غادة شعاع.. قصة بطولة ترويها الأجيال بسوريا
آخر تحديث: 2016/8/9 الساعة 10:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/6 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/9 الساعة 10:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/6 هـ

غادة شعاع.. قصة بطولة ترويها الأجيال بسوريا

تاريخ ومكان الميلاد: 10 سبتمبر 1972 - محردة

الصفة: بطلة رياضية

الدولة: سوريا

تاريخ و مكان الميلاد:

10 سبتمبر 1972 - محردة

الصفة:

بطلة رياضية

الدولة:

سوريا
غادة شعاع رياضية سورية حصلت على ميداليات ذهبية وفضية بألعاب القوى في بطولات عديدة، وقد تألقت في تسعينيات القرن العشرين، ثم أصيبت خلال تمارين رياضية فأعاقها ذلك عن القفز بحثا عن الألقاب.

المولد والنشأة
ولدت غادة شعاع في 10 سبتمبر/أيلول 1972 في بلدة محردة في محافظة حماة لأسرة مسيحية.

الدراسة والتكوين
تلقت تعليمها الابتدائي في بلدة محردة، وكرست وقتها وجهدها للرياضة في مرحلة مبكرة من حياتها.

التجربة الرياضية
أظهرت شعاع موهبة عند ممارستها لكرة السلة في مدرستها وفي نادي محردة، فرشحها مدرس الرياضة للمشاركة في تلك اللعبة خارج منطقتها.

وعنما خاضت بطولة سوريا لسباق الضاحية للمدارس الابتدائية، انتزعت المركز الأول وهي في ربيعها الثاني عشر.

في عام 1989 تحولت إلى ممارسة كرة السلة وألعاب القوى وأضحت من أبرز لاعبات المنتخب السوري لكرة السلة.

وقد كانت دورة ألعاب البحر المتوسط الـ12 في كاب داغد بفرنسا عام 1993 بداية دخول شعاع إلى العالمية حيث نالت حينها الميدالية الفضية.

يومها سُلطت الأضواء على غادة شعاع حيث واصلت التألق على أكثر من صعيد وفازت بميداليات ذهبية وفضية وبرونزية في دول عربية وغربية وآسيوية.

هذ التألق بلغ ذروته في دورة أتلانتا في الولايات المتحدة عام 1996 حيث تفوقت على جميع المشاركات في المسابقة السباعية لتنال الميدالية الذهبية الأولى لسوريا في تاريخ الألعاب الأولمبية.

وقد سجلت حينها 6780 نقطة بفارق كبير عن وصيفتها ناتاشا سازانوفيتش من روسيا البيضاء، التي سجلت 6563 نقطة.

واختيرت شعاع رياضية القرن العشرن في سوريا تكريما لها على إنجازاتها على أصعدة عديدة.

عندما كانت في أوج الاستعداد لبطولة العالم لألعاب القوى باليونان 1997، تعرضت شعاع لإصابة قاسية في ظهرها خلال تدريباتها الاعتيادية في دمشق.

وقد خضعت لعلاج طويل في ألمانيا أكثر من عامين ثم عادت إلى المنافسة فحصدت مداليتين ذهبيتين في دورة الألعاب العربية بالأردن عام 1999.

لكنها لم تتمكن من الاستمرار، فعادت إلى ألمانيا واستقرت بها حيث عملت في مجال التجميل.

وانتقدت في حوار مع موقع الجزيرة الرياضي عدم اعتناء العرب بأبطالهم، "بينما في الدول الأخرى يطلون على شاشات التلفاز ولهم وجودهم أيضا في اللجنة الأولمبية".

الأوسمة والجوائز
حصدت شعاع العديد من الميداليات واحتلت مراكز مهمة في عدة بطولات من قبيل: المركز الثاني والميدالية الفضية في بطولة آسيا بماليزيا عام 1991.

فازت بفضية المسابقة السباعية في دورة ألعاب البحر المتوسط في فرنسا عام 1993 والميدالية الذهبية في البطولة الآسيوية في هيروشيما باليابان 1994.

 في بطولة ألعاب القوى بمدينة سان بطرسبرغ في روسيا عام 1994، ظفرت شعاع بالميدالية البرونزية، وفي العالم الذي يليه فازت بالميدالية الذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى في السويد.

توجت بطلة بالعالم وحصدت الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية في أتلانتا في الولايات المتحدة عام 1996 ثم الميدالية البرونزية لألعاب القوى في بطولة العالم لألعاب القوى بإشبيليا في إسبانيا عام 1999.

رياضيون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك