شكري المبخوت
آخر تحديث: 2015/6/8 الساعة 13:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/8 الساعة 13:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/21 هـ

شكري المبخوت

تاريخ ومكان الميلاد: 1962 - تونس العاصمة

الصفة: روائي وناقد

الدولة: تونس

تاريخ و مكان الميلاد:

1962 - تونس العاصمة

الصفة:

روائي وناقد

الدولة:

تونس

أديب وروائي تونسي، صعدت روايته "الطلياني" بنجمه، فحصل بها على أربع جوائز، أبرزها الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" لعام 2015.

المولد والنشأة
ولد شكري المبخوت عام 1962 في حي باب سويقة بالعاصمة تونس، أحد أعرق أحياء مدينة تونس العتيقة.

الدراسة والتكوين
بعد إكماله دراسته الثانوية، دخل دار المعلمين العليا بسوسة في كلية نخبة طلبة الآداب واللغات.
حاصل على دكتوراه الدولة في الآداب من كلية الآداب في منوبة.

التوجه الأيديولوجي
انتمى شكري المبخوت أيام كان طالبا لأقصى اليسار التونسي.

الوظائف والمسؤوليات
عضو في هيئات تحرير عدد من المجلات منها مجلة "إيلا"، التي يصدرها معهد الآداب العربية بتونس. عمل عميدا لأكبر وأعرق كليات الآداب في تونس بجامعة منوبة، ثم رئيسا للأخيرة.

video

التجربة الأدبية
بدأ اهتمام المبخوت بالأدب منذ فترة الجامعة، وهو أول كاتب تونسي يفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" عن روايته "الطلياني"، وسبق أن ترشح لها من قبل مواطنيه الحبيب السالمي في دورة 2008، وحسين الواد في 2009.

تناول شكري المبخوت في روايته "الطلياني" حقبة من التاريخ التونسي الحديث، وركز على فترة الانقلاب الأبيض الذي قام به زين العابدين بن علي على الرئيس الحبيب بورقيبة في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1987. عكس فيها حياة طالب يساري سماه عبد الناصر الطلياني، جسد من خلاله طموحات جيله وخيباته في فترة عرفت صراعا أيديولوجيا بين اليساريين والإسلاميين.

قال المبخوت عن روايته، إن خروجها متأثر بثورات الربيع العربي، وإن "موضوعاتها وعوالمها المتخيلة فرضت نفسها في سياق سياسي شهدته تونس بعد الثورة". له عدد من الأعمال الفكرية في النقد الأدبي.

الأوسمة والجوائز
حصل شكري المبخوت على أربع جوائز عن روايته "الطلياني"، أبرزها الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" في 6 مايو/أيار 2015، والوسام الوطني للاستحقاق في قطاع الثقافة في 19 مايو/أيار 2015، و يمنح الوسام للشخصيات المؤثرة في المشهد السياسي والثقافي في البلاد.

وحصل المبخوت عن الرواية نفسها على جائزة "الكومار الذهبي" للرواية التونسية، وجائزة الإبداع الأدبي في معرض الكتاب بتونس في أبريل/نيسان 2015.

كتاب وشعراء

المصدر : الجزيرة

التعليقات