إيال كريم.. حاخام أجاز اغتصاب غير اليهوديات
آخر تحديث: 2016/7/14 الساعة 17:59 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/14 الساعة 17:59 (مكة المكرمة)

إيال كريم.. حاخام أجاز اغتصاب غير اليهوديات

الصفة: الحاخام الرئيسي لجيش الاحتلال الإسرائيلي

الدولة: إسرائيل

الصفة:

الحاخام الرئيسي لجيش الاحتلال الإسرائيلي

الدولة:

إسرائيل

إيال كريم عسكري إسرائيلي خدم في وحدة المظليات، ثم انتقل للخدمة رجلَ دين (حاخام) يفتي الجنود في القضايا المرتبطة بالتلمود، اشتهر بتصريحاته العنصرية ضد الفلسطينيين وبدعوته لاغتصاب النساء غير اليهوديات، اختير عام 2016 ليشغل منصب الحاخام الرئيسي في جيش الاحتلال.

المولد والنشأة
ولد الحاخام إيال كريم عام 1957، ونشأ وسط أسرة متدينة.

الدراسة والتكوين
تعلم إيال كريم في مستوطنة "بني عقيباه".

التجربة العسكرية
التحق إيال كريم عام 1975 بجيش الاحتلال وتم تعيينه بكتيبة المظليين.

وفي عام 1981 عيّن كريم قائدا لدورية في قوات المظليين، وفي العدوان على لبنان عام 1982 اختير ضابطا لعمليات للمظليين.

وفي وقت لاحق، قرر كريم أن يغير مساره داخل الجيش واتجه للعمل حاخاما، ثم عمل رئيسا للحاخامية العسكرية.

اشتهر هذا الحاخام بتصريحاته العنصرية التي أطلقها خلال مسار اشتغاله رجلَ دينٍ.

فقد أفتى إيال كريم عام 2012 بالسماح للجنود الإسرائيليين باغتصاب النساء غير اليهوديات خاصة من ذوات المظهر الحسن، وعلق على ذلك بقوله إنه ضرورة للحفاظ على لياقة الجنود ومعنوياتهم.

كما حرم الحاخام على اليهوديات العمل في الجيش، وأعلن أيضا أن غناء اليهوديات مكروه خلال الطقوس العسكرية، ودعا إلى عدم تمكين النساء من تقديم شهادتهن داخل المحاكم، ورد على تساؤل أحد متصفحي الإنترنت عن موقفه الذي يعتبر تمييزا عنصريا ضد النساء، بأنه "تمييز لصالح النساء" لأن "بنيتهم الوجدانية لا تؤهلهم للوقوف في المحكمة والشهادة أو التعرض للاستجواب".

وقد جلبت عليه مثل هذه المواقف ضد النساء غضب الجمعيات النسائية العربية والإسرائيلية.

كما أفتى الحاخام إيال كريم بقتل الجرحى، وقال "لا يمكن التعامل مع منفذي العمليات كبشر، كل من يشفق على المتوحشين سيصبح متوحشًا".

ودعا إلى إعطاء الأولوية لليهود في مناصب العمل وتفضيلهم على العرب والدروز الذين يجبرون على التجنيد في الجيش الإسرائيلي. 

وفي 2013 صرح بأن معاملة غير اليهودي مثل اليهودي وإعطاءه الحقوق نفسها التي لليهودي مخالفة صريحة للتعاليم التلمودية، وشدد على أن السياسيين ليس لهم أدنى سلطة على التلمود.

اختير إيال كريم يوم 12 يوليو/تموز 2016 حاخاما رئيسيا لجيش الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما أثار غضب جمعيات نسائية وحقوقية ونائبات داخل الكنيست بسبب مواقفه العنصرية، وقالت النائبة عن القائمة العربية المشتركة عايدة توما سليمان -رئيسة لجنة تعزيز مكانة المرأة في الكنيست- إنها ستتوجه للمستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبت من أجل إلغاء التعيين.

كما قدمت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان في الناصرة شكوى عاجلة للمستشار القضائي للحكومة تطالب بفتح تحقيق في التصريحات العنصرية التي تلفظ بها إيال كريم، وقال المحامي عمر خمايسي الذي وجه رسالة المؤسسة إن "هذه التفوهات العنصرية وغير الإنسانية تستهدف العرب"، موضحا أن السماح للجنود باغتصاب النساء غير اليهوديات "هو بحد ذاته مخالفة قانونية".

وطالبت المؤسسة نفسها وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بالعمل على تجميد تعيين الحاخام في منصبه وفصله.

عسكريون رجال دين

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك