كيفن رود
آخر تحديث: 2015/5/5 الساعة 12:42 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/5 الساعة 12:42 (مكة المكرمة)

كيفن رود

تاريخ ومكان الميلاد: 21 سبتمبر 1957 - نامبور

المنصب: رئيس وزراء

الدولة: أستراليا

تاريخ و مكان الميلاد:

21 سبتمبر 1957 - نامبور

المنصب:

رئيس وزراء

الدولة:

أستراليا

سياسي أسترالي، تخصص في اللغة الصينية، وانخرط في حزب العمال وهو في الخامسة عشرة، وبعد أكثر من ثلاثة عقود قاده إلى سدة الحكم، ولما أصبح رئيسا للوزراء قدم اعتذارا رسميا للسكان الأصليين عما أصابهم من أذى واضطهاد، وكان من معارضي دعم بلاده لغزو العراق.

المولد والنشأة
ولد كيفن رود يوم 21 سبتمبر/أيلول 1957 في نامبور بولاية كوينزلاند في أستراليا، توفي والده في حادث سير، وهو في الحادية عشرة من عمره.

الدراسة والتكوين
حصل على درجة البكالوريوس في الدراسات الآسيوية في الجامعة الوطنية الأسترالية في كانبيرا، وتخصص في اللغة الصينية والتاريخ.

التوجه الأيديولوجي
تبنى التوجه اليساري، واهتم بالعدالة الاجتماعية التي كانت إحدى شعاراته أثناء خوضه المعترك السياسي. كما اهتم بقضايا البيئة ووعد قبل انتخابه رئيسا للوزراء بالتوقيع على معاهدة كيوتو للبيئة.

الوظائف والمسؤوليات
عمل في السلك الدبلوماسي في كل من أستوكهولم وبكين من عام 1981 إلى 1988، ثم تزعم المعارضة لحكومة كوينزلاند العمالية.

عُين لاحقا المدير العام لمكتب مجلس وزراء ولاية كوينزلاند في الفترة مابين1992-1995، وتولى منصب رئيس وزراء أستراليا في الفترة ما بين 2007-2010.

المسار السياسي
انضم كيفن رود لحزب العمال الأسترالي عام 1972 وهو في سن الـ15، وانتخب عام 1998 عضوا في البرلمان، وأعيد انتخابه عام 2001 حيث تم تعيينه وزير الظل للشؤون الخارجية.

وقد انتقد تأييد رئيس وزراء بلاده جون هوارد للغزو الأميركي للعراق عام 2003.

وفي عام 2006 تولى قيادة حزب العمال في ظرف صعب، ودخل في منافسة انتخابية ضد رئيس الوزراء جون هاورد، وتعهد في الانتخابات بسحب القوات الأسترالية من العراق (1500 جندي) بشكل تدريجي، مع الاحتفاظ بتحالف قوي مع الولايات المتحدة.

وقد نجح حزبه وأدى اليمين الدستورية رئيسا للوزراء في 3 ديسمبر 2007، فوفى بعهوده الانتخابية، وقدم في فبراير/شباط 2008 اعتذار رسميا لسكان أستراليا الأصليين عن الانتهاكات التي عانوا منها في الماضي.

وفي مؤتمر الحزب في يونيو/حزيران 2010 واجه كيفن رود مشاكل داخل الحزب وتوقع الخسارة، فاستقال من قيادة الحزب ومن ورئاسة الوزراء.

وفي 14 سبتمبر/أيلول 2010 عينته رئيسة الوزراء -في ذلك الوقت- وزعيمة حزب العمال جوليا جيلارد وزيرا للخارجية، لكنه استقال من المنصب بعد عامين.

سياسيون مسؤولون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك