هاشم تاتشي
آخر تحديث: 2015/5/11 الساعة 11:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/23 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/11 الساعة 11:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/23 هـ

هاشم تاتشي

تاريخ ومكان الميلاد: 24 أبريل 1968 - بروكنا

المنصب: وزير خارجية

الدولة: كوسوفو

تاريخ و مكان الميلاد:

24 أبريل 1968 - بروكنا

المنصب:

وزير خارجية

الدولة:

كوسوفو

هاشم تاتشي سياسي حمل مع رفاقه السلاح من أجل كوسوفو، وتوج نضاله بإعلان استقلال الإقليم عن صربيا سنة 2008 حين كان رئيسا للوزراء، وبعد فوز حزبه في الانتخابات التشريعية سنة 2014 أصبح وزيرا للخارجية. انتخب رئيسا للبلاد عام 2016.

المولد والنشأة
ولد هاشم تاتشي يوم 24 أبريل/نيسان 1968 في بروكنا شمالي غربي إقليم كوسوفو، وهو من أسرة ألبانية من منطقة درينيتشا.

الدراسة والتكوين
حصل على دبلوم في الفلسفة والتاريخ من جامعة بريشتينا، ثم تخرج من شعبة التاريخ الأوروبي والعلاقات الدولية من جامعة زيوريخ بألمانيا.

وكان من مؤسسي حركة شعب كوسوفو القومية التي حملت شعار توحيد الألبان في دولة واحدة.

التجربة السياسية
تحول تاتشي إلى العمل المسلح ابتداء من سنة 1993 حيث غادر سويسرا إلى كوسوفو لتعبئة الشباب وتدريبهم على حمل السلاح، وشكل النواة الأولى لما عرف لاحقا بجيش تحرير كوسوفو، ليصبح المطلوب الأول للسلطات الصربية.

وقد أصدرت عليه إحدى المحاكم في بريشتينا سنة 1997 حكما بالسجن لمدة عشر سنوات غيابيا بتهمة الإرهاب. كما أصدرت حكومة بلغراد التي كان يرأسها سلوبودان ميلوسوفيتش سنة 1998 أمرا بالقبض عليه بتهمة مهاجمة الشرطة الصربية.

قاد تاتشي الوفد الألباني لمفاوضات رامبووي بفرنسا في مارس/آذار 1999 بعد التدخل الدولي في كوسوفو وانطلاق المفاوضات حول الوضع القانوني للمنطقة.

وبعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في كوسوفو يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2007 فاز حزب تاتشي (الحزب الديمقراطي لكوسوفو) بنسبة 35% من الأصوات مقابل 21% لحزب الرابطة الديمقراطية لكوسوفو التي أسسها إبراهيم روغوفا.

واختير في يناير/كانون الثاني 2008 رئيسا للوزراء في كوسوفو، ليعلن بعد ذلك نيته قيادة كوسوفو إلى الاستقلال. وكان يقول "حتى لو بقينا نتفاوض 100 عام فلن نتوصل إلى اتفاق مع الحكومة الصربية".

وفي 17 فبراير/شباط 2008 أعلن استقلال كوسوفو، وهو ما رفضته حكومة صربيا المركزية التي تعتبر الإقليم -ذا الأغلبية الألبانية المسلمة- جزءا من أراضيها، غير أن 105 دول، بينها 23 بالاتحاد الأوروبي، اعترفت بكوسوفو دولة ذات سيادة.

وبدأت كوسوفو مفاوضات شاقة للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، وكذلك الأمم المتحدة.

وفي يوم 8 يونيو/حزيران 2014 فاز الحزب الديمقراطي لكوسوفو -الذي ينتمي إليه تاتشي- بالانتخابات التشريعية بـ31.21% من الأصوات (حوالي 35 مقعدا من أصل 120 يتألف منها البرلمان)، تلاه حزب المعارضة الرابطة الديمقراطية لكوسوفو بنحو 26%، وعند تشكيل الحكومة عُين تاتشي وزيرا للخارجية.

تمكّن هاشم تاتشي من الوصول إلى كرسي الرئاسة في كوسوفو في فبراير/شباط 2016، بعد انتخابه من طرف البرلمان لشغل المنصب.

وتسلّم تاتشي، مهام منصبه رئيسا جديدا للبلاد، من الرئيسة السابقة عاطفة يحيى آغا، في احتفال رسمي، بالعاصمة بريشتينا.

مسؤولون دبلوماسيون

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك