زلاتان إبراهيموفيتش.. صائد الألقاب
آخر تحديث: 2016/6/10 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/5 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/10 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/5 هـ

زلاتان إبراهيموفيتش.. صائد الألقاب

تاريخ ومكان الميلاد: 3 أكتوبر 1981 - مالمو

المهنة: لاعب

الدولة: السويد

تاريخ و مكان الميلاد:

3 أكتوبر 1981 - مالمو

المهنة:

لاعب

الدولة:

السويد

لاعب كرة قدم محترف يلعب في الدوري الفرنسي، وهو سويدي الجنسية من أصول بوسنية وكرواتية، واستطاع تحقيق رقم قياسي في عدد بطولات الدوري التي فاز بها في خمس دول أوروبية مختلفة، إلا أن مساره مع منتخب بلاده السويد لا يتميز بأي إنجازات وألقاب.

المولد والنشأة
ولد زلاتان إبراهيموفيتش في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول 1981 بمدينة مالمو (أقصى جنوب السويد) وينحدر والده من البوسنة ووالدته من كرواتيا.

وفي كتاب سيرته الذاتية، يصف اللاعب طفولته بأنها كانت صعبة؛ فأبوه كان مدمنا على الخمر وشخصية أمه مهزوزة، وعاش في وسط عائلي كثير الخلافات، ولإبراهيموفيتش ثلاثة إخوة غير أشقاء وأخت شقيقة.

تزوج اللاعب من عارضة أزياء سويدية سابقة، وله منها طفلان، ويتقن إبراهيموفيتش أربع لغات، هي السويدية والبوسنية والإيطالية والإنجليزية.

التجربة الرياضية
في ربيعه الـ17 بدأ اللاعب السويدي مساره الكروي مع نادي مدينته، إذ لعب معه ثلاثة مواسم، وسجل له 16 هدفا، قبل أن ينتقل إلى نادي أياكس أمستردام الهولندي لأربعة مواسم، ويسجل 48 هدفا، ثم انضم إلى صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي موسمين، وبلغ مجموع الأهداف التي سجلها مع النادي 26.

وبقي إبراهيموفيتش في الدوري الإيطالي ثلاثة مواسم إضافية بين عامي 2006 و2008، لكن مع نادي إنترناشيونال، الذي سجل معه 66 هدفا، ثم قصد اللاعب إسبانيا ليلعب مع ناديها الشهير برشلونة موسمين، سجل فيهما 22 هدفا، واتسمت هذه الفترة بتوتر علاقته مع مدرب النادي بيب غوارديولا، إذ اتهم بتهميشه.

وعاد اللاعب إلى الدوري الإيطالي في تجربة جديدة مع نادي ميلانو موسمين، سجل فيهما 36 هدفا، قبل أن يبدأ في موسم 2012-2013 أبرز تجاربه الكروية باللعب مع نادي باريس سان جيرمان أربع مواسم.

وأصبح إبراهميوفيتش -الملقب "بإبرا"- صانع ألعاب النادي الباريسي، حيث نجح معه في انتزاع لقب الدوري الفرنسي أربع مرات، وهو ما دفع جماهير النادي إلى إطلاق ألقاب عديدة عليه مثل "الملك" و"الأسطورة" و"السلطان"، ويعد الأخير اللقب المحبب إليه، وسجل اللاعب 165 هدفا مع ناديه الفرنسي في 180 مباراة.

وعلى الصعيد الدولي، لعب إبراهميوفيتش مع منتخب بلاده 113 مباراة، وكانت أولاها في 31 يناير/كانون الثاني 2011، غير أنه لم يحقق معه أي لقب قاري، وحمل اللاعب شارة القائد، وأصبح أفضل هداف في تاريخ المنتخب السويدي، إذ سجل 62 هدفا.

ويشتهر إبرا إلى جانب موهبته الكروية بتصريحاته المثيرة في حق مدربيه وزملائه وبعض الصحفيين أيضا، ومن ذلك تصريحاته النارية ضد مدربه في برشلونة غوارديولا ومدربه في أياكس أمستردام لويس فان خال.

الأسلوب الكروي
يلعب ابن مدينة مالمو في موقع الهجوم، ويتميز بتسجيله أهدافا حاسمة وجميلة، كما أنه يتمتع بقوة بدنية هائلة تتيح له التغلب على اللاعبين في الاحتكاكات.

video

يتحدث اللاعب عن أسلوبه قائلا "الأمر الأساسي هو ألا تفقد الكرة عندما تكون بين رجليك، وعندما أكون وحيدا أحافظ على الكرة مستعينا في ذلك بظهري وذراعي وقوتي وتوازني، وهو شيء مهم لأنه يتيح فرصة لزملائي للالتحاق بي وشن الهجوم".

الجوائز والأوسمة
حقق اللاعب أرقاما قياسية في الألقاب التي توج بها، إذ نال مع ناديه الفرنسي الدوري أربع مرات متتالية منذ قدومه لباريس في 2012، فضلا عن كأس فرنسا مرتين، وكأس الرابطة الفرنسية مرتين، إلا أنه فشل في الفوز بدوري أبطال أوروبا.

ونجح إبراهيموفيتش في البقاء 36 مباراة بالدوري الفرنسي دون خسارة، وهو رقم قياسي تحقق من مارس/آذار 2015 إلى فبراير/شباط 2016.

وأصبح باريس سان جيرمان عقب تتويجه بلقب الدوري في موسم 2015-2016 أسرع فريق يتوج بلقب الدوري بعد ثلاثين مباراة، ليكسر بذلك الرقم السابق لأولمبيك ليون.

ونال إبرا لقب الهداف التاريخي لناديه الباريسي على مر العصور، متفوقا على البرتغالي باوليتا مهاجم الفريق السابق ودومينيك روشيتو. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، لكنه أصبح الهداف التاريخي لفريق العاصمة الفرنسية بمسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 44 هدفا.

كما أن اللاعب هو صاحب أكثر عدد من الأهداف سجلت في مباراة واحدة بمسابقة الدوري بتسجيله أربعة أهداف في مباراة واحدة، وكرر ذلك مرتين مع فريق العاصمة، واستطاع إبراهيموفيتش تحقيق لقب الدوري الـ13 في تاريخه في 14 موسما احترافيا له في الملاعب الأوروبية في السويد وهولندا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا.

ويتفوق اللاعب السويدي على الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في عدد بطولات الدوري التي حصل عليها، إذ حقق 13 بطولة، في حين حصد ميسي سبعة، ورونالدو أربعة.

رياضيون

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية

شارك برأيك