رياض سلامة
آخر تحديث: 2016/5/31 الساعة 17:25 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/31 الساعة 17:25 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/25 هـ

رياض سلامة

تاريخ ومكان الميلاد: 17 يوليو 1950 - بلدة كفردبيان

المنصب: حاكم مصرف لبنان

الدولة: لبنان

تاريخ و مكان الميلاد:

17 يوليو 1950 - بلدة كفردبيان

المنصب:

حاكم مصرف لبنان

الدولة:

لبنان

رياض سلامة، الحاكم الخامس لمصرف لبنان منذ تأسيسه عام 1964. يعتبره البعض رمز إعادة إعمار البلاد، بينما يراه آخرون رمز الليبرالية المالية المتفلتة؛ طرح اسمه عام 2016 مرشحا محتملا لرئاسة الجمهورية خلفا لميشال سليمان الذي انتهت ولايته في 24 مايو/أيار 2014.

المولد والنشأة
ولد رياض سلامة يوم 17 يوليو/تموز 1950 في بلدة كفردبيان في منطقة المتن بجبل لبنان.

الدراسة والتكوين
أنهى رياض سلامة دراسته الثانوية في مدرسة سيدة الجمهور للآباء اليسوعيين، ثم التحق بالجامعة الأميركية في بيروت، حيث نال إجازة في الاقتصاد.

التجربة المهنية
بعد دراسته الجامعية التحق رياض سلامة بشركة "ميريل لينش" المالية العالمية في باريس، حيث تدرج في المناصب بين عامي 1973 و1985، ليتم تعيينه في ذلك العام نائبا لرئيس الشركة ومستشارا ماليا، مما لفت الأنظار إليه في لبنان.

مع انتهاء الحرب الأهلية كانت الحكومة اللبنانية قد استعانت بالحاكم السابق للمصرف ميشيل الخوري ليتسلم منصب الحاكم من جديد لفترة انتقالية مدتها سنتان.

ثم ما لبث أن عيّن رياض سلامة حاكما لمصرف لبنان، ليصبح الشخص الخامس الذي يتسلم هذا المنصب منذ تأسيس مصرف لبنان عام 1964.

ترافق تعيين رياض سلامة مع بدء فترة تولي الراحل رفيق الحريري رئاسة الوزراء في لبنان، ويعتبر سلامة بمثابة مهندس السياسات المالية للمرحلة التي تعرف بـ"الحريرية".

تنقسم الآراء حول رياض سلامة بين من يعتبره رمز إعادة إعمار البلاد، ومن يراه رمز الليبرالية المتفلتة من كل قيود بوصفه صاحب نظرية فتح باب الاستدانة الداخلية والخارجية، ورمز العلاقة مع المؤسسات المالية الكبرى في كل ما يتعلق بالقروض والاتفاقيات التجارية.

video

 

كان من المفترض أن يبقى سلامة ست سنوات في منصبه، لكنه أعيد تعيينه ثلاث مرات أعوام 1999 و2005 و2011.

وبوصفه حاكما للمصرف المركزي اللبناني، فإنّ سلامة عضو في مجلس محافظي صندوق النقد الدولي وصندوق النقد العربي.

بعد انتخاب الحاكم الثاني لمصرف لبنان إلياس سركيس رئيسا للجمهورية عام 1968، أصبح طموح كل حاكم بعده الوصول إلى مركز الرئاسة الأولى، كون حاكم مصرف لبنان هو دائما من الطائفة المارونية التي ينتمي إليها الرئيس أيضا.

وقد طرح الحاكم الأسبق إدمون نعيم (حاكم مصرف لبنان في الفترة 1985-1991) نفسه مرشحا للرئاسة إثر الشغور الرئاسي عام 1988، قبل أن يتم تعديل الدستور عام 1989 وتضاف الفقرة التي تمنع موظفي الفئة الأولى من تبوؤ منصب الرئاسة الأولى قبل مرور سنتين على استقالتهم من وظيفتهم.

ومثله مثل من سبقه، طرح اسم رياض سلامة مرشحا لمنصب رئيس الجمهورية منذ انتهاء ولاية الرئيس الراحل إلياس الهراوي، من دون أن يكون الطرح جديا لدرجة سير الأطراف السياسية بتعديل دستوري يسمح له بتبوؤ المنصب.

وأعيد طرح اسمه مرشحا لرئاسة الجمهورية بعد انتهاء ولاية ميشال سليمان ببضعة أشهر، إثر فشل مجلس النواب في انتخاب رئيس من بين المرشحين الأبرز آنذاك، أي رئيس التيار الوطني الحر ميشال عون ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

توترت علاقة رياض سلامة مع حزب الله بعد تطبيقه القانون الأميركي لمكافحة الإرهاب وتبييض الأموال الذي يفرض عقوبات مالية على الحزب.

الجوائز والأوسمة
حاز رياض سلامة على عدد من الجوائز منها جائزة أفضل حاكم مصرف مركزي في العالم العربي عام 1996، ووسام جوقة الشرف الفرنسية من رتبة فارس عام 1997، ثم الوسام نفسه لكن برتبة ضابط عام 2009.

كان أول حاكم مصرف مركزي عربي يقرع جرس افتتاح بورصة نيويورك في مارس/آذار 2009.

مسؤولون اقتصاديون

المصدر : الجزيرة

التعليقات