بوفون.. الحارس الإيطالي الذي هزم رونالدو وميسي
آخر تحديث: 2016/10/13 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/11 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/13 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/11 هـ

بوفون.. الحارس الإيطالي الذي هزم رونالدو وميسي

تاريخ ومكان الميلاد: 28 يناير 1978 - كارارا

المهنة: حارس مرمى المنتخب الإيطالي

الدولة: إيطاليا

تاريخ و مكان الميلاد:

28 يناير 1978 - كارارا

المهنة:

حارس مرمى المنتخب الإيطالي

الدولة:

إيطاليا

جيانلويجي بوفون حارس المرمى الإيطالي الأشهر، بدأ حياته الكروية مع نادي بارما، وسرعان ما انتقل إلى يوفنتوس في صفقة هي الأغلى في التاريخ بالنسبة لحارس مرمى، واستمر مع "اليوفي" ولم يتخل عنه برغم إغراءات النوادي العالمية الشهيرة؛ فاز بعدة ألقاب محلية وعالمية، أهمها جائزة القدم الذهبية، ليصبح بذلك أول حارس مرمى يفوز بها.

المولد والنشأة
ولد جيانلويجي بوفون يوم 28 يناير/كانون الثاني 1978 في كارارا الإيطالية.

التجربة الرياضية
دشن بوفون مساره كرياضي بداية تسعينيات القرن الماضي لاعب وسط له مهارات مميزة، لكنه سرعان ما تحول لحراسة المرمى حيث اضطر المدرب لتثبيته بهذا المركز بعدما أصيب الحارس الأول لفريق بارما في إحدى المباريات، وكان بوفون بطوله الفارع وسرعة بديهته خير بديل.

ونقل عن بوفون قوله إن السبب المباشر في تشبثه بدوره بمركز حارس مرمى هو الحارس الكاميروني توماس نكونو، حيث تابعه بمونديال 1990 الذي احتضنته إيطاليا وأعجب بطريقة لعبه ودوره البارز في مساعده فريقه على التأهل إلى دور الربع النهائي للبطولة التي فازت بها ألمانيا بعد انتصارها على أرجنتين مارادونا.

لعب بوفون مع نادي بارما، وكانت مباراته الأولى ضد نادي أي.سي ميلان وعمره لما يتجاوز 17 عاما، وقدم فيها أداء لفت إليه أنظار المدربين.

ففي تلك المباراة أصيب الحارس الرئيسي، فتم تعويضه ببوفون وكانت الجماهير متخوفة من أداء الحارس الشاب، غير أن بوفون فاجأ الجميع، وأنقذ فريقه من أهداف حقيقية، وعلق مدرب الفريق الخصم وقتها فابيو كابيلو على نتيجة المباراة بقوله "لقد فاجأنا ذلك الحارس الشاب بأمور لم نكن نتوقعها".

وبرغم مرور عشرين عاما على تلك المباراة، ما تزال عالقة بذهن بوفون الذي قال بشأنها "ربما كانت المباراة الأكثر أهمية في بدايتي قبل عشرين عاما. كان ظهوري الأول في بطولة كبرى، إنها ذكرى لا تمحى لأنني وقتها تحليت بالثقة، وأن أنجح في ذلك كان أمرا سعيدا لي في مباراة هامة ضد فريق مثل ميلان، أتذكر عندما طرق نيفو سكالا بابي وسألني عن مزاجي واستعدادي للاشتراك في هذه المباراة، قلت له: بالتأكيد، إذا كان لا فلماذا أنا هنا؟ كانت تجربة لا تنسى ولا أستطيع نسيانها، كنت أنا أصغر إخوتي وعندما ألعب مباراة كهذه بعمر الـ17 عاماً أمام ميلان فقد كان أمرا كبيرا، ورغم أن البعض كان يراني مجنونا بعض الشيء لكن عندما وصلت بارما كانت نقلة مهمة لي، فلاعبون مثل كريبا ونييستا وميلي ومينوتا وسينسيني جعلوني أشعر بدعمهم لي".

خاض بوفون 168 مباراة مع بارما خلال ستة مواسم، وفاز معه بمسابقة كأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالية، وذلك قبل للانتقال لنادي "اليوفي".

وشكّل انتقاله إلى نادي يوفنتوس عام 2001 حدثا عالميا، وقاربت الصفقة نحو 52 مليون دولار في صفقة هي الأعلى في تاريخ كرة القدم بالنسبة لحارس مرمى.

وكانت العملية رابحة بجميع المقاييس، حيث بهر بوفون بأدائه المتميز الجميع، وساعد فريقه على الفوز ببطولات محلية وقارية عديدة.

واستمرت مسيرة بوفون الناجحة مع "اليوفي" ولم يتخل عنه برغم إغراءات الفرق العالمية الكبرى، رغم الهزات التي عاشها "اليوفي" وخاصة سقوطه إلى القسم الثاني عام 2006 بعد فضيحة تلاعبه بنتائج الدوري المحلي.

وبخصوص المنتخب الأول، التحق بوفون به مع بلوغه سن 19، حيث نودي عليه ليعوض الحارس جانلوكا باليوكا، واضطلع بدور بارز في تصفيات كأس أوروبا 2000 وإن لم يلعب في النهائيات بعد إصابة تعرض لها في إحدى المباريات.

وظل بوفون الحارس الرئيسي للمنتخب خلال اللقاءات الدولية الكبرى، وكان أساسيا في كأس العالم 2002 وكأس أوروبا 2004، ثم مونديال 2006 وكأس أوروبا 2008، وكأسي العالم 2010 و2014.

وقاد بوفون منتخب بلاده منذ عام 1997 حتى 2016 بمشاركته في أكثر من 161 مباراة دولية بمختلف البطولات.

وشارك بوفون مع يوفنتوس منذ الانتقال إلى صفوفه عام 2001 حتى 2016 في 581 مباراة بمختلف البطولات التي شارك فيها فريق "السيدة العجوز" محليًا وقاريًا.

وفاز مع يوفنتوس بسبع بطولات دوري محلي، وكأس إيطاليا مرتين، وكأس السوبر الإيطالي خمس مرات.

الجوائز والأوسمة
اختار الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاءات بوفون أفضل حارس مرمى منذ بداية الألفية الثالثة. وفي 11 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أعلن يوفنتوس تتويج قائده المخضرم بوفون بجائزة القدم الذهبية، ليصبح بذلك أول حارس مرمى يفوز بها.

وبات بوفون رابع لاعب من يوفنتوس، بعد روبرتو باجيو وبافل نيدفيد وأليساندرو دل بييرو، يتوج بالجائزة التي تمنح في مونت كارلو، وذلك تقديرا "لتألقه مع الفريق على أرضية الملعب ودوره الملهم خارج المستطيل الأخضر" وفق ما ذكره النادي.

وفاز بوفون بالمركز الأول في تصويت المشجعين عبر الإنترنت، وذلك بعد أن جاء ضمن قائمة مختصرة من عشرة لاعبين تتجاوز أعمارهم 28 عاما، رشحتها لجنة من الصحفيين الدوليين. وتقدم الجائزة سنويا منذ عام 2003 في حفل يرافقه مزاد خيري. وجاء فوز بوفون بالتصويت متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي وحارس المرمى الإسباني إيكر كاسياس.

وتوّج الحارس الإيطالي المخضرم مع منتخب بلاده ببطولة كأس العالم 2006، وحصل على الميدالية الفضية في أمم أوروبا 2012، والبرونزية في كأس القارات 2013.

كما حصل على لقب حارس العام لأربع مرات، ودخل مرتين التشكيلة الأفضل في العالم وفق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

رياضيون

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك