لوري روبنسون.. المرأة الأقوى بالجيش الأميركي
آخر تحديث: 2016/5/15 الساعة 12:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/9 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/15 الساعة 12:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/9 هـ

لوري روبنسون.. المرأة الأقوى بالجيش الأميركي

المنصب: قائدة القوات العسكرية الأميركية الشمالية

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

المنصب:

قائدة القوات العسكرية الأميركية الشمالية

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

لوري روبنسون عسكرية برتبة جنرال في القوات الجوية الأميركية، تتمتع بخبرات مهنية كبيرة جعلت الرئيس باراك أوباما يختارها للإشراف على القيادة الشمالية في الجيش الأميركي، لتكون بذلك أول امرأة تتولى قيادة قوات أميركية مقاتلة.

المولد والنشأة
ولدت لوري روبنسون عام 1959، وكانت لديها أخت تدعى تارين روبنسون انخرطت في القوات الجوية الأميركية فقضت نحبها في يناير/كانون الثاني عام 2006، متأثرة بجروحها عقب تحطم طائرتها خلال تدريب في سبتمبر/أيلول عام 2005 بمنطقة سان أنطونيو (ولاية تكساس).

الدراسة والتكوين
حصلت لوري روبنسون على الإجازة في الفنون عام 1981 من جامعة نيوهامشير بمدينة ديرهام بولاية نيوهامشير، وتابعت دراستها عام 1986 في مدرسة ضباط الطيران بمدينة ماكويل بولاية آلاباما.

تخرجت أيضا بامتياز من مدرسة القوة الجوية المقاتلة الأميركية في "نيليس" بولاية نيفادا، كما حصلت عام 1992 على الماجستير في إعداد القادة والتسيير بجامعة "تروي ستيت" بمدينة
"تروي" بولاية آلاباما.

ونالت روبنسون عام 1995 شهادة الماجستير في الأمن القومي والدراسات الإستراتيجية من كلية "نافال وور" بمدينة نيوبورت، ونالت نفس الشهادة بالمراسلة عام 2001 من كلية "أير وور"، كما حصلت على "زمالة برنامج القوة الجوية" عام 2002 من معهد "بروكينز" بواشنطن، و"برنامج زمالة مشرف تنفيذ عام 2005 من جامعة هارفارد بولاية ماساشوستس.

التجربة العسكرية
التحقت لوري روبنسون بصفوف القوة الجوية الأميركية 1981 في إطار برنامج تدريب هيئة ضباط الاحتياط بجامعة نيوهامشير، وشغلت بعدها مناصب في القوات الجوية الأميركية، بدءا من مُدرسة ثم قائدة فمراقبة في قسم عمليات بمدرسة أسلحة القوة الجوية الأميركية.

كما تولت مهمة قائدة تكتيكات "القوة 965" لسرب طائرات الإنذار والمراقبة، ثم كُلفت بمسؤولية قائد قيادة القوة الجوية بالمحيط الهادي، ثم أصبحت نائب قائد طاقم ومساعدة تنفيذية لمدير وكالة أنظمة معلومات الدفاع، وضابطا منفذا لدى قيادة القوة الجوية المقاتلة.

تولت قيادة مجموعة عمليات وتدريبات ومراقبة جوية، وعينت نائبا لقائد "القوة 405 الجوية الاحتياطية"، كما أشرفت لوري روبنسون على ألفي طيار في إطار الحرب الأميركية على العراق عام 2003.

ترقت إلى درجة عقيد في أغسطس/آب عام 2002، ثم جنرال في 16 أكتوبر/تشرين الأول عام 2014، وتولت بعدها منصب القائد العام للقوات الجوية في المحيط الهادي، وهي إحدى القيادات التابعة لقيادة القوات الأميركية العامة في المحيط الهادي، وتضم 46 ألف طيار يتمركزون أساسا في اليابان وكوريا ومناطق هاواي وآلاسكا.

أنشئت القيادة الشمالية المعروفة باسم "USNORTHCOM" عام 2002 عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول2001، وتتمثل مهمتها في تنسيق الدفاع الأولي عن الولايات المتحدة في حال تعرضها لهجوم بري، وهي تشمل بلدان الولايات المتحدة وكندا والمكسيك ومناطق آلاسكا وأخرى في الكاريبي.

في 13 مايو/آيار 2016 تولت القيادة العسكرية الأميركية الشمالية، لتصبح أول امرأة تتولى قوة مقاتلة في الجيش الأميركي.

خبرات
تتمتع لوري روبنسون بخبرات قتالية في مجال القوة الجوية، وتصنف في درجة قائدة عليا لقوة جوية مقاتلة "Air Battle Manager" لتوفرها على رصيد أكثر من 900 ساعة في قيادة طائرات من طراز "E-3B/C" المتخصصة في أنظمة الإنذار والمراقبة، وطائرة "E-8C" الخاصة بمراقبة أنظمة رادار الأهداف المحددة للهجمات.

الجوائز والأوسمة
نالت لوري روبنسون ميدالية "الخدمة المميزة" في القوات الجوية الأميركية، و"ميدالية الخدمة العليا" في الدفاع، ووسام "فيلق الاستحقاق" من وزارة الدفاع الأميركية، وميدالية "النجم البرونزي" التي تمنح في أميركا تتويجا لـ"خدمات بطولية" لفائدة البلاد، إضافة إلى "ميدالية تحرير الكويت".

 

عسكريون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك