محمد بن عثيمين
آخر تحديث: 2016/2/23 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/16 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/23 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/16 هـ

محمد بن عثيمين

تاريخ ومكان الميلاد: 9 مارس 1929 - عنيزة

الصفة: عالم شرعي

الوفاة: 11 يناير 2001

الدولة: السعودية

تاريخ و مكان الميلاد:

9 مارس 1929 - عنيزة

الصفة:

عالم شرعي

الوفاة:

11 يناير 2001

الدولة:

السعودية

عالم شرعي سعودي وأحد المراجع الكبيرة في المذهب الفقهي الحنبلي. عُرف بالزهد والتقشف، وعاش حياته كلها مع عائلته في بيت من الطين رافضا السكن في أحد البيوت الحديثة أهداه إليه الملك عبد الله بن عبد العزيز مفضلا التبرع به.

المولد والنشأة
ولد محمد بن صالح بن عثيمين يوم 9 مارس/آذار 1929 في مدينة عنيزة بالقصيم وسط المملكة العربية السعودية

الدراسة والتكوين
نشأ بن عثيمين في بيئة دينية وبدأ حفظ القرآن الكريم في صغره على يد جده لأمه، وتعلم الكتابة والحساب في "مدرسة عبد العزيز الدامغ"، ثم أكمل دراسته على يد المعلم عبد الله الشحيتان الذي أكمل عنده حفظ القرآن الكريم وهو لمّا يتجاوز الرابعة عشرة من عمره.

واصل بن عثيمين دراسة العلم الشرعي بتوجيه من والده، ودرس على يد العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي في الجامع الكبير بعنيزة، كما درس الفقه والتوحيد والنحو والتفسير، وأكمل دراسته في المعهد العلمي بـالرياض عام 1953، وهناك اتصل بالشيخ عبد العزيز بن باز قبل أن يعود إلى عنيزة عام 1955 ليتابع دراسته بالانتساب إلى كلية الشريعة حتى نال الشهادة الجامعية في الشريعة.

التجربة العلمية 
بعد تخرجه من المعهد العلمي في الرياض عُين بن عثيمين مدرِّسا في المعهد العلمي بعنيزة عام 1955، وفي العام التالي توفي شيخه عبد الرحمن بن ناصر السعدي فتولّى بعده إمامة الجامع الكبير في عنيزة، والتدريس في مكتبة عنيزة الوطنية التابعة للجامع التي أسسها شيخه.

وعندما كثر الطلبة، بدأ يدرِّس في المسجد الجامع نفسه واجتمع إليه الطلاب متوافدين من مختلف مناطق السعودية، وكان عددهم يتجاوز المئات في بعض الدروس.

ظل بن عثيمين إماما وخطيبا ومدرسا حتى وفاته كما ظل مدرِّسا في المعهد العلمي من عام 1955 وحتى عام 1978، حيث انتقل إلى كلية الشريعة وأصول الدين التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالقصيم وظل أستاذا فيها حتى وفاته. كما كان يدرِّس في المسجد الحرام والمسجد النبوي في مواسم الحج ورمضان والإجازات الصيفية منذ عام 1982.

أصبح بن عثيمين عضوا في هيئة كبار العلماء السعودية عام 1987 وظل كذلك حتى وفاته، كما كان عضوا في المجلس العلمي بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في العامين الدراسيين 1978-1980. وفي آخر فترة تدريسه بالمعهد العلمي شارك في عضوية لجنة الخطط والمناهج للمعاهد العلمية، وألف عددا من الكتب المقررة بها.

ترأس جمعية تحفيظ القرآن الكريم الخيرية في عنيزة عند تأسيسها عام 1985، كما كان عضو لجنة التوعية في موسم الحج منذ عام 1972 وحتى وفاته.

المؤلفات
اهتم بن عثيمين بالتأليف وتحرير الفتاوى والأجوبة التي تميَّزت بالتأصيل العلمي، وصدرت له العشرات من الكتب والرسائل والمحاضرات والفتاوى والخطب واللقاءات والمقالات، وبلغ عدد كتبه 121 كتابا.

كما سجلت محاضراته وخطبه ولقاءاته وبرامجه الإذاعية ودروسه في تفسير القرآن الكريم وشروحاته للحديث الشريف، وشروح السيرة النبوية والمتون والمنظومات في العلوم الشرعية والنحوية. وأنشئ موقع خاص على شبكة الإنترنت لبث دروسه وفتاويه ونشر كتبه مجانا.

الجوائز والأوسمة
نال بن عثيمين جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام عام 1994.

الوفاة
تُوفي الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين في مدينة جدّة عصر يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني عام 2001.

دعاة علماء و مفكرون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك