حسني جرار.. تجربة رائدة بتعليم العربية لغير الناطقين بها
آخر تحديث: 2017/2/25 الساعة 09:41 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/25 الساعة 09:41 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/29 هـ

حسني جرار.. تجربة رائدة بتعليم العربية لغير الناطقين بها

تاريخ ومكان الميلاد: 1935 - جنين

الصفة: تربوي وأديب

الوفاة: 4 ديسمبر 2016

الدولة: فلسطين,أردن

تاريخ و مكان الميلاد:

1935 - جنين

الصفة:

تربوي وأديب

الوفاة:

4 ديسمبر 2016

الدولة:

فلسطين,أردن

حسني جرار تربوي أردني من أصل فلسطيني، عمل أربعين عاما في قطاع التعليم ولازم الشيخ يوسف القرضاوي لفترة طويلة، وقد ألف العديد من الكتب في مجالات الأدب والصحوة والجهاد.

المولد والنشأة
ولد حسني بن أدهم بن محمود بن قاسم جرّار عام 1935 في بلدة صانور التابعة لمدينة جنين بالضفة الغربية المحتلّة.

الدراسة والتكوين
أكمل المرحلة الثانوية بجنين، ونال شهادة التربية من المدرسة الصلاحية بنابلس عام 1953. وحصل على شهادة الليسانس في الآداب من قسم اللغة العربية بجامعة بيروت العربية عام 1972، كما حصل على دبلوم في التربية وعلم النفس من جامعة قطر عام 1977.

الوظائف والمسؤوليات
اشتغل بالتعليم في الأردن بين عامي 1954 و1956، وفي السعودية بين عامي 1958 و1963، ثم انتقل إلى قطر حيث عمل في القطاع التربوي حتى عام 1993.

التجربة التربوية
انخرط حسني جرار في القطاع التربوي في مرحلة مبكرة من شبابه حيث مارس التدريس وهو في سن التاسعة عشرة، وواصل العمل في هذا القطاع لمدة أربعين عاما، قضى منها ثلاثين في قطر.

عندما قدم لقطر عام 1963 تعرّف حسني جرار على الشيخ يوسف القرضاوي وعمل معه في المعهد الديني وحضر دروسه بالمساجد واستمع إلى خطبه.

وقد كان لهذه الصحبة أثرها في التجربة التربوية والفكرية لحسني جرار الذي يوصف بأنه أحد المقربين من الشيخ القرضاوي، وتجسد هذا القرب في أن جرار تولى جمع وتحقيق ديوان الشيخ يوسف القرضاوي المعنون بـ "نفحات ولفحات".

عمل جرار في وزارة التربية والتعليم القطرية لسنوات طويلة وانتدب لمهمات عديدة وتولى تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها في جامعة قطر، وقد مثل وزارة التربية والتعليم القطرية في مؤتمر اللغة العربية العالمي الذي عقد في مدينة كراتشي الباكستانية عام 1988.

وإلى جانب عمله في الحقل التربوي بقطر، كان لجرّار حضوره في الحقل الأدبي، فكتب شعرا ونثرا عن النكبة والانتفاضة وترجم للمناضلين الفلسطينيين.

حضوره الأدبي تعكسه عضويته في منتديات ومراكز واتحادات ثقافية منها رابطة الكتّاب الأردنيين، واتحاد الكتّاب والصحفيّين الفلسطينيّين في الدوحة، وجمعيّة الحضارة والثقافة الإسلاميّة في عمّان، ورابطة أدباء الشام.

في عام 1993 عاد حسني جرار للأردن وواصل نشاطه في الحقل التربوي. حيث عمل في دار البشير، وترأس تحرير مجلّة "أروى" للأطفال، التي صدرت عنها الدار بين عامي 1994 و1998. ثم أنشأ مؤسسة الزيتونة للنشر، واعتنى بخدمة الكتاب الإسلامي وطباعته وتوزيعه.

المؤلفات
ومن مؤلفاته: أعلام الجهاد في فلسطين، مصطفى السباعي.. قائد جيل ورائد أمّة، الأخوّة والحب في الله، الدعوة إلى الإسلام.. مفاهيم ومنهاج وواجبات، القدوة الصالحة.. أخلاق قرآنيّة ونماذج ربانيّة، أسرار حملة نابليون على مصر، جبل النار تاريخ وجهاد، مختارات من الشعر الإسلامي، قصائد وأناشيد إلى الانتفاضة، الجهاد الإسلامي المعاصر.. فقهه وحركاته وأعلامه.

وقد قدم خلاصة مساره المهني في تدريس اللغة العربية في كتاب "تجربة قطر في تعليم اللغة العربيّة لغير الناطقين بها" حيث رصد في الكتاب أهم المشكلات التي تواجه المدرسين والطلاب في تعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها مفصلا في طرق العلاج للتغلب على المشكلات المطروحة لتحقيق أفضل النتائج والأهداف التعليمية.

الوفاة
بعد مسيرة متميزة، فارق حسني جرار الحياة يوم الرابع من ديسمبر/كانون الأول 2016 عن عمر ناهز 81 عاما.

كتاب وشعراء

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

التعليقات