كريستينا كيرشنر
آخر تحديث: 2015/5/10 الساعة 13:43 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/10 الساعة 13:43 (مكة المكرمة)

كريستينا كيرشنر

تاريخ ومكان الميلاد: 19 فبراير 1952 - لا بلاتا

المنصب: رئيسة

الدولة: الأرجنتين

تاريخ و مكان الميلاد:

19 فبراير 1952 - لا بلاتا

المنصب:

رئيسة

الدولة:

الأرجنتين

سياسية أرجنتينية، وأول امرأة تنتخب رئيسة في البلاد. اشتهرت بخطابها في الأمم المتحدة -في دورتها 69- الذي وجهت فيه انتقادات لاذعة للأمم المتحدة ولدول كبرى فيما يرتبط بتعاملهم مع "الإرهاب".

المولد والنشأة
ولدت كريستينا فرنانديز يوم 19 فبراير/شباط 1952 في مدينة لابلاتا قرب العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وهي زوجة الرئيس الأرجنتيني السابق نستور كيرشنر.

الدراسة والتكوين
نالت شهادة في الحقوق من جامعة بوينس آيرس.

التجربة السياسية
بدأت حياتها السياسية في حركة الشبيبة البيرونية عام 1970 في منطقة سانتا كروز، وتدرجت في المناصب الحزبية، إلى أن فازت في انتخابات مجلس الشيوخ 1995. وفازت بمقعد في مجلس الشيوخ للمرة الثانية في انتخابات 2005 عن منطقة بوينس آيرس.

وقد شكلت -بخطبها وتحركاتها ضد الرئيس السابق كارلوس منعم- سندا قويا لزوجها في انتخابات الرئاسة عام 2003.

وفي سنة 2007 فازت بانتخابات الرئاسة، لتصبح أول امرأة تنتخب لرئاسة البلاد، ولم يسبقها إلى سدة الحكم من النساء سوى إيزابيل بيرون الزوجة الثالثة للرئيس السابق خوان بيرون، إثر وفاته عام 1974، لكن دون انتخاب بحكم أنها كانت تشغل منصب نائب الرئيس.

اشتهرت كريستينا بكلمتها النارية التي ألقتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ69، التي انتقدتها فيها بشدة النهج الذي تتبعه الأمم المتحدة والدول الكبرى في تعاملها مع الإرهاب، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وفلسطين، ما دفع إلى قطع البث وتوقُّف الترجمة أثناء خطابها.

وفي يناير/كانون الثاني 2015 حلت كريستينا جهاز المخابرات "أس آي" إثر اتهام عناصر منه باغتيال المدعي العام ألبرتو نيسمان الذي سبق أن اتهم المخابرات بعرقلة التحقيقات في تفجير مركز يهودي بالأرجنتين عام 1994.

وقالت كريستينا إن الوكالة الفدرالية للمخابرات حلت محل جهاز المخابرات الذي كان يتمتع بقدر كبير من الاستقلالية.

خلفها ماوريسيو ماكري الذي استطاع الوصول لرئاسة الأرجنتين في 23 نوفمبر/تشرن الثاني 2015.

ملوك ورؤساء

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك