عزام التميمي

عزام التميمي

تاريخ ومكان الميلاد: 15 مارس 1955 - الخليل

المنصب: مدير معهد الفكر السياسي الإسلامي بلندن.

الدولة: مملكة متحدة ,فلسطين

تاريخ و مكان الميلاد:

15 مارس 1955 - الخليل

المنصب:

مدير معهد الفكر السياسي الإسلامي بلندن.

الدولة:

مملكة متحدة ,فلسطين

عزام التميمي سياسي وأكاديمي فلسطيني مقيم في لندن، يحاضر في جامعات مرموقة ويحضر بشكل بازر في الإعلام العربي والغربي. عرف بتأييده للإخوان المسلمين ووقوفه القوي إلى جانب حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المولد والنشأة
ولد عزام سلطان التميمي يوم 15 مارس/آذار 1955 في مدينة الخليل بالضفة الغربية في جنوب القدس المحتلة، وقد عاش التميمي في الخليل حتى السابعة من عمره حيث هاجرت عائلته إلى الكويت.

الدراسة والتكوين
بعد حصوله على الشهادة الجامعية، سافر التميمي إلى لندن لمتابعة دراسته العليا. وتوج مساره العلمي بالحصول على درجة الدكتوراه في النظرية السياسية من جامعة ويست منستر بلندن عام 1998، وكانت أطروحته تحت عنوان: "الإسلام والانتقال إلى الديمقراطية في الشرق الأوسط: آفاق وعقبات".

الوظائف والمسؤوليات
في الفترة من 1992 حتى 1999 عمل التميمي باحثا في جامعة ويست مينستر. وفي عام 2000 التحق بمعهد ماركفيلد للدراسات العليا في بريطانيا، حيث عمل لمدة أربع سنوات. وقد عمل التميمي أستاذا زائرا في جامعتي كيوتو وناغويا اليابانيتين، وهو يشغل حاليا منصب مدير معهد الفكر السياسي الإسلامي بلندن.

التجربة السياسية
بعد استقراره في لندن، نشط التميمي في المؤسسات الثقافية والإسلامية وأصبح لاحقا من أبرز رموز الإسلام السياسي في بريطانيا.

يدعم التميمي بقوة مطالبة الشعوب بالحرية وإقامة أنظمة حكم عادلة أساسها سيادة القانون والمساواة بين الأفراد.

ويرى أن أساس تبلور مفهوم "الإسلام السياسي" هو الاحتجاج على أوضاع غير سوية تتحمل مسؤوليتها الأنظمة أو النخب السياسية الحاكمة والمتنفذة.

وأكد في عدة مناسبات أن الفكر الإسلامي لا علاقة له بالتطرف، وأن ممارسة الأنظمة هي التي تنتج العنف. أما لجوء بعض الجماعات الإسلامية إلى العنف، فيصفه بأنه خيار اليائس من إمكانية إصلاح الأوضاع بشكل سلمي.

ويعتقد أن محفزات العنف أكثر خطرا من العنف ذاته، مما يتطلب علاجا جذريا للسبب وعدم الاكتفاء بمكافحة الأعراض من حين لآخر.

أما فكرة تجديد الخطاب الديني، فيرى أنها ليست جديدة بدليل أن مسيرة الإخوان المسلمين شهدت تحولات منذ زمن في مجالات الحوار وقضايا المرأة وحقوق الإنسان والأقليات.

تحتل القضية الفلسطينية الحيز الأبرز من نشاط التميمي، ويشدد على أنها قضية الأمة الإسلامية بأسرها.

وعرف التميمي بتأييده القوي لحركة حماس، حيث ينافح عن عدالة كفاحها في الإعلام الغربي، وأكد لوسائل إعلام غربية شرعية العمليات الاستشهادية التي تنفذها المقاومة الفلسطينية ضد إسرائيل.

لكنه يشدد أيضا على أهمية المصالحة الفلسطينية، ويؤكد على أن القضية ليست لفصيل دون آخر. وقد دعا حركة فتح للعودة إلى النضال والجهاد وعدم التنازل عن أي شبر من أرض فلسطين.

يعرف عن التميمي تأييده للإخوان المسلمين وتبنيه نهجهم السياسي، وقد عارض بقوة إطاحة الجيش المصري بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز 2013.

ويتحدث التميمي بانتظام على شاشتي قناة الجزيرة العربية والإنجليزية، ويكتب في موقع الجزيرة نت والصحف البريطانية، ويقدم برامج سياسية وإسلامية على قناة الحوار الفضائية التي تتخذ من لندن مقرا لها.

كما تستضيفه وسائل إعلام غربية للتعليق على الأحداث المرتبطة بفلسطين وبالقضايا العربية والإسلامية بشكل عام.

المؤلفات
أصدر عددا من الكتب أبرزها: "مشاركة الإسلاميين في السلطة" و"الشريعة السياسية في الإسلام" و"راشد الغنوشي: ديمقراطي داخل التيار الإسلامي" و"حماس: فصول غير مكتوبة" و"الإسلام والعلمانية في الشرق الأوسط".

أكاديميون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك