جورج مالبرونو.. صحفي عاش تجربة الاختطاف بالعراق
آخر تحديث: 2016/9/18 الساعة 11:20 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/18 الساعة 11:20 (مكة المكرمة)

جورج مالبرونو.. صحفي عاش تجربة الاختطاف بالعراق

تاريخ ومكان الميلاد: أبريل 1962 - آلييه

المهنة: صحفي

الدولة: فرنسا

تاريخ و مكان الميلاد:

أبريل 1962 - آلييه

المهنة:

صحفي

الدولة:

فرنسا

جورج مالبرونو صحفي فرنسي؛ من أبرز الصحفيين الفرنسيين المتخصصين في شؤون الشرق الأوسط والصراع العربي/الإسرائيلي، وعمل مع عدة مؤسسات إعلامية فأنجز لها تغطيات صحفية عديدة في المنطقة. اختطف في العراق عام 2004 رفقة زميله كريستيان شينو فأمضيا 124 يوما رهن الاعتقال.

المولد والنشأة
وُلد جورج مالبرونو في أبريل/نيسان 1962 بمنطقة آلييه في فرنسا.

الدراسة والتكوين
التحق مالبرونو بعد إكماله الدراسة الثانوية بالمعهد التطبيقي للصحافة حيث تخرج عام 1986.

التجربة المهنية
انخرط مالبرونو إثر تخرجه في مسار مهني قاده إلى الشرق الأوسط الذي بدأ مبكرا اهتمامه به وبمعضلاته السياسية المزمنة، لا سيما أنه عايش -في بواكير تجربته المهنية- تحولات كبرى في المنطقة، منها الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1990)، والانتفاضة الفلسطينية الأولى 1987، وغزو العراق للكويت 1990 ثم عملية عاصفة الصحراء التي ترتب عليه 1991.

ولّدت كل هذه الأحداث المتتالية لدى مالبيرنو رغبة عارمة في استكشاف هذا الجزء من العالم، فبدأ كتابة ركن إخباري عن أحداث الشرق الأوسط في صحيفة "لا كروا" عام 1986، وفي العام الموالي سافر إلى إسرائيل لتغطية الانتفاضة الفلسطينية في بداياتها.

وفي 1994 قرر الاستقرار في الشرق الأوسط فحط رحاله في بيروت، بُعيد توقيع اتفاقية أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993، الذي نشأت بمقتضاه السلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1994.

غطى مالبرونو هذه التحولات لوسائل الإعلام الفرنسية وخاصة وكالة الأنباء الفرنسية وصحف "لا كروا" و"ويست فرانس" و"لو فيغارو" و"أوروب1"، وجاب خلال تغطياته كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط متعرفا على خفايا ملفاتها السياسية المختلفة والمعقدة.

وغداة سقوط نظام حزب البعث في العراق بقيادة صدام حسين عام 2003، قرر مالبيرنو الانتقال إلى بغداد للاستقرار هناك ومواكبة التحول التاريخي الذي عاشه العراق والمنطقة بوقوع العراق تحت الاحتلال الأميركي.

وفي 20 أغسطس/آب 2004، خـُطف مالبرونو وزميله الصحفي الفرنسي كريستيان شينو ومرافق لهما سوري حين كانوا في طريقهم من بغداد إلى مدينة النجف لإنجاز تغطية صحفية.

تبنى خطفهما تنظيم "الجيش الإسلامي في العراق" الذي طالب بتراجع السلطات الفرنسية عن قانون منع الرموز الدينية في المؤسسات التعليمية، المتضمن منع ارتداء الحجاب في الثانويات والجامعات الفرنسية.

استمر اختطافهما 124 يوما انتهت بتسوية لم يُعرف من تفاصيلها إلا ما ذكرته آنذاك صحيفة "التايمز" من دفع السلطات الفرنسية 15 مليون دولار مقابل حرية الصحفيين.

المؤلفات
صدرت لمالبرونو عدة مؤلفات خاصة به واشترك في تأليف أخرى تناولت هموم الشرق الأوسط وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ونـُشرت له مئات المقالات والتحقيقات والاستطلاعات الصحيفة في المجلات والصحف والتلفزيونات والإذاعات الفرنسية.

فقد أصدر عام 2002 كتابه "من الحجارة إلى البندقية" متناولا أسرار الانتفاضة الفلسطينية، وفي 2003 صدر له بالتعاون مع زميله كريستيان شينو وسامان عبد المجيد (المترجم الشخصي السابق لصدام حسين) كتاب "سنوات صدام حسين" الذي يكشف جوانب ظلت خفية في كيفية إدارة حزب البعث للبلاد والآليات التي استخدمها في ذلك.

وأصدر مع زميله شينو كتابا عن اختطافهما في العراق عنوانه "مذكرات رهينتين" (2005). ومن مؤلفاته كذلك "الثورة لا تموت" (عام 2008) وهو عبارة عن سلسلة مقابلات أجراها مع المناضل الفلسطيني جورج حبش بشأن مسار الكفاح الفلسطيني وواقعه، في ضوء تردي الواقع العربي والانقسام الفلسطيني المستفحل منذ توقيع اتفاقيات أسلو.

كما صدر له كتاب "العراق الجديد: وطن بلا دولة" (2009)، وكتاب "في ظل بن لادن" (2010)، وهو عبارة عن مقابلات مع أحد الحراس الشخصيين لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

إعلاميون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك