صادق لاريجاني
آخر تحديث: 2015/7/7 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/21 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/7 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/21 هـ

صادق لاريجاني

تاريخ ومكان الميلاد: 1960 - النجف

المنصب: رئيس السلطة القضائية

الدولة: إيران

تاريخ و مكان الميلاد:

1960 - النجف

المنصب:

رئيس السلطة القضائية

الدولة:

إيران

عالم دين شيعي من أسرة لاريجاني المقربة من السلطة الإيرانية. درس بالنجف وقم، وشغل مناصب بارزة، منها عضوية مجلس خبراء القيادة، ومجلس صيانة الدستور، ورئاسة السلطة القضائية.

المولد والنشأة
ولد صادق آملي لاريجاني عام 1960 في مدينة النجف، حيث هاجر والده آية الله ميرزا هاشم آملي إلى العراق وبقي فيه نحو ثلاثين سنة.

وهو من أسرة لاريجاني المعروفة بقربها من النظام الحاكم في إيران، وقد عرف شقيقه محمد جواد بكونه المنظر الفكري للتيار المحافظ، فيما اشتغل أخوه باقر رئيسا لكلية راقية متخصصة في الطب بجامعة طهران، بينما تولى أخوه الآخر فاضل الذي عاش لسنوات طويلة بكندا، عضوية عدد من المراكز العلمية بإيران.

وصادق هو كذلك الأخ الأصغر لرئيس السلطة التشريعية وكبير المفاوضين النوويين السابق علي لاريجاني.

الدراسة والتكوين
بدأ صادق لاريجاني دراسته الابتدائية عام 1966 وأنهاها سنة 1977، ثم التحق في السنة نفسها بالحوزة العلمية الشيعية بمدينة قم ليواصل دراسته وفق المذهب الشيعي.

الوظائف والمسؤوليات
كُلف عام 1980 بمهمة التوجيه الثقافي لعناصر الحرس الثوري ضمن خطط ثورة 1979 لتثبيت وجودها وسط متغيرات إقليمية ودولية قلقة من وجودها.

وقد ظهر الحرس الثوري الإيراني  في 5 مايو/أيار 1979 بعد انتصار الثورة الإسلامية والإطاحة بنظام الشاه، عبر مرسوم من قائد الثورة الإمام آية الله الخميني، ووضع تحت إمرة المرشد مباشرة.

وقد أكمل صادق لاريجاني دراسته بالحوزة سنة 1989، وهي السنة التي شرع يدرّس فيها بالمدرسة نفسها وكذلك في الجامعة.

وعُين عضوا بالهيئة العلمية بجامعة قم، وبدأ يلقي الدروس في جامعة إعداد المعلمين بالمدينة نفسها في مستويي الماجستير والدكتوراه.

انتخب لمرتين منذ 1988 نائبا عضوا في مجلس خبراء القيادة، الهيئة الدستوية العليا المكلفة باختيار المرشد الأعلى للثورة، والإشراف على أدائه.

وفي سنة 2001 اختير صادق لاريجاني لعضوية مجلس صيانة الدستور المكلف بمراقبة أداء السلطة التشريعية والعمليات الانتخابية.

وقد أنشئ مجلس صيانة الدستور، أو مجلس الرقابة على القوانين (شوراي نگهبان)‏ عام 1980، وهو أعلى هيئة تحكيم في إيران ويتكون من 12 عضوا، ستة منهم فقهاء دينيون يعينهم المرشد الأعلى للثورة، أما الستة الباقون فيكونون من الحقوقيين، ويعينهم مجلس الشورى بتوصية من رئيس السلطة القضائية، وتتبع للمجلس لجان مراقبة تشرف على تطبيق وتنفيذ صلاحياته.

وفي 15 أغسطس/آب 2009، اختار المرشد العام للثورة علي خامنئي، صادق لاريجاني رئيسا للسلطة القضائية.

المؤلفات
ألف صادق لاريجاني عدة كتب منها "الفلسفة التحليلية" عام 1996، و"المعرفة الدينية" سنة 1991.

علماء و مفكرون

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك