم أنه الأكبر سنا والأكثر ثراء من بين أفراد العائلة، ولكن لسبب ما تأخر الكبير وتقدم الشقيق الأصغر، وقيل فيما بعد إن السعودية رفضته واختارت عوضا عنه شقيقه الأصغر سنا سعد الحريري ليكمل مسيرة والده الراحل.

سريعا توارى بهاء عن الأنظار ويبدو أنه تقبل "القرار السعودي" على مضض حسب مصادر صحفية، فوفقا لصحيفة المدن اللبنانية فإن "بهاء تأثر سلبا باختيار السعوديين شقيقه الأصغر ليكمل مسيرة والده بدلا منه، ولاحقا انتقد كثيرا أداء سعد المتعثر وسياسته الإدارية والمالية وصولا إلى جلوسه على الطاولة نفسها مع حزب الله".

وحسب مصادر إعلامية متعددة، فإن اختيار أخيه بدلا منه شكل بداية لخلافات بين الشقيقين طفت بعض تفاصيلها على السطح في أكثر من حالة، وتركزت حول الإرث السياسي والمالي للوالد الراحل بحسب تلك المصادر.

وأدت لاحقا إلى انفصال بهاء ماليا وتأسيسيه إمبراطوريته المالية الخاصة به بعيدا عن المؤسسات المشتركة التي ورثتها العائلة عن الحريري الأب.

وهو ما أكدته مجلة فوربس في عام 2008 التي قدرت ثروته حينها بقيمة 2.2 مليار دولار، وقالت إنه عمل في شركة "سعودي أوجيه" العائدة لعائلته ثم أنشأ عمله الخاص، وأشارت إلى أنه انخرط في شراكة مع الأردن من خلال شركته القابضة "هورايزن غروب" لتحديث رقعة في وسط عمان وإعدادها لتصبح منطقة تجارية وسكنية.

وتحدث الرجل لاحقا في مقابلة تلفزيونية عن هذا المشروع قائلا إن فكرة المشروع طرحت أصلا في جلسة بين الملك عبد الله والرئيس رفيق الحريري تبادلا فيها النصائح والمقترحات في أمور عديدة، وخلال تلك الجلسة سأل الملك الوالد عن رأيه في أمور، من بينها كيفية جلب الاستثمار إلى الأردن، وحينها سأل الوالد: لم لا يتم إعمار وسط عمان؟ ومن هنا جاءت الفكرة وانطلق المشروع، حسب قوله.

وتفيد وسائل إعلام متعددة بأن الملياردير المنشغل بعالم المال والأعمال بدأ في السنوات الأخيرة يطرق السياسة من أبواب مختلفة، حيث افتتح في العام 2010 مكتب "الشيخ بهاء الحريري في بيروت" لتمثيله بشكل مستقل عن بقية العائلة، وحسب الإعلان الذي نشر في عدة صحف لبنانية فقد تم تفويض المكتب صلاحيات أوسع لمخاطبة ومراسلة المؤسسات العامة والخاصة، المحلية والأجنبية، وكل الجمعيات والنوادي وهيئات المجتمع المدني لتمثيله.

كما ذكرت نفس المصادر أن الخلاف بين الشقيقين تصاعد بعد اختيار سعد الحريري جمال عيتاني لرئاسة بلدية بيروت، وهو الشخص الذي سبق لبهاء اتهامه بالاختلاس المالي، وردا على ذلك -فيما يبدو- قام بهاء الحريري بدعم لائحة اللواء أشرف ريفي لبلدية طرابلس في وجه لائحة شقيقه رئيس الوزراء.

وعادت العلاقة بين الشقيقين المتخاصمين إلى الظهور مرة أخرى في خضم أزمة "استقالة" سعد الحريري وما تردد عن احتجازه في السعودية، حيث نقلت رويترز عن مصادر مقربة من الحريري "أن السعوديين بينما يبقون على الحريري قيد الإقامة الجبرية فإنهم يحاولون تغيير القيادة في تيار المستقبل من خلال تثبيت أخيه الأكبر بهاء زعيما جديدا محل سعد".

وأشارت إلى أنه تم استبعاد بهاء من تولي المنصب الأعلى عندما اغتيل والده، مضيفة أن الأخوين على خلاف منذ سنوات.

ويعتقد أن بهاء موجود في السعودية، وطلب من أفراد عائلة الحريري السفر إلى هناك لمبايعته، ولكنهم رفضوا السفر.

وردا على التقارير التي تفيد بأن بهاء كان في وضع يسمح له بالاستعاضة عن شقيقه الأصغر سعد قال نهاد المشنوق وزير الداخلية اللبناني وأحد مساعدي الحريري "نحن لسنا قطيع غنم ولا قطعة أرض تنتقل ملكيتها من شخص إلى آخر في لبنان، الأمور تحصل بالانتخابات وليس المبايعات مثل السعودية".

وأشار المشنوق إلى أن "الرئيس سعد الحريري هو من يقرر طبيعة المرحلة المقبلة عند عودته إلى لبنان"، وردا على سؤال عن احتمال تعيين بهاء رفيق الحريري الشقيق الأكبر لسعد الحريري رئيسا للحكومة قال الوزير ذاته إن هذا الكلام دليل على جهل بطبيعة لبنان وطبيعة السياسة فيه.

سياسيون رجال أعمال

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية