مديحة يسري
آخر تحديث: 2015/8/27 الساعة 10:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/13 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/27 الساعة 10:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/13 هـ

مديحة يسري

تاريخ ومكان الميلاد: 3 ديسمبر 1921 - القاهرة

المهنة: ممثلة

الدولة: مصر

تاريخ و مكان الميلاد:

3 ديسمبر 1921 - القاهرة

المهنة:

ممثلة

الدولة:

مصر

ممثلة مصرية قدمت أكثر من 90 فيلما، في رحلتها الفنية التي امتدت لأكثر من 70 عاما. قامت بالتمثل أمام أغلب نجوم السينما في الأربعينيات والخمسينيات. أطلق عليها النقاد والجمهور لقب "سمراء السينما العربية".

المولد والنشأة
ولدت هنومة خليل حبيب (مديحة يسري)  يوم 3 ديسمبر/كانون الأول 1921 في حي شبرا مصر بمدينة القاهرة، وتلقت تعليمها الأولي في مدرسة الفنون، فتعلمت الرسم والتطريز.

التجربة الفنية
اكتشفها المخرج محمد كريم، وكان أول ظهور لها في دور قصير مع محمد عبد الوهاب في فيلم "ممنوع الحب" عام 1942، وأيضا في فيلم "رصاصة في القلب"، مما أهلها لدور البطولة في فيلم "أحلام الشباب" في نفس العام مع الفنان فريد الأطرش.

حصلت على فرصتها الحقيقية عندما شاهدها يوسف وهبي وهي تؤدي مشهدا في أحد البلاتوهات، فاستدعاها هو وشريكه توجو مزراحي، وعرض عليها العمل معه في ثلاثة أفلام، دون أن تعمل مع غيره، وهي: "ابن الحداد" 1944، و"الفنان العظيم" 1945، و"أولادي" 1951.

قدمت أكثر من 50 فيلما في فترة الأربعينيات والخمسينيات، وهو العصر الذهبي لها، ومن أبرز أفلامها في تلك الفترة: "الأفوكاتو مديحة"، و"أمير الانتقام"، و"لحن الخلود"، و"أقوى من الحب"، و"إني راحلة"، و"الخطايا"، و"أرض الأحلام"، و"كيد النساء"، و"خالد بن الوليد".

نجحت في تقديم كافة الأدوار التي عرضت عليها، سواء الرومانسية أو الاجتماعية، وتمردت على دور الفتاة الأرستقراطية، التي حاول بعض المخرجين والمنتجين حصرها فيها، وقدمت دور الأم وهي لا تزال صغيرة، كما في فيلم "الخطايا"، و"عريس ماما"، كما قدمت دور المحامية وغيرها.

وفي فترة الستينيات قل نشاطها السينمائي كثيرا حتى وصل إلى أربعة أفلام فقط في السبعينيات، لكنها نشطت أكثر في الثمانينات حيث شاركت في أحد عشر فيلما، ثم كان آخر أفلامها بعنوان "الفرح" عام 1999، لكنها بقيت في مجال المسلسلات التليفزيونية، وقدمت "هوانم جاردن سيتي"، و"طائر في العنق"، و"يحيا العدل"، و"قلبي يناديك".

لم تتوقف عند فن التمثيل، بل شاركت أيضا في مجال الإنتاج، وأنتجت 18 فيلما عالجت من خلالها قضايا عديدة، في مقدمتها علاقة المرأة بالرجل والمجتمع الذي تعيش فيه، ومن أبرز تلك الأفلام: "الأفوكاتو مديحة" مع الفنان يوسف وهبي، وفيلم "بنات حواء" مع المطرب والملحن محمد فوزي، الذي طالبت فيه بالمساواة بين الرجل والمرأة.

قررت اعتزال المجال الفني بعد سبعين عاما من العمل (1942-2012)، وهي أطول فترة لفنانة مصرية في العمل، إضافة إلى أنها والفنانة فاتن حمامة الوحيدتان اللتان مثلتا أمام أربعة من أشهر نجوم الغناء في مصر في القرن العشرين، وهم: محمد عبد الوهاب، ومحمد فوزي، وفريد الأطرش، وعبد الحليم حافظ.

وكانت مديحة يسري قد تزوجت في بداية حياتها من المطرب والملحن محمد أمين، وأثمر زواجهما عن تأسيس شركة إنتاج سينمائي، أنتجت خلال سنوات زواجهما الأربع أفلاما، منها "أحلام الحب"، و"غرام بدوية"، و"الجنس اللطيف".

ثم تزوجت من الفنان أحمد سالم، ولم تستمر معه طويلا، ثم تزوجت من المطرب والممثل محمد فوزي، عندما شاركته في فيلم "قبلة في لبنان"، وساندته في تأسيس شركة الاسطوانات الخاصة به "مصرفون"، وبعد زواجهما اشتركت معه في بطولة العديد من الأفلام، التي أعادت اكتشاف موهبتها، منها فيلم "فاطمة وماريكا وراشيل"، الذي يعد أول تجربة كوميدية لها.

وفي السبعينيات تزوجت من أحد أشهر رجال الصوفية في مصر وهو الشيخ إبراهيم سلامة الراضي، شيخ الطريقة الحامدية الشاذلية، لمدة ثلاث سنوات فقط ثم انفصلا.

فنانون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك