بيير نكورونزيزا
آخر تحديث: 2015/5/14 الساعة 15:06 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/14 الساعة 15:06 (مكة المكرمة)

بيير نكورونزيزا

تاريخ ومكان الميلاد: 18 ديسمبر 1963 - بوجمبورا

المنصب: رئيس

الدولة: بوروندي

عُيّن نكورونزيزا وزيرا للحوكمة الرشيدة عام 2003، وانتخب في أغسطس/آب 2005 رئيسا للبلاد (أسوشيتد برس)

تاريخ و مكان الميلاد:

18 ديسمبر 1963 - بوجمبورا

المنصب:

رئيس

الدولة:

بوروندي

سياسي بوروندي من قبيلة الهوتو، اغتيل والده على يد الجيش عام 1972، وتولى رئاسة البلاد عام 2005. تعرض لمحاولة انقلاب في 13 مايو/أيار 2015.

المولد والنشأة
ولد بيير نكورونزيزا يوم 18 ديسمبر/كانون الأول 1963 في العاصمة البورندية بوجمبورا في أسرة من قبيلة الهوتو التي أقصيت من الحكم لفترة طويلة رغم أنها تشكل الأغلبية في البلاد.

وفي الثامنة من عمره اغتيل والده في مجازر ارتكبها الجيش عام 1972 ضد قبيلة الهوتو، كما قتل خمسة من أشقائه في أحداث عنف بعد الحرب الأهلية التي عرفتها البلاد عام 1993.

عرف بيير نكورونزيزا بولعه برياضة الجمباز وكرة القدم.

الدراسة والتكوين
درس المرحلة الابتدائية في مقاطعة نغوزين تم التحق بمدرسة ثانوية في كيجاتا، وتخصص في التعليم والرياضة، وتخرج عام 1990.

الوظائف والمسؤوليات
بدأ نكورونزيزا حياته المهنية مدربا للجمباز في جامعة بوجمبورا، تم مدربا لفريق "يونيون سبورتينغ" لكرة القدم، الذي يلعب ضمن الدرجة الأولى في بوروندي، وأنشأ بعدها "أكاديمية لكرة القدم" لتعليم أصول اللعبة لمئات الأطفال البورونديين.

عُين وزيرا للحوكمة الرشيدة عام 2003، وانتخب في أغسطس/آب 2005 رئيسا للبلاد.

التجربة السياسية
ولادته في أسرة تمتلك تقاليد سياسية عريقة حيث كان والده حاكما لإقليمين شمالي البلاد زمن الملكية، خلق لديه حسا سياسيا في وقت مبكر، ونشط ضد النظام القائم وضاق به الأخير لدرجة محاكمته وإصدار حكم الإعدام في حقه عام 1998.

لكن توقيع اتفاق أروشا للسلم والمصالحة عام 2000 الذي وضع حدا للحرب الأهلية، كان سببا للعفو عنه مع قادة آخرين من حركة قوى الدفاع عن الديمقراطية التي أصبح رئيسها عام 2001، وتحولت إلى حزب سياسي شارك في اتفاقات السلام وعملية الانتقال السياسي، وعين هو رئيسا له عام 2003 ووزيرا للحوكمة الرشيدة.

فاز نكورونزيزا في انتخابات 2005 التشريعية وشكل حزبه تحالفا مع حزب المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية، وتم انتخابه في العام نفسه رئيسا للبلاد عبر الاقتراع العام غير المباشر وفقا لاتفاق أروشا.

ترشح عام 2010 لولاية رئاسية ثانية في انتخابات قاطعتها المعارضة التي اتهمت الحزب الحاكم بعزمه على تزوير واسع .

فاز نكوروزنزيزا حينها -مرشحا وحيدا- بـ92% من الأصوات، لكن إعلانه نيته الترشح لولاية ثالثة عام 2015 فجّرت الاحتجاجات ضده في البلاد، حيث اعتبرت المعارضة والمجتمع المدني ترشحه غير دستوري.

وفي 13 مايو/أيار 2015 شهدت عاصمة بوروندي بوجمبورا إطلاق نار متبادل بين الموالين للرئيس ومجموعة وصفت بالانقلابية.

وأُجبر نكورونزيزا -الذي كان يشارك في اجتماع لـ"مجموعة شرق أفريقيا" في تنزانيا- على العودة إلى دار السلام، بعد رفض السماح لطائرته بدخول المجال الجوي لبوروندي.

وفيما أعلن قائد هيئة أركان الجيش البوروندي الجنرال بريم نيونغابو فشل الانقلاب، ومراقبة القوات الموالية للرئيس لجميع النقاط الإستراتيجية، أعلن الجنرال غودفروا نيومباري -الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات البوروندية- يوم 13 من الشهر نفسه على أمواج إذاعة خاصة قرار تنحية الرئيس بيير نكورونزيزا عن سدة الرئاسة.

سياسيون ملوك ورؤساء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك