نساء في الحكم واجهن كيد السياسة
آخر تحديث: 2016/1/20 الساعة 11:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/11 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/20 الساعة 11:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/11 هـ

نساء في الحكم واجهن كيد السياسة

من اليمين ديلما روسيف وكريستينا فرنانديز ومارغريت تاتشر (الجزيرة)

نساء تولين منصب الرئاسة في بلدانهن، ونافسن الرجال في تحقيق التنمية والرفاهية لشعوبهن، حققن التميز في أدائهن، ونلن شعبية جارفة تجلت في ذرف دموع المؤيدين لدى مغادرتهن منصبهن كما حدث مع رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز. 

في ما يلي أبرز النساء اللاتي تولين منصب الرئاسة، منهن من غادرن كرسي الحكم، ومنهن من لا يزلن يقدن دفة شؤون بلدانهن: 

تساي إينغ وين
زعيمة المعارضة التايوانية، فازت يوم 16 يناير/كانون الثاني 2016 في الانتخابات الرئاسية للبلاد، وتقدمت بأكثر من 50% من الأصوات على إريك تشو مرشح الحزب القومي الصيني الحاكم (كيه.إم.تي) الذي قدم استقالته من رئاسة الحزب. 

وبلغ عدد الناخبين التايوانيين المسجلين نحو 18.6 مليون شخص، فيما بلغ عدد صناديق الاقتراع، داخل البلاد 15600. 

وكانت شريحة من الناخبين التايوانيين عبرت عن تخوفها من نجاح تساي، لاتخاذ حزبها سياسة أكثر حذرا تجاه الصين، مقابل شريحة أخرى قلقة من العملاق الصيني والركود الاقتصادي.

الملكة إليزابيث الثانية
ملكة بريطانية، راكمت على مدى عقود من الزمن خبرة سياسية طويلة مكنتها من تجاوز كثير من الصعاب والأزمات، عاصرت 12 رئيسا أميركيا، وعرفت بأناقتها وقبعاتها المميزة التي تتغير بتغير الفصول لونا وشكلا.

ولدت الملكة إليزابيث-ألكسندرا ماري وندسور يوم 21 أبريل/نيسان 1926 في مايفير بلندن، وكانت أول مولود لدوق ودوقة يورك الملك جورج السادس والملكة إليزابيث.

تزوجت إليزابيث الأمير فيليب في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1947، ونظرا لمرض والدها الملك جورج السادس، انخرطت في المهام الرسمية أكثر إلى أن أخبرت وهي في كينيا بوفاة والدها في 6 فبراير/شباط 1952، وتوجت رسميا ملكة في كنيسة ويستمنيستر في2 يونيو/حزيران 1953.

تجاوزت بحنكتها كثيرا من الصعاب والأزمات، حيث سعت إلى تحديث الملكية وجعلها أكثر تفاعلا مع البريطانيين. وقد أظهر استطلاع للرأي أجري عام 2006 أن 72% من المستجوبين يؤيدون إبقاء النظام الملكي، فيما عبر أكثر من 85% عن رضاهم عن طريقة عمل الملكة ودورها.

تميزت الملكة إليزابيث الثانية بلباسها وحفاظها على مظهر بات خاصا بها أو "ماركة" مسجلة باسمها، اختارتها مجلات لمرات عديد واحدة من بين أكثر النساء أناقة في العالم.

ورغم تقدمها في السن، حافظت على اختيار الألوان الفاتحة والمتوهجة كالأحمر والأزرق والوردي. عرفت بقبعاتها المميزة التي تتغير بتغير الفصول لونا وشكلا، وأعادت لوشاح الرأس مكانته بعدما تجاهلته الموضة، ثم عادت للاهتمام به.

جويس باندا
أدت جويس هيلدا باندا السبت 7 أبريل/نيسان 2012 القسم رئيسة لبلدها مالاوي، خلفا لبينغو وا موثاريكا الذي وافته المنية بسكتة قلبية قبل ذلك بيوم واحد. وبذلك أصبحت باندا ثاني امرأة تتولى رئاسة دولة في أفريقيا بعد إيلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا.

ولدت جويس باندا في 12 أبريل/نيسان 1952، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في تعليم الأطفال المبكر من جامعة كولومبوس، ودبلوم في الإدارة من إيطاليا، وعملت سكرتيرة في الماضي.

في مطلع تسعينيات القرن العشرين أطلقت برنامجها لتحرير المرأة، كما قامت بتأسيس مؤسسة حملت اسمها من أجل تحرير النساء، وذلك من خلال تعليم الفتيات.

دخلت إلى المعترك السياسي عام 1999، وذلك بعد فوزها بمقعد في مجلس النواب، وعينت بعدها وزيرة للمساواة بين الجنسين، وأعيد انتخابها في العام 2004 وعينها الرئيس بينغو وا موثاريكا وزيرة للخارجية.

ظلت جويس باندا على رأس الدولة حتى العام 2014.

مارغريت تاتشر
سياسية بريطانية اشتهرت بلقب "المرأة الحديدية"، وكانت أول رئيسة وزراء في أوروبا، وأول امرأة تتزعم حزب المحافظين في تاريخ بريطانيا، وأول شخصية بريطانية تكسب ثلاثة انتخابات متتالية.

ولدت مارغريت هيلدا روبرتس (المعروفة بمارغريت تاتشر) يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول 1925. تولت رئاسة وزراء بريطانيا من سنة 1979 إلى سنة 1990، ومنحت سنة 1992 لقب البارونة، وأصبحت عضوا بمجلس اللوردات.

استقالت تاتشر عام 1990 بعد تأكدها من عدم قدرتها على كسب انتخابات زعامة المحافظين، فتم انتخاب جون ميجر خلفا لها. فارقت مارغريت تاتشر الحياة يوم 8 أبريل/نيسان 2013. 

أنجيلا ميركل
مستشارة ألمانيا، وزعيمة الاتحاد المسيحي الديمقراطي، تولت منصبها عام 2005، وفازت بثلاث دورات متتالية، وهي أول امرأة بهذا المنصب في ألمانيا، اختارتها مجلة فوربس أقوى امرأة في العالم 2011.

ولدت أنجيلا دوروثيا ميركل يوم 17 يوليو/تموز 1954 بمدينة هامبورغ ومنذ 2009 تقود تحالفا مع الحزب الديمقراطي الحر حيث حظيت في ألمانيا بشعبية لا مثيل لها منذ الحرب العالمية الثانية مع أكثر من 60% من المؤيدين لها.

وبعد سنوات لوصولها إلى سدة الحكم -وبفضل تحالف بين محافظي حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه والحزب الاشتراكي الديمقراطي- حققت انتصارا تاريخيا في الانتخابات التشريعية التي جرت 2013 أبقاها على رأس المستشارية لولاية ثالثة.

كريستينا فرنانديز
سياسية أرجنتينية، وأول امرأة تنتخب رئيسة للبلاد. اشتهرت بخطابها في الأمم المتحدة -في دورتها الـ69- الذي وجهت فيه انتقادات لاذعة للأمم المتحدة ولدول كبرى فيما يرتبط بتعاملهم مع "الإرهاب".

ولدت كريستينا فرنانديز يوم 19 فبراير/شباط 1952 في مدينة لابلاتا قرب بوينس آيرس، وهي زوجة الرئيس الأرجنتيني السابق نستور كيرشنر.

وفي العام 2007 فازت بانتخابات الرئاسة، لتصبح أول امرأة تنتخب لرئاسة البلاد، ولم يسبقها إلى سدة الحكم من النساء سوى إيزابيل بيرون الزوجة الثالثة للرئيس السابق خوان بيرون، إثر وفاته عام 1974، لكن دون انتخاب بحكم أنها كانت تشغل منصب نائب الرئيس.

غادرت كريستينا فرنانديز الحكم في ديسمبر/كانون الأول 2015 وسط دموع مؤيديها، والمعجبين بتجربتها في الحكم.

ديلما روسيف
سياسية برازيلية، وهي أول امرأة تنتخب لمنصب رئاسة البلاد، وذلك عام 2011. عرفت بكفاحها المسلح ونضالها السياسي ضد النظام العسكري الذي حكم البرازيل إلى حدود عام 1985. قوة شخصيتها مكنتها من اكتساب لقب "المرأة الحديدية".

ولدت ديلما روسيف يوم 14 ديسمبر/كانون الأول 1947، وبعد مسار طويل، عينها الرئيس السابق لولا داسيلفا في منصب وزيرة الطاقة بين يناير/كانون الثاني 2003 ويونيو/حزيران 2005.

وفي العام 2005 كلفها داسيلفا بتشكيل الحكومة بعد استقالة عدد كبير من الشخصيات بسبب فضيحة فساد هزت البلاد، كما تولت منصب رئيسة ديوان الرئاسة بين يونيو/حزيران 2005 ومارس/آذار 2010، وترأست في الفترة نفسها المجموعة النفطية البرازيلية العملاقة "بتروبراس".

خاضت ديلما روسيف عام 2010 انتخابات الرئاسة، وفازت بنسبة 58% من الأصوات وتسلمت المنصب رسميا في الأول من يناير/كانون الثاني 2011.

تمكنت روسيف عام 2014 من الفوز بولاية رئاسية ثانية رغم الاحتجاجات الاجتماعية الواسعة التي شهدتها البلاد في يونيو/حزيران 2013.

إيلين جونسون سيرليف
سياسية ليبيرية، وهي أول رئيسة تفوز في انتخابات حرة في أفريقيا، حيث اختيرت ضمن عملية ديمقراطية وضعت حدا للنزاع المسلح في ليبيريا. حصلت على جائزة نوبل للسلام للعام 2011 بمشاركة مواطنتها ليما غبوي والناشطة اليمنية توكل كرمان.

ولدت إيلين جونسون سيرليف يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول 1938 في مونروفيا.

مع اندلاع الحرب الأهلية الأولى في ليبيريا عام 1989، دعمت سيرليف تمردا قاده تشارلز تايلور لكنها انضوت لاحقا في صفوف المعارضة، وتقدمت في رئاسيات 1997 لمنافسة تايلور، لكنها أخفقت في ذلك.

كررت سيرليف محاولتها عام 2005، فتمكنت من هزيمة منافسها النجم السابق لكرة القدم جورج ويا الذي تخلى في نهاية المطاف عن شكوى حصول تزوير.

ومنذ تسلمها الرئاسة عام 2006 تعهدت سيرليف بخفض الديون وأنشأت لجنة للمصالحة تهتم بنزاعات خلفتها عشرون سنة من الحرب الأهلية في بلادها، وفي نهاية 2011 فازت بولاية رئاسية ثانية بحصولها على 90.7% من أصوات الناخبين.

ميشيل باشيليت
ولدت ميشال باشليت يوم 29 سبتمبر/أيلول 1951، وهي بنت الجنرال ألبيرتو باشليت. درست الطب منذ 1970 بجامعة تشيلي، ودشنت مسارها السياسي بالانخراط في الشبيبة الاشتراكية.

قتل أبوها بعد انقلاب 1974 بعد تعرضه للتعذيب أثناء التحقيقات، واعتقلت هي وأمها قبل أن يتقرر نفيهم من البلاد عام 1975 إلى أستراليا ابتداء، ثم ألمانيا لاحقا، حيث واصلت دراسة الطب.

عادت باشليت إلى بلادها عام 1979 وحصلت على دبلوم في الجراحة، وشاركت في العمل الاجتماعي لدعم عائلات المعتقلين وضحايا النظام العسكري.

عينت في مارس/آذار 2000 وزيرة للصحة في حكومة ريكاردو إسكوبار، وسنة 2002 عينت وزيرة للدفاع، وهي أول امرأة في تاريخ تشيلي وأميركا اللاتينية تحتل هذا المنصب.

وفي مارس/آذار 2006 انتخبت باشليت رئيسة للبلاد إلى حدود 2010. وعادت مجددا إلى كرسي رئاسة تشيلي بعد فوزها بالانتخابات الرئاسية في 15 ديسمبر/كانون الأول 2013.
ملوك ورؤساء

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك