محمود ياسين
آخر تحديث: 2015/7/5 الساعة 12:20 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/5 الساعة 12:20 (مكة المكرمة)

محمود ياسين

تاريخ ومكان الميلاد: 19 فبراير 1941 - بور سعيد

المهنة: ممثل

الدولة: مصر

تاريخ و مكان الميلاد:

19 فبراير 1941 - بور سعيد

المهنة:

ممثل

الدولة:

مصر

ممثل مصري قدم للسينما أكثر من 150 فيلما، إضافة إلى عشرات المسرحيات والمسلسلات التليفزيونية. تميز بجودة الصوت وسلامة النطق، وقدم الأفلام الرومانسية والاجتماعية وأفلام المعارك. أطلق عليه الجمهور والنقاد لقب "فتى الشاشة الأول".

المولد والنشأة
ولد محمود فؤاد محمود ياسين يوم 19 فبراير/شباط 1941 في مدينة بور سعيد، لأب كان موظفا بهيئة قناة السويس، التي كان يديرها الإنجليز في تلك الفترة.

تزوج عام 1970 من الفنانة "شهيرة"، التي اعتزلت التمثيل سنة 1992، وله منها ابن وبنت يعملان أيضا في مجال التمثيل السينمائي والتليفزيوني.

الدراسة والتكوين
درس محمود في مدينته بور سعيد مراحل التعليم الأولى، حتى حصل على شهادة الثانوية العامة، ثم التحق بكلية الحقوق جامعة عين شمس بالقاهرة، وتخرج فيها عام 1964، لكنه كان قد تعلق بالتمثيل، وقبل أن يحصل على ليسانس الحقوق بعام التحق بالمسرح القومي.

التجربة الفنية
تقدم لإحدى مسابقات المسرح القومي عقب تخرجه مباشرة، وجاء ترتيبه الأول على المتسابقين بعد ثلاث تصفيات متتالية، ورغم أن تعيينه في الوظيفة الحكومية جاءه في بلده بورسعيد إلا أنه رفض، وقرر البقاء في القاهرة للبحث عن فرصة للعمل بمجال التمثيل، وبالفعل عُيِّن بالمسرح القومي، وشارك في أول مسرحية بعنوان "الحلم".

وفي السينما بدأت رحلته بدور صغير في فيلم "القضية 68" عام 1968، ثم "شيء من الخوف" و"حكاية من بلدنا" 1969، ثم جاءته أول فرصة للبطولة في فيلم "نحن لا نزرع الشوك" مع الفنانة "شادية"، ومن هذا الفيلم انطلقت نجوميته في السينما.

قدم للفن السينمائي أكثر من خمسين فيلما في فترة السبعينيات وحدها، وأكثر من 150 فيلما طوال رحلته الفنية، وتألق مع كبار نجمات السينما والمسرح، ومن أبرزهن نجلاء فتحي، وميرفت أمين، وشادية، وفاتن حمامة، وسميحة أيوب.

وتشكل أفلام "الرصاصة لا تزال في جيبي"، و"بدور" عن حرب أكتوبر، و"قاهر الظلام" و"انتبهوا أيها السادة"، و"الخيط الرفيع" وغيرها علامات مؤثرة في تاريخه الفني، واعتبر بعض النقاد أنه ملأ فراغ الممثل الراحل عماد حمدي.

وفي الثمانينيات قلت أعماله السينمائية بشكل عام، لكنه لم يتوقف تماما، واتجه إلى التليفزيون أكثر، وعرضت له أفلام مهمة منها: "الجلسة سرية"، و"الأب الشرعي"، و"فتاة من إسرائيل"، و"الجزيرة"، و"عزبة آدم"، ثم "جدو حبيبي" في 2012. 

وعلى خشبة المسرح القومي قدم محمود ياسين أكثر من عشرين مسرحية منها: "وطني عكا"، و"واقدساه"، و"سليمان الحلبي"، و"الخديوي"، و"ليلى والمجنون"، و"الرحمة المهداة"، و"الزيارة انتهت"، و"الزير سالم".

وفي التليفزيون قدم عددا من المسلسلات الناجحة، منها "العصيان"، و"كوم الدكة"، و"سور مجرى العيون"، و"حديقة الشر"، و"سوق العصر"، و"جمال الدين الأفغاني"، و"الطريق إلى القدس"، و"أبو حنيفة النعمان"، و"طريق النور"، و"ضد التيار"، و"محمد رسول الله".

شارك بالأداء الصوتي في الفيلم العالمي "الرسالة"، كما شارك بالأداء الصوتي أيضا في عدد من البرامج الوثائقية الوطنية، وقام بكتابة قصة وسيناريو وحوار المسلسل التليفزيوني "رياح الشرق".

الجوائز والأوسمة
حصل الفنان محمود ياسين على أكثر من خمسين جائزة في مختلف المهرجانات في مصر وخارجها، منها جائزة التمثيل "مهرجان طشقند 1980"، ومهرجان "السينما العربية في أميركا وكندا" 1984، واختير رئيس تحكيم لجان مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون 1998.

تولى رئاسة جمعية كتاب وفناني وإعلاميي الجيزة، واختارته الأمم المتحدة في 2005 سفيرا للنيات الحسنة لمكافحة الفقر والجوع.

فنانون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك