تعرف على وزراء ومسؤولي أميركا بعهد ترمب
آخر تحديث: 2016/12/6 الساعة 10:15 (مكة المكرمة) الموافق 1438/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/12/6 الساعة 10:15 (مكة المكرمة) الموافق 1438/3/6 هـ

تعرف على وزراء ومسؤولي أميركا بعهد ترمب

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

ترمب نجح في فرض تشكيلة خاصة بإدارته لم تحظ بتأييد كثير من الأميركيين (رويترز)

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

وفي ما يلي لائحة بأبرز التعيينات التي قام بها ترمب إلى حدود مايو/أيار 2017:

مناصب حكومية
- وزير العدل جيف شيشنز (69 عاما): أحد أوائل من أيدوا ترمب أثناء الحملة الانتخابية، سيناتور مناهض للهجرة من ألاباما، وواجه أداؤه انتقادات شديدة بالنسبة للعلاقات بين مختلف الأعراق، ورفض ترشيحه في إحدى المرات لمنصب قضائي بسبب القلق بشأن تصريحات سابقة أدلى بها بحق السود.

- وزير الخارجية ريكس تيليرسن: رجل أعمال أميركي، شغل منصب المدير التنفيذي لشركة "إكسون موبيل" النفطية العملاقة، تربطه علاقات تجارية وثيقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. عين بداية 2017 بمنصب وزير الخارجية.

- مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو: عسكري وسياسي أميركي عمل في الجيش واشتغل بالمجال القانوني قبل أن ينتقل للاستثمار الاقتصادي وإنشاء شركة متخصصة في المجال الفضائي، اشتهر بمواقفه المتطرفة ضد الأقليات الدينية والعرقية في الولايات المتحدة وبينها المسلمون، كما عرف بموقفه الرافض للاتفاق النووي مع إيران.

انتخب عام 2010 عضوا في مجلس النواب، حيث كان من أعضاء حزب حركة الشاي وأحد مسؤولي لجنة بنغازي المثيرة للجدل للتحقيق في الهجوم على القنصلية الأميركية عام 2012، والتي استهدفت منافسة ترمب في الانتخابات الديمقراطية هيلاري كلينتون.

- وزير التجارة ويلبر روس: مليادير ومستثمر عرف كثيرا باستثماراته في مصانع الصلب والفحم التي تواجه صعوبات مالية ثم بيعها لتحقيق أرباح، وأطلق عليه لقب "ملك الإفلاس" بسبب تاريخه الطويل في الاستثمار بمثل هذه الصفقات.

- وزير الدفاع جيمس ماتيس: عسكري أميركي، ترقى في الرتب العسكرية والمناصب حتى أصبح جنرالا رئيسا للقيادة المركزية، كان يترأس كتيبة قوات مشاة البحرية (مارينز) أثناء حرب الخليج الأولى، شارك في غزو أفغانستان والعراق، اشتهر بحربه الشرسة على الفلوجة عام 2004.

في 2010 رشح ماتيس -وهو من ولاية واشنطن- المعروف بخطابه الحاد رئيسا للقيادة الأميركية العسكرية الوسطى.

video

- وزيرة التعليم بيتسي ديفوس: ناشطة ثرية من الحزب الجمهوري الأميركي في ميشيغان، مؤيدة لبدائل عن المدارس الحكومة المحلية، في حركة تدعو إلى إصلاح يعطي الأهالي خيار الخروج من نظام التعليم الرسمي المجاني.

- وزير الصحة والخدمات الإنسانية توم برايس: نائب عن جورجيا وجراح سابق، من أشد منتقدي النظام الصحي الذي أطلقه الرئيس باراك أوباما "أوباما كير" الذي أمن ضمانا صحيا لنحو عشرين مليون أميركي.

- مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر: قائد عسكري أميركي تخرج في مدارس عريقة، وسطع نجمه خلال غزو العراق عام 1991، كما شارك في حرب أفغانستان عام 2010. وفي 2017 اختاره الرئيس دونالد ترمب مستشارا للأمن القومي خلفا لـ مايكل فلين الذي استقال لاتهامه بتضليل الإدارة الأميركية.

وكان فلين من أبرز مستشاري ترمب العسكريين، وهو جنرال خدم في الحروب التي خاضتها أميركا بالعراق وأفغانستان، وأثار جدلا بتصريحاته المتشددة التي اعتبرها بعض منتقديه أنها قريبة من معاداة الإسلام، لكنه اعتمد مواقف أكثر ليونة حيال روسيا والصين.

- وزيرة النقل إيلين تشاو: وزيرة العمل السابقة في حكومة الرئيس جورج بوش الابن والمولودة في تايوان، سبق أن شغلت منصب نائبة وزير النقل في إدارته، كانت أول امرأة أميركية من أصل آسيوي تتولى منصبا حكوميا، وهي زوجة زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل.

- وزير الخزانة ستيفن منوتشين: خبير مالي في وول ستريت، كان شريكا في "غولدمان ساكس" قبل أن يطلق صندوق استثمار يدعمه المؤيد للحزب الديمقراطي الأميركي جورج سوروس، وقام بتمويل إنتاجات ضخمة في هوليود، مثل "أفاتار" و"سويسايد سكواد".

- السفيرة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي: عرفت على نطاق واسع بصفتها حاكمة ولاية كارولينا الجنوبية بعدما تقدمت جهود إنزال علم معركة الكونفدرالية عن مبنى المجلس التشريعي للولاية وذلك بعد أسبوع على هجوم قتل فيه مسلح أبيض بالرصاص تسعة سود من المصلين في كنيسة بتشارلستون.

- مناصب أخرى
- رئيس موظفي البيت الأبيض راينس بريبوس: رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري يعتبر رجل سياسة يمكنه بناء الجسور بين ترمب وقيادة الحزب الجمهوري، خصوصا رئيس مجلس النواب بول راين، حليفه منذ فترة طويلة.

- كبير المخططين الإستراتيجيين ستيف بانون: الشخصية الأبرز في حملة ترمب الانتخابية الناجحة، وكان مديرا لموقع برايتبارت الإخباري المحافظ الذي يعتبر منبرا للحركة المحافظة والشعبوية المؤيدة لتفوق البيض، وتعيينه في هذا المنصب الذي لا يتطلب موافقة من مجلس الشيوخ أثار جدلا. غير أن ترمب أقاله من منصبه بعد انتقادات كبيرة وجهت لبانون بسبب مواقفه التي اعتبرت مسيئة للأجانب والنساء.

- مستشار البيت الأبيض دونالد ماكغان: مسؤول سابق ورئيس للجنة الانتخابية الفدرالية، يمثل "مسؤولين منتخبين ومرشحين وأحزابا ومستشارين سياسيين وآخرين بشأن مواضيع القانون السياسي" بصفته شريكا في مجموعة "جونز داي" القانونية بواشنطن.

مسؤولون

المصدر : الفرنسية

التعليقات