كالدور.. صاحب المربع الاقتصادي السحري
آخر تحديث: 2016/9/28 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/27 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/28 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/27 هـ

كالدور.. صاحب المربع الاقتصادي السحري

تاريخ ومكان الميلاد: 12 مايو 1908 - بودابست

الصفة: اقتصادي

الوفاة: 30 سبتمبر 1986

الدولة: المملكة المتحدة

تاريخ و مكان الميلاد:

12 مايو 1908 - بودابست

الصفة:

اقتصادي

الوفاة:

30 سبتمبر 1986

الدولة:

المملكة المتحدة

اقتصادي وأكاديمي بريطاني من أصل بلغاري، وأحد أبرز منظري المدرسة الكينزية في علم الاقتصاد، قدم المشورة للحكومات العمالية بزعامة حزب العمال التي تولت حكم بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية، ولحكومات بلدان أخرى عديدة في مجال السياسات الاقتصادية، اشتهر بمربعه السحري الذي يتفقد أداء الاقتصاد عبر أربعة مؤشرات.

المولد والنشأة
ولد نيكولاس كالدور بالعاصمة المجرية بودابست يوم 12 مايو/أيار 1908، نشأ في كنف أسرة متعلمة من الطبقة الوسطى، حيث كان الوالد يعمل محاميا.

الدراسة والتكوين
بدأ كالدور تكوينه في جامعة برلين، حيث تابع محاضرات لعدة أساتذة ما بين عامي 1925 و1926، ثم هاجر إلى العاصمة البريطانية والتحق بمدرسة لندن للاقتصاد سنة 1927 وبقي بها طالبا إلى غاية عام 1930. 

درس كالدور على يد مجموعة من الاقتصاديين المرموقين مثل موريس ألن وجون هيكس، واحتك بهم عن قرب.

التوجه الفكري
ينتمي كالدور فكريا إلى المدرسة الكينزية في الاقتصاد ويعد أحد أقطابها، وتأثر مبكرا بأفكار الاقتصادي البريطاني جون مينارد كينز أثناء دراسته الجامعية وظل وفيا لها وإن انتقده على عدم إقحامه نظرية المنافسة غير الكاملة في تحليله الاقتصادي.

الوظائف والمسؤوليات
عين مباشرة بعد تخرجه أستاذا مساعدا في مدرسة لندن للاقتصاد، وبقي في منصبه إلى غاية عام 1947، ثم التحق بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا في العاصمة السويسرية جنيف، وعمل بها مدة سنتين في منصب رئيس قسم الأبحاث والتخطيط، قبل أن يتم تعيينه (1952) أستاذا زائرا ثم أستاذا محاضرا بكلية الملك التابعة لجامعة كمبريدج.

كما اشتغل كالدور مستشارا خاصا لوزير الخزينة البريطاني (1968-1964) ثم (1976-1974) وكان أيضا عضوا في لجنة العمل التي ترأسها اللورد وليام بيفردج عام 1941، والتي أعدت تقريرا أرسى دعائم نظام الحماية الاجتماعية الحديث في بريطانيا وألهمت توصياته العديد من البلدان في أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

التجربة الفكرية
أبدى كالدور عداء فكريا دائما لأفكار المدرسة النيوكلاسيكية وأنصار المذهب النقدي الذين ساروا على نهجهم، ولم يدخر جهدا في محاولة إثبات المغالطات التي انطوت عليها النظريات والأطروحات التي روجت لها هذه التيارات.

وأول أطروحة نيوكلاسيكية اجتهد في نقضها كانت تلك المتعلقة بمفهوم التوازن (تعادل العرض والطلب في أسواق السلع والنقد والعمل)، حيث كانت وجهة نظره تقول إن الاقتصاد لا يمكن أن يصل إلى حالة التوازن لأن دينامية النمو تجعل الاقتصاد في حركة متواصلة.

كما وجه كالدور سهام نقده لمنظري المذهب النقدي وفي مقدمتهم ميلتون فريدمان، وأوضح أن لا معنى للعمل على ضبط الكتلة النقدية لأن الذي يحدد كمية النقود المتداولة في الاقتصاد المعاصر هو حجم القروض المصرفية، والتي تتعلق بدورها بتمويل الاستثمار وبالتالي النمو أيضا.

وانتقد في جلسة لمجلس اللوردات البريطاني السياسة النقدية الانكماشية التي انتهجتها رئيسة وزراء بريطانيا سابقا مارغريت تاتشر، قائلا "إنها جعلت من الاقتصاد البريطاني صحراء وسمت ذلك استقرارا".

ودافع في كتاب ألفه عام 1955 وعنونه "ضريبة الإنفاق" عن نظام ضريبي يقوم على أساس ضرائب تقتطع من الإنفاق وليس من الدخل، وكانت حجته في ذلك هي تشجيع الادخار الضروري من أجل تمويل الاستثمارات.

ويبقى أهم إسهام فكري من كالدور هو نظريته بشأن توزيع الدخل، والتي شرع في صياغتها منذ خمسينيات القرن الماضي وطورها مع مر السنين، وتتمثل أطروحته الأساسية في أن توزيع القيمة المضافة بين العمل (الأجور) والرأسمال (الأرباح) هو الذي يحدد وتيرة النمو الاقتصادي.

وبين كالدور من خلال هذه النظرية أن العمال لا ينفقون إلا ما يربحونه (الأجور)، وأن أصحاب الرأسمال لا يربحون إلا ما ينفقونه.

اشتهر كالدور بمربعه الاقتصادي الذي يحمل اسمه، "مربع كالدور" و هو رسم تخطيطي يمكن من تفقد أداء اقتصاد معين عبر أربعة مؤشرات.

وبحسبه، يمكن اعتبار أي سياسة اقتصادية فعالة إذا استطاعت تحقيق أربعة أهداف يصطلح عليه بـ"مربع كالدور"، وهي الأهداف الأساسية الأربعة لأي سياسة اقتصادية.

وأركان مربع كالدور، هي: نمو الناتج الداخلي الخام، والتوازن الخارجي، ومعدلات البطالة والتضخم.

المؤلفات
كان كالدور مؤلفا غزير الإنتاج، وخلف وراءه العشرات من الكتب، ومن مؤلفاته على سبيل المثال "المضاربة والاستقرار الاقتصادي" (1939)، و"نظريات التوزيع البديلة" (1956)، و"مقالات حول الاستقرار الاقتصادي والنمو" (1960).

كما كتب أيضا "مغالطات المذهب النقدي" (1981)، و"العواقب الاقتصادية للسيدة تاتشر" (1983)، و"الاقتصاد الكينزي بعد خمسين عاما" (1983).

الوفاة
توفي كالدور يوم 30 سبتمبر/أيلول 1986 عن عمر ناهز 78 عاما، ووري جثمانه التراب في مدينة كمبريدج.

اقتصاديون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك