سامي الطرابلسي.. تونسي يقود السيلية القطري
آخر تحديث: 2016/9/18 الساعة 10:37 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/17 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/18 الساعة 10:37 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/17 هـ

سامي الطرابلسي.. تونسي يقود السيلية القطري

تاريخ ومكان الميلاد: 4 فبراير 1968 - مدينة صفاقس

المهنة: مدرب

الدولة: تونس

تاريخ و مكان الميلاد:

4 فبراير 1968 - مدينة صفاقس

المهنة:

مدرب

الدولة:

تونس

لاعب كرة قدم دولي تونسي سابق، لعب بنادي سكك االحديد الصفاقسي في مركز مدافع محوري، وقضى الجزء الأكبر من مسيرته بالنادي الصفاقسي، تحول بعد الاعتزال إلى مدرب وتولى تدريب منتخب تونس قبل أن يتسلم عام 2013 المقاليد الفنية لنادي السيلية القطري.

المولد والنشأة
ولد سامي الطرابلسي في الرابع من فبراير/شباط 1968 بأحد أحياء مدينة صفاقس بالجنوب التونسي.

الدراسة والتكوين
درس التعليم الابتدائي بإحدى المدارس بصفاقس ولم يتم المرحلة الثانوية حيث قرر التفرغ لكرة القدم.

التجربة الرياضية
بدأ الطرابلسي ممارسة كرة القدم منذ صغره بأحد أحياء مدينة صفاقس قبل أن يلتحق عام 1978 ببراعم نادي سكك الحديد الصفاقسي (الفريق الثاني لمدينة صفاقس) وتدرج في كل الأصناف إلى أن ارتقى إلى الأكابر سنة 1986 وهو في الثامنة عشرة من عمره.

لعب لسكك الحديد بين عامي 1986 و1993 قبل أن ينتقل في صائفة 1993 إلى النادي الصفاقسي الفريق الأول لعاصمة الجنوب.

توج مسيرته مع النادي الصفاقسي بألقاب عدة، إذ أحرز الثنائية (الدوري والكأس) سنة 1995 وكأس الاتحاد الأفريقي (1998)، كما فاز بالكأس العربية للأندية (2000) بعد التغلب في الدور النهائي على الجيش السوري (2 ـ0).

وفي أواخرعام 2000 وعندما أشرف على نهاية مشواره الرياضي، انتقل الطرابلسي إلى نادي الريان القطري ولعب معه موسما واحدا قبل أن يعود إلى الصفاقسي ليختتم مسيرة كروية ناهزت 15 عاما.

خاض الطرابلسي 52 مباراة مع المنتخب التونسي وسجل تسعة أهداف، وكانت أول مباراة له أمام غينيا بيساو في الرابع من سبتمبر/أيلول 1994 (3 ـ1) ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا (1996).

لعب آخر مبارياته مع نسور قرطاج يوم 20 مايو/ أيار 2001 أمام منتخب كوت ديفوار (1 ـ1) ضمن تصفيات كأس العالم (2002). وبلغ مع منتخب تونس نهائي كأس أفريقيا 1996 بجنوب أفريقيا، لكنه لم يشارك في المباراة بسبب حصوله على إنذار في مباراة نصف النهائي ضد زامبيا.

شارك الطرابلسي في ثلاث دورات لنهائيات كأس أفريقيا للأمم (1996 و1998 و2000) كما خاض نهائيات مونديال 1998.

مجال التدريب
بعد اعتزاله اللعب دخل الطرابلسي غمار التسيير، حيث تقلد منصب رئيس فرع كرة القدم للنادي الصفاقسي عام 2008 وتوج الفريق معه بكأس الاتحاد الأفريقي.

توجه بعد ذلك لمجال التدريب، وعين الاتحاد التونسي الطرابلسي لكرة القدم في أغسطس/ آب 2009 مدربا لمنتخب أقل من 23 عاما قبل أن يصبح في ديسمبر/ كانون الأول 2009 مدربا مساعدا بالمنتخب الأول الذي كان يقوده آنذاك فوزي البنزرتي.

في يونيو/حزيران 2010 عين مدربا مساعدا للفرنسي برتران مارشان في منتخب تونس إلا أنه بعد إقالة الأخير في أواخر عام 2010 تسلم الطرابلسي مقاليد تدريب نسور قرطاج بصفة مؤقتة، وقاد تونس للتتويج بكأس أفريقيا للاعبين المحليين "السودان 2011".

يوم 11 مارس/ آذار 2011 كافأه اتحاد الكرة بتثبيته على رأس المنتخب فقاده للتأهل إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2012 ثم 2013 قبل أن يقدم استقالته يوم 8 فبراير/ شباط 2013 بعد الفشل في تجاوز الدور الأول وكان اتهم آنذاك نبيل معلول -الذي خلفه في تدريب المنتخب- بالتآمر عليه لإبعاده من منصبه.

في 8 يونيو/ حزيران 2013 عين الطرابلسي مدربا لنادي السيلية القطري المنتمي لدوري نجوم قطر وقاده في أول موسم لإنهاء الدوري في المركز الرابع وبلوغ نهائي كأس أمير قطر الذي انهزم فيه أمام السد (0 ـ3).

في 2003 رفع الطرابلسي دعوى قضائية ضد قناة "سكاي نيوز" البريطانية التي بثت لقطات له من مباراة تونس وإنجلترا ضمن مونديال 1998 مصحوبة بتقرير يتعلق بالتونسي نزار الطرابلسي المتهم بالتخطيط لتفجير السفارة الأميركية في باريس فكان أن حصل اللاعب السابق على تعويضات مالية كبيرة بعد اتهام القناة بتشويه صورته.

الجوائز والأوسمة
توج الطرابلسي مع النادي الصفاقسي كلاعب بلقب الدوري والكأس (1995) وبكأس الاتحاد الأفريقي (1998) والكأس العربية للأندية (2000).

رياضيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك