سلمان بن إبراهيم
آخر تحديث: 2016/2/25 الساعة 20:09 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/25 الساعة 20:09 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/18 هـ

سلمان بن إبراهيم

المنصب: رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

الدولة: البحرين

المنصب:

رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

الدولة:

البحرين

الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأحد المرشحين لتولي منصب رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خلفا للسويسري جوزيف بلاتر، له تجربة رياضية طويلة، وعين عام 2010 عضوا في لجنة التطوير التقني للفيفا.

المولد و النشأة
ولد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في 2 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1965 في مملكة البحرين. 

الدراسة و التكوين
حصل الشيخ سلمان بن إبراهيم على إجازة في الأدب الإنجليزي من جامعة البحرين في عام
1992. 

التجربة الرياضية
ترأس الشيخ سلمان بن إبراهيم لجنة المنتخبات الوطنية في اتحاد كرة القدم البحريني عام 1996، ثم انتخب نائباً لرئيس الاتحاد، قبل أن يترأسه في عام 2002.

وعمل أيضا في لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ولجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

اختير الشيخ سلمان رئيساً للجنة التأديبية خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية في بكين عام
2008
، وكان له دور في لجنة الانضباط بالفيفا خلال بطولات كأس العالم للأندية وبطولات العالم للكرة الشاطئية. 

ترأس الشيخ سلمان لجنة الانضباط في كأس العالم للأندية في اليابان والعديد من البطولات الدولية، بما في ذلك كأس العالم للسيدات 2003، وكأس العالم للشباب تحت 20 عاما في 2005، ودورة الألعاب الأولمبية 2004.

عيّن عام 2010 عضوا في لجنة التطوير التقني للفيفا، وكلف بمهمة تحسين نوعية كرة القدم،
وفي 2 مايو/أيار 2013 انتخب رئيسا للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأعيد انتخابه عام 2015 في المنصب نفسه، ثم اختير نائبا لرئيس الفيفا.

وفي 26 أكتوبر/تشرين الأول عام 2015 انضم سلمان بن إبراهيم إلى قائمة المرشحين لرئاسة الفيفا خلفا للسويسري جوزيف بلاتر. 

زار الشيخ سلمان دولا كثيرة لحشد الدعم لحملته الانتخابية عقب استقالة رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر بسبب فضائح الفساد التي طالت الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتعهد الشيخ سلمان بن إبراهيم بتحويل الفيفا إلى منظمة احترافية وليست سياسية "تركز على تطوير كرة القدم ودعم الاتحادات الوطنية".

وأعلن رغبته في فصل شؤون كرة القدم في الاتحاد الدولي عن الجانب التجاري، وإنشاء كيانين منفصلين: الأول "فيفا كرة القدم" ويُعنى بإدارة أمور اللعبة وتنظيم بطولات الفيفا المتعددة، والثاني "فيفا لإدارة الأعمال" ويُعنى بكل الأمور التجارية والمالية والتمويل.

كما أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم أنه إذا فاز برئاسة الفيفا فإنه لن يشغل منصبا تنفيذيا بل ستكون مهمته إشرافية بالأساس، ولم يبد اعتراضا على رفع عدد منتخبات كأس العالم من 32 فريقا إلى أربعين.

وخلال يوم الانتخاب، الجمعة 26 فبراير/شباط 2016، انتخب جياني إنفانتينو رئيسا جديدا للاتحاد الدولي لكرة القدم في الجمعية العمومية غير العادية بزيوريخ.

ونال إنفانتينو 115 صوتا في الجولة الثانية من إجمالي 207 مقابل 88 صوتا للبحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة.

وحصل الأردني الأمير علي بن الحسين على أربعة أصوات، ولم ينل الفرنسي جيروم شامباني أي صوت.

رياضيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

التعليقات