مئير كهانا.. عنصري عادى العرب والمسلمين
آخر تحديث: 2016/5/17 الساعة 11:31 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/17 الساعة 11:31 (مكة المكرمة)

مئير كهانا.. عنصري عادى العرب والمسلمين

تاريخ ومكان الميلاد: 1 أغسطس 1932 - نيويورك

المهنة: حاخام

الوفاة: 5 نوفمبر 1990

الدولة: إسرائيل

تاريخ و مكان الميلاد:

1 أغسطس 1932 - نيويورك

المهنة:

حاخام

الوفاة:

5 نوفمبر 1990

الدولة:

إسرائيل

مئير كهانا، يهودي أميركي حفل نشاطه بكراهية العرب والمسلمين، وعرف على نطاق واسع بعد تأسيسه حركة "كاخ" التي طالبت بأن تكون إسرائيل خالصة لليهود وحرّضت على ترحيل الفلسطينيين من أراضيهم.

المولد والنشأة
ولد مئير كهانا في نيويورك بتاريخ 1 أغسطس/آب 1932، وكان اسمه الأصلي مارتن ديفد، لكنه غيره إلى مئير كهانا، كما اشتهر أيضا بلقبي مايكل الملك، وديفد سيناء.

الدراسة والتكوين
درس كهانا في المعاهد الدينية اليهودية بنيويورك، وواصل تعليميه الديني حتى نال رتبة حاخام.

الوظائف والمسؤوليات
عين حاخاما للجالية اليهودية في نيويورك وأسس جمعية نشطت في العنصرية ضد العرب والمسلمين، وبعدة هجرته لإسرائيل أسس حركة كاخ المتطرفة وانتخب عضوا في الكنيست عام 1984.

التجربة السياسية
طيلة حياته نشط بقوة في نيويورك وإسرائيل ضد العرب والمسلمين.

وقد انضم لحركة الشبيبة الصهيونية المعروفة بـ "بيتار" والتي تأسست في لاتفيا عام 1923 وهدفت لحث اليهود على إقامة دولة خاصة بهم على ضفتي نهر الأردن.

وفي عام 1968 أسس كهانا "لجنة حماية اليهود في الولايات المتحدة"، وقد كان هدفها السعي لمواجهة نشاط المسلمين المؤيد للفلسطينيين في أميركا.

عام 1971، ألقت الشرطة الفيدرالية الأميركية القبض على كهانا بسبب حمله سلاحا غير مرخص، وقد أطلق بكفالة من أحد زعماء المافيا في نيويورك. وأثارت هذه الواقعة الشبهات حول علاقة كهانا بزعماء المافيات.

وعام 1972 هاجر إلى إسرائيل وبدأ الترويج لحملة طرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وأراضي 1948 حتى تبقى إسرائيل دولة خالصة لليهود.

وعرف بحماسه العنصري ضد الفلسطينيين وتأييده القوي لسياسة "الترانسفير" والتي تعني ترحيل الفلسطينيين للدول العربية.

وأسس حركة "كاخ" التي وضعت في بيانها التأسيسي أسسا عنصرية ضد الفلسطينيين في إسرائيل، ومن أبرزها الدعوة لترحيل غير اليهود من فلسطين.

حاول كهانا الوصول للكنسيت وفشل في ذلك ثلاث مرات لكنه انتخب عام 1948 عضوا في الدورة الـ11 للكنيست.

وعام 1988، رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية قبول تسجيل قائمة "كاخ" رسميا لخوض انتخابات الدورة الـ12 للكنيست.

وإثر هذا القرار، عاد كهانا إلى نشاطه غير البرلماني في نيويورك محرضا ضد العرب والفلسطينيين.

وقد وصفت شخصيات علمية يهودية كهانا بأنه يهودي نازي يمارس السلوك العنصري ذاته الذي يقول اليهود إنهم راحوا ضحيته على يد النازيين الألمان.

الجوائز والأوسمة
عام 2007، قررت بلدية مدينة "أور عقيبا" -المقامة على أرض قيسارية الفلسطينية المهجرة- أن تطلق اسم كهانا على أحد شوارعها الرئيسية.

الوفاة
يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني 1990، اغتيل مئير كهانا أثناء مشاركته في ندوة بأحد فنادق نيويورك. وقد أدين المصري السيد نصير بتهمة التورط في قتل كهانا وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

ولم تتخلص عائلة كهانا من إرثه العنصري، فقد نشط ابنه الحاخام بنيامين بقوة ضد الفلسطينيين وعرف بكراهيته الشديدة للعرب والمسلمين، ولقي مصير والده فاغتيل وزوجته في عملية نفذها مقاومون فلسطينيون على الطريق بين نابلس ورام الله بالضفة الغربية عام 2000.

سياسيون رجال دين

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك