زها حديد.. معمارية عراقية أبهرت العالم
آخر تحديث: 2016/3/31 الساعة 21:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/31 الساعة 21:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/23 هـ

زها حديد.. معمارية عراقية أبهرت العالم

تاريخ ومكان الميلاد: 31 أكتوبر 1950 - بغداد

المهنة: مهندسة معامرية

الوفاة: 31 مارس 2016

الدولة: مملكة متحدة ,عراق

تاريخ و مكان الميلاد:

31 أكتوبر 1950 - بغداد

المهنة:

مهندسة معامرية

الوفاة:

31 مارس 2016

الدولة:

مملكة متحدة ,عراق

زها حديد مهندسة معمارية عراقية بريطانية حققت نجاحا باهرا في مجال اختصاصها، حيث اهتمت بالعلاقات بين الهندسة المعمارية والمناظر الطبيعية والجيولوجيا، وأدخلتها في ممارسة مهنتها.

المولد والنشأة
ولدت زها حديد يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول 1950 في بغداد، وهي ابنة محمد حديد الذي كان وزيرا للمالية خلال الفترة ما بين 1958 و1963.

الدراسة والتكوين
درست الرياضيات في الجامعة الأميركية بالعاصمة اللبنانية بيروت، قبل أن تلتحق بالجمعية المعمارية في لندن وتنال منها إجازة عام 1977، وأصبحت لاحقا مدرسة في الجمعية.

الوظائف والمسؤوليات
عملت معيدة في كلية ثم عينت أستاذة زائرة وأستاذة كرسي في عدة جامعات بأوروبا وأميركا، منها هارفرد وشيكاغو وهامبورغ وأوهايو وكولومبيا ونيويورك.

التجربة الهندسية
أنجزت زها حديد العديد من التصميمات العالمية مثل منصة تزحلق على الجليد في أنسبروك بالنمسا، ودار الأوبرا في غوانغجو بالصين وفي كارديف عاصمة ويلز، وكذلك المتحف الوطني لفنون القرن الحادي والعشرين في روما (ماكسي)، ومركز حيدر علييف في باكو، ومجمع في منطقة هاي لاين بمانهاتن.

كما صممت زها مركز الألعاب المائية لدورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012، وملعب الوكرة في قطر المخصص لاستضافة كأس العالم عام 2022.

وكان يفترض أن تشرف على بناء الملعب الأولمبي للألعاب الأولمبية المقررة في طوكيو عام 2020، لكن لم تتم الموافقة على مشروعها في نهاية المطاف باعتباره باهظ الكلفة. موهبتها وتصميمها أكسباها الإشادة والمديح من نظرائها في المجال.

الأوسمة والجوائز
في العام 2015، باتت المهندسة العراقية البريطانية أول امرأة أيضا تنال الميدالية الذهبية الملكية للهندسة المعمارية، بعد جان نوفيل وفرانك غيري وأوسكار نييماير.

ونالت زها حديد عام 2010 جائزة "ستيرلينغ" البريطانية، إحدى أهم الجوائز العالمية في مجال الهندسة، كما منحت وسام الشرف الفرنسي في الفنون والآداب برتبة كومندور وسمتها اليونيسكو "فنانة للسلام".

وكانت أول امرأة تنال عام 2004 جائزة "بريتزكر" التي تعد بمثابة "نوبل" الهندسة المعمارية.

وصرحت زها لدى تسلمها الجائزة "أعتقد أن تعقيدات وديناميات الحياة العصرية لا يمكن عكسها في الأشكال الكلاسيكية القديمة".

وفي العام نفسه، اختارتها مجلة "تايم" من بين الشخصيات المئة الأكثر نفوذا في العالم.

الوفاة
توفيت زها حديد يوم الخميس 31 مارس/آذار 2016 عن 65 عاما إثر إصابتها بأزمة قلبية في مستشفى بميامي الأميركية.

وقال مكتبها بلندن في بيان إن زها توفيت بشكل مفاجئ بعد معاناتها من التهاب رئوي أصيبت به قبل أيام وتعرضت لأزمة قلبية مفاجئة أثناء علاجها في المستشفى.

رئيس بلدية لندن بوريس جونسون رثاها في حسابه على تويتر وكتب "أشعر بحزن شديد لسماع نبأ وفاة زها حديد.. كانت مصدرا للإلهام، وإرثها يعيش في مبان رائعة في ستراتفورد وحول العالم".

وقال المعماري الشهير بيتر كوك عنها "بالتأكيد فإن عملها متميز (...) وعلى مدى ثلاثة عقود الآن دخلت مجالات لم يجرؤ سوى القليل من الناس دخولها".

آخرون

المصدر : وكالات

التعليقات